الرئيسية / اخبار / سـابقـة : بعد إقالـة “العظمي”، شيوخ صحراويين بالسـمارة يقلبون الطـاولة على الإحتلال المغربي، ويُعلِنـون “توبتـهم”

سـابقـة : بعد إقالـة “العظمي”، شيوخ صحراويين بالسـمارة يقلبون الطـاولة على الإحتلال المغربي، ويُعلِنـون “توبتـهم”

يبدو أن قرار الإدارة المغربية بإقالة “محمد علي العظمي”، من منصبه كوالى لجهة مايسمى كلميم السمارة بحر الأسبوع الماضي، قد كشف وبالملموس حقيقة الدولة المغربية وخاصة للذين كانو بالأمس القريب أوفياء لسياسية الإعتداء والإحتلال والإستعمار والظلم بالصحراء الغربية.

إقالة محمد علي العظمي أو عمر الحضرمي، الذي كان بالأمس القريب العقل المدبّر  لكثير من سياسات النظام المغربي، جعل اليوم الكثير  ممن يصطلح عليه الوحدويون يكتشفون قيمتهم لذا سلطة الرباط.

وفي هذا السياق أكدت تمثلية شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من مدينة السمارة المحتلة يوم أمس الإثنين، أن عدد من المنازل شهدت إجتماعات مكثفة لمايسمى الشيوخ ومنتخبين محليين، عبّروا عن إدانتهم وإستنكارهم لسياسية الدولة المغربية، وحكومتها الإستعمارية بإقليم  الصحراء الغربية، مؤكداً بعضهم للرأي العام الصحراوي عن تمسكهم بالتوبة عن كل الأفعال التي إرتكبوها في حق الشعب الصحراوي على مدار أربعة عقود، وإعلانهم الإنضمام إلى صف  الثورة حتى النصر بالقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.

وفي الأخير، يذكر الأحرار في الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، كل من لم يفكّر بعد في التوبة والتراجع عن الردة و الخيانة لساقية الحمراء ووادي الذهب، بما قاله  هتلر قبل وفاته :  من أحقر الناس قابلتهم في حياتك ؟ فرد عليهم إحقر الناس قابلتهم في حياتي هؤلاء الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.