اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / خطيــر : المقاول “بشري عياش“ ضحية تلاعبات لوبي الفساد الشرس بالعيون، والدولة المغربية تتفرج.

خطيــر : المقاول “بشري عياش“ ضحية تلاعبات لوبي الفساد الشرس بالعيون، والدولة المغربية تتفرج.

يبدو أن لوبيات الفساد الشرسة بمدينة العيون المحتلة قد وصلت بها الوقاحة لدرجة أن يقدموا مجموعة من المقاولين الصحراويين البسطاء والمشهود لهم إلى السجون المغربية الرهيبة ككباش فداء، بل وبالتواطؤ مع جهات نافذة قصد التستر ﻋﻠﻰ ﺟﺮﺍﺋﻢ الفساد، ونهب المال العام.

وفي هذا السياق، توصلت شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بشكاية من عائلة المقاول والمناضل الصحراوي الشاب “بشري عياش“، تتحدث فيها عن الظلم الواضح الذي تعرض له إبنها في وضح النهار، عندما تعرض قبل سنة ونيف، لإعتقال وحجز تعسفي نتيجة تهم فساد مالية، لا علاقة له بها، تورط فيها لوبي خطير يشتغل جهاراً نهاراً في مشاريع وهمية، تقام بقيمة مالية ضخمة.

هذا اللوبي الفاسد، ماكان له إلا أن يقدم كباش فداء من أجل التستر على جرائمه، التي يبقى ضحتها كل مواطن صحراوي بسيط لا حول ولا قوة له، و لا يملك نفوذاً ولا وساطة.


عائلة المقاول الصحراوي “بشري عياش“ حذرت من العيون المحتلة، السلطات المغربية من مغبة التمادي في إعتقال إبنها البريء من كل التهم المنسوبة إليه، والتي يدفع ثمنها ظلماً وعدواناً و إلى حدود الآن من وراء قضبان سجن لوداية الرهيب بضواحي مراكش، في ظروف مأساوية وبدون أي محاكمة تعيد له حقه المسلوب في الحرية، و تقبض على المجرمين الأصليين الذي يسعون في الأرض فساداً بدون حسيب ولا رقيب.

يتبع عبر حلقات و بتفاصيل أكثر بإذن لله تعالى.

Radio Maizirat

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.