اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي تدعو مجلس حقوق الانسان لتحمل مسؤولياته والتحقيق في انتهاكات المغرب.

الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي تدعو مجلس حقوق الانسان لتحمل مسؤولياته والتحقيق في انتهاكات المغرب.

upesاعتبرت الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي في مداخلة لها يوم الثلاثاء أمام الدول الأعضا في مجلس حقوق الإنسان أن استمرار المنتظم الدولي تجاهل الوضعية الخطيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية أمر لا يمت بصلة للحكمة بحكم خطورة الوضع في المنطقة المغاربية وفي دول الساحل.

وفيما يلي نص المداخلة مترجم عن الانجليزية:

مجلس حقوق الإنسان
جنيف 25 فبراير 22 مارس 2013

مداخلة الفيدرالية الدولية للشباب الديموقراطي ومنظمة فرنسا الحريات
المتدخل: عبد الله جودة

النقطة ٤: وضعية حقوق إنسان تحتاج لانتباه المجلس
النقاش العام

نود إثارة انتباه المجلس حول وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، والتي عرفت تدهورا خطيرا خلال السنوات الأخيرة، خصوصا بعد التفكيك العنيف من طرف القوات المغربية لمخيم اكديم ايزيك، وبعد اندلاع الحرب في مالي، وتصاعد الانتهاكات المرتكبة من طرف السلطات المغربية ضد المواطنين الصحراويين.

إن المغرب يتنكر لحق المواطنين الصحراويين في تقرير المصير، وفي حرية تشكيل الجمعيات، والتظاهر، وحرية التعبير والتنقل. كما أن المدافعين عن حقوق الإنسان يعتقلون، ويرهبون، ويتعرضون للتعذيب، ويسجنون، كما حدث مؤخرا لمجموعة المدنيين ال25 الذين قدموا أمام محكمة عسكرية بالرباط وحكم عليهم بأحكام قاسية ما بين 20 سنة سجنا نافذا والسجن مدى الحياة، في الوقت الذي يوجد حوالي 53 معتقلا سياسيا صحراويا في مختلف السجون المغربية.

نحن نعتقد بأنه من الخطير جدا أن يستمر هذا المجلس في تجاهل وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية. خطير جدا إذا ما أخذنا بعين الإعتبار وضعية الحرب السائدة واللاستقرار في شمال افريقيا وفي دول الساحل الأن وفي المستقبل.

إن وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية خطيرة جدا لأن المدنيين الصحراويين لازالو يحاكمون أمام المحاكم العسكرية المغربية. خطير جدا لأن الأمم المتحدة عاجزة عن حل نزاع تصفية استعمار شديد الوضوح بعد أزيد من ٤٠ سنة من إدراج الصحراء الغربية في لائحة الأمم المتحدة للدول التي لا تتمتع بالاستقلال.

أنها وضعية خطيرة بالفعل، لأن بعثة الأمم المتحدة موجودة على الأرض منذ سنة 1991 لتنظيم استفتاء، فلا هي نظمته، وبالرغم من ذلك لازالت لا تسمع، لا ترى، لا تتكلم كلما تعلق الأمر بموضوع حقوق الإنسان.

لم يسبق لوضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية أن كانت بمثل هذه الخطورة، ونحن لا نعتقد بأنه من المنطقي أو من الحكمة تجاهلها، لهذا، فنحن ندعو الدول الأعضاء الحاضرين لتحمل مسؤولياتهم في إطار الولاية القانونية الدولية، للمطالبة بالتحقيق العاجل في وضعية حقوق الإنسان في هذا البلد قبل أن يفوت الأوان كما فات في عدد كبير من البلدان التي نعرفها جميعا.

شكرا جزيلا

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.