الرئيسية / آخر الأخبار / مدير ميــزرات السابق يتعرض للتوقيف ثم التحقيـق على يد شرطة الإحتلال بمعبر الكركرات الحدودي.
227174_184380265038931_1533512705_n-620x325

مدير ميــزرات السابق يتعرض للتوقيف ثم التحقيـق على يد شرطة الإحتلال بمعبر الكركرات الحدودي.

تعرض يوم أمس الجمعة 22 يوليوز، مدير شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية السابق ورئيس جمعية الجاليات الصحراوية المقيمة بالمملكة النرويجية الأخ المناضل “لمنيصير حسن” للتوقيف ثم التحقيق على يد ضباط من الشرطة المغربية بمعبر الكركرات الحدودي أثناء عودته من مخيمات العزة والكرامة بعد مشاركته في أشغال المؤتمر الإستثنائي للجبهة مؤتمر الشهيد البطل الرمز محمد عبد العزيز.

وفي هذا السياق تعرض “لمنيصير حسن” على يد ذات العناصر للتحقيق الدقيق حول أنشطته السياسية والإعلامية، متهمين إياه بجلب المشاكل والقلاقل للدولة المغربية.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل قاموا بمصادرة بطاقته الوطنية الصحراوية وكذلك أعداد من مجلة الصحراء الحرة.

هذا ولم يتم إطلاق سراحه وإعادة جواز سفره النرويجي إلا بعد تحقيق مطول  شاركت فيه دورية أمنية أخرى قادمة من مدينة الداخلة المحتلة و التي قامت بدورها بتسجيل كافة معلوماته في سجل غير قانوني.

وعلى هذا الأساس أدان مكتب ميزرات التنفيذي وبأشد العبارات ما تعرض له المناضل “لمنيصير حسن” من مضايقات غير قانونية والتي تدخل في إطار سياسة الرباط لتكميم أفواه والأصوات الحرة والمدافعة عن حقوق الإنسان والتي تستهدف وعلى نحو منهجي ومنظم، قواعد ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان.

Colomina

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*