اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / جبهة البوليساريو تؤكد للاسود ملحمة “أكـديـم إزيـك” إن معركتهم كانت وستبقى معركة كل الشعب الصحراوي .

جبهة البوليساريو تؤكد للاسود ملحمة “أكـديـم إزيـك” إن معركتهم كانت وستبقى معركة كل الشعب الصحراوي .

نص الرسالة :
رسالة تضامن إلى مجموعة معتقلي إكديم إزيك

بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة عبد الجليل لمغيمظ، عبدالله الخفاوني، إبراهيم الإسماعيلي، سيداحمد لمجيد، محمد البشير بوتنكيزة، احمد السباعي، محمد باني، عبدالله ابهاه، حسنة اعليا، النعمة اسفاري، الشيخ بنكا، محمد بوريال، حسن الداه، محمدلمين هدي، الحسين الزاوي، عبدالله التوبالي، الديش الداف، محمدامبارك الفقير، العربي البكاي، محمد خونا ببيت، محمد التهليل، محمد الأيوبي، البشير خدة، التاقي المشظوفي وعبد الرحمن زيو.

إخوة ورفاق النضال والمقاومة السلمية والمواجهة والتحدي، السلام عليكم جميعا.

أبطال الانتفاضة، رواد النضال السملي، والمقاومة المدنية الشاملة، معتقلي ملحمة إكديم إزيك البطولية الخالدة، ملحمة مقارعة ومواجهة ومحاكمة الاحتلال، إن الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وهي تدين أشد الإدانة وتندد أقوى التنديد بما طالكم وطال كل الصحراويين من هذه الممارسات القاسية للنظام المغربي التي أختير لها هذه المرة، شكل المحاكمات العسكرية الظالمة وما صاحبها من إصدار لأحكام عقاب سياسي جائرة، لتعرب عن تضامنها القوي والدائم معكم وألتحام الشعب الصحراوي قاطبة مع الملحمة النضالية التي تخوضونها، تخوضونها أنتم حاضر القضية الذي تنهار أمامه قوة الاحتلال ومستقبلها الذي يبدد دياجير الاستعمار، ناضلتم فضحيتم وأبليتم فأحسنتم ورافعتم فأفحمتم لأنكم لروح ومثل وفكر شعبكم وقضيته تمثلتم، وبعد أن عاهدتم وفيتم، فمن سِيَرِ نضالكم يستلهم شعبكم بأجياله قيم التضحية والفداء ومنها سيعلم ويتعلم عدونا المغربي أنه ليس في وسعه ولا بمقدوره أن يوقف التاريخ ولا فصوله التي تصنعونها اليوم، ويصنعها بكم ومعكم الشعب الصحراوي، وانتفاضته المظفرة الماضية قدما نحو الاستقلال ودحر الاحتلال، بقوافل شهدائها وجرحاها ومعتقليها وتضحيات منتفضيها وبجميع نضالات مؤازريها.

أبطال ملحمة إكديم إزيك المعتقلون في سجون الاحتلال المغربي، إن معركتكم كما كانت، مازالت وستبقى معركة كل الشعب الصحراوي بجميع فئاته، هيئاته ومؤسساته في مختلف ساحات تواجداته وهي التي شكلت إحدى قمم المواجهة وجاءت امتدادا نضاليا متقدما لملحمة إكديم إزيك التي أثمرها تاريخ سياسي طويل من النضال والكفاح السلمي الصحراوي الرافض للخنوع والاحتلال والمتعلق أبدا بالحرية والاستقلال التام.

أبطال ملحمة إكديم إزيك إن الأمانة الوطنية، وباسم الشعب الصحراوي وهي تتضامن معكم لتدين أيما إدانة هذه الممارسات القمعية الحاقدة الممعنة في نية الإبادة وسحق الصحراويين إلى أقصى الحدود، بعد أن استحالت هزيمتهم، والتي ما هي إلا انتقام يائس من الشعب الصحراوي ومن عدالة قضيته وسلمية مقاومته ومن ظفر مسيرته، انتقام مما حفُلت به أربعون سنة من عمر تنظيمه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وكفاحه المسلح من مكاسب وانتصارات، انتقام من هذا الشعب المقاوم العظيم وقضيته الحضارية العظيمة لأزيد من 37 سنة من الاجتياح البربري المغربي والتشريد والإبادة.

الإخوة أبطال ملحمة إكديم إزيك، إن الشعب الصحراوي وتنظيمه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ودولته الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، لن تترك هكذا ممارسات تمر كما لم تترك ــ يومها ــ واقع الاحتلال وتصفية القضية والاستيلاء على الأرض وإبادة الشعب يمر، ولن يألوا جهدا بتسخير جميع الأوقات والإمكانات وفي مختلف الساحات لفرض على العدو المغربي الإذعان صاغرا لإرادة الحرية التي لا تهزم ولا تقاوم والتي مثلتموها كما مثلتم شعبكم وقضيتكم فكنتم من أحسن التمثيل.

الإخوة أبطال ملحمة إكديم إزيك، إن معركة صبركم وثباتكم وقوة إرادتكم وجسامة تضحياتكم ـ قبل وأثناء وبعد، هذه المحاكمات الجائرة ـ ما كان لها إلا أن تنتصر وتهزم ظلم وجبروت وقمع وتعذيب جلادي النظام المغربي ومحاكمه الصورية الجائرة بكل المقاييس. تنتصر لأنها مستمدة من إيمانكم الراسخ وعدالة قضيتكم وقوة حقكم والوفاء لعهد شهداء شعبكم، وأحرى وهي المعركة التي دكت رباط العدو وحطمت أسوار تعتيمه وحصاره الإعلامي والأمني والعسكري مدوية بحياة، حرية واستقلال شعبكم على مرأى ومسمع من العالم، فما نرى اليوم ممارسات العدو المغربي التي يحاول أن يواجه بها مشروع الحرية المقدس الذي تحملونه ويحمله معكم كل الصحراويين وقوة الحق الزاخرة المعززين بها إلا ردَّات فعل متخبطة لحالة استعمارية عفا عليها الزمن وهي تلفظ آخر أنفاسها.

الإخوة أبطال ملحمة إكديم إزيك في سجون الاحتلال المغربي، إن الاحتلال المغربي الظالم والجائر، وأنتم المناضلون المضحون الذين خبرتم ظلم وظلمات محاكمه وسجونه قبل اليوم كما خَبِر الشعب الصحراوي قاطبة واكتوى وعانى ويلاته وإبادته لأزيد من 37 سنة، لا يمكن أن يصدر عنه أو ينتظر منه إلا مزيدا من الجور والظلم مهما تفننت شتى ماكيناته في ابتداع جديد قديم التخريجات السياسية الإعلامية للتعاطي مع اعتقالكم لأن الحق الذي تصدحون مطالبين به وتناضلون مضحين في سبيله وترافعون بكل فخر وكبرياء لأجله أكبر وأعظم وأقدس، لأنه حق جميع الحقوق، حق تقرير المصير في الحرية والاستقلال التام، وهو الذي لا يمكن أن يصدر عن هيئاته ومؤسساته الاستعمارية المكرسة والمسخرة أصلا ـ بمعزل عن أية اعتبارات ـ للقمع والتنكيل وإبادة الصحراويين دون استثناء، لفرض واقع الاحتلال ومحاولة ـ عبثا ـ تمديد ما أمكن في عمر ظاهرة استعمارية متخلفة، شنيعة ومقيتة هي ـ لا محال ـ طال الزمن أو قصر إلى زوال، إلى زوال بحكم إيمان وقوة الشعب الصحراوي التي أنتم أعظم واسطع مفاخرها اليوم، إلى زوال بحكم وحدة شعبكم الوطنية والتفافه الدائم حول ممثله الشرعي والوحيد ضامن مشروعه الوطني الدولة الصحراوية المستقلة، وحدته حول جميع معاركه وفي مقدمتها اليوم ملحمتكم، إلى زوال بحكم دروس التاريخ وحتمية مآلات قضاياه العادلة التي تتصدرها اليوم قضية شعبكم العادلة والتي تشقون اليوم أيضا بمعاناتكم ومعاناة معكم جميع الصحراويين داخل وخارج سجون الاحتلال المغربي وتهيئون بتضحياتكم مع شعبكم إحدى أروع طرقها وتقربون معه بثبات صمودكم وعنفوان مواجهتكم يومها المنشود، يوم الإنعتاق والحرية والاستقلال التام الذي وإن ظل العدو المغربي يخاله بعيدا سنظل نراه قريبا ـ إن شاء الله ـ وما ذلك على الله بعزيز.

السلام عليكم ورحمة الله

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.