الرئيسية / آخر الأخبار / سقوط السجين السياسي الصحراوي “يحي محـمد الحافظ أعزى ” مغمى عليه داخل زنزانته.

سقوط السجين السياسي الصحراوي “يحي محـمد الحافظ أعزى ” مغمى عليه داخل زنزانته.

سقط في حدود الساعة 12 و 30 دقيقة من ليلة البارحة المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” مغمى عليه داخل زنزانته بالسجن الفلاحي تارودانت / المغرب مباشرة بعد استعمال السجناء المتواجدين معه لمواد النظافة من نوع سانيكروى و جافيل بكمية كثيرة.

و في إفادة للسجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” لعائلته صباح يوم الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016 أكد لها أنه استيقظ من الإغماء الذي ألم به في حدود الساعة 04 صباحا و هو يتزود بمادة الأوكسجين داخل مصحة السجن قبل أن يتم إرجاعه إلى زنزانته المكتظة بسجناء الحق العام.

و يعاني السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” المحكوم ب 15 سنة سجنا نافذا من مرض الربو الحاد و من عدة أمراض أخرى مزمنة، مسجلة في تقاريره الطبية منذ اعتقاله السياسي بتاريخ 01 مارس / أدار 2008 و مروره من السجنين المحليين بإنزكان و أيت ملول و من المركب السجني الوداية بمراكش ثم السجن المحلي أيت ملول قبل أن ينقل إلى السجن الفلاحي بتارودانت / المغرب.

و ليست هذه المرة الأولى التي يتأزم فيها الوضع الصحي للسجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” و ينقل إلى إحدى المصحات السجنية بمختلف السجون التي مر منها، و هو ما يؤكد خطورة وضعه الصحي بسبب المضاعفات الخطيرة للإضرابات المفتوحة عن الطعام و بسبب ما يعانيه من ظروف مزرية و من اكتظاظ و عدم المبالاة بوضعه الصحي و النفسي و للسنوات الطوال التي يقضيها داخل السجون المغربية بسبب الرأي من قضية الصحراء الغربية و بسبب نشاطه الحقوقي كعضو بفرع الطنطان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان AMDH و عضو بتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA .

إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، يبدي تخوفه الشديد من الوضع الصحي للسجين السياسي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” الذي يتواجد بزنزانة مكتظة من سجناء الحق العام ، مطالبا بتحسين وضعيته و تقريبه من عائلته و عزله عن سجناء الحق العام مع التعجيل بالإفراج عنه و عن كافة السجناء و المعتقلين السياسيين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان المتواجدين بمختلف السجون المغربية.            

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*