الرئيسية / آخر الأخبار / مشاركة صحراوية متميزة في المؤتمر الـ 16 لفدرالية الدولية الديمقراطية للنساء المنعقد بكولومبيا.

مشاركة صحراوية متميزة في المؤتمر الـ 16 لفدرالية الدولية الديمقراطية للنساء المنعقد بكولومبيا.

تشارك مسؤولة العلاقات الخارجية للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في فعاليات الأيام الاولي للمؤتمر الـ16 بإجراء اتصالات مع الافود المشاركة نظر من بينها وفد كوبا، فنزويلى، اكودور، غريسيا، روسيا، لبنان، العراق،النبال،اليابان، فلسطين. انغولى و برازيل. كما شارك الوفد في جلسة الافتتاح الرسمي الأشغال الماتمر الذي ستنتخب به قيادة جديدة للمنظمة قبل انهاء اشغاله و تحديد مكان انعقاده السنة المقبلة.

هذا و عبرت عدة مشاركات عن تضامنه مع كفاح المرأة الصحراوية و حقها في الحرية و العودة الي وطنها بإنهاء الاحتلال المغربي.

و بعد جلسة الافتتاح تم توزيع اللجان و مناقشة قضايا السلم و النزاعات و ضرورة احترام حقوق الإنسان و حقوق المرأة.

وقد تناولت المداخلات مخاطر الحروب والنزاعات المسلحة على الوضع الاقتصادي العالمي وتدمير النسيج الاجتماعي لشعوب المعمورة. مشيرة الى ان هذه الحروب والنزاعات المسلحة عادة ما تقوم على مبررات واهية وحتى بدون موافقة الهيئات الدولية بما فيها مجلس الامم المتحدة مثل حال الصحراء الغربية و فلسطين.

UNA DELEGACION DE LA UNION NACIONAL DE MUJERES SAHARAUIS (UNMS)  PARTICIPA EN EL XVI CONGRESO DE LA FEDERACION DEMOCRATICA INTERNACIONAL DE MUJERES (FDIM) QUE SE CELEBRA EN BOGOTA COLOMBIA DEL 15 AL 18 DE SEPTIEMBRE BAJO EL LEMA MUJERES UNIDAS POR LA PAZ Y CONTRA EL IMPERIALISMO.

EL CONGRESO SE DESTACA POR LA ELECC ION DE LA NUEVA DIRRECION ASI COMO LA ELECCION DEL PAIS ANFITRION DEL PROXIMO CONGRESO DE LA FDIM.

LA RESPONSABLE DE RELACIONES INTERNACIONALES DE LA UNMS SE REUNIO CON ALGUNAS DELEGACIONES DE LOS PAISES PARTICIPANTES ,ENTRE ELLOS SE CITAN, C UBA, VENEZUELA,ECUADOR,.EECIA, RUSIA, LIBANO, IRAK, PALESTINA,NEPAL,JAPHOON,ANGOLA,,BRASIL.

LAS DELEGADAS AL CONGRESO AL EXPRESADO SU SOLIDARIDAD CON LA LUCHA DEL PUEBLO SAHARAUI Y EL DERECHO DE LAS MUJERES SAHARAUIS A VOLVER A SU PAIS LIBRE DE LA OCUPACION MARROQUI.

TRAS LA SESION DE APERTURA SE ORGANIZAN COMISIONES PARA EL DEBATE SOBRE TEMAS COMO LA PAZ Y EL RIESGO QUE SUPONEN LOS ENFRENTAMIENTOS BELICOS Y LA NECESIDAD DEL RESPETO DE LOS ONOMIASDERECHOS HUMANOS Y LOS DERECHOS DE LAS MUJERES.

LAS INTERVENCIONES VERSARON SOBRE LOS RIESGOS DE LOS ENFRENTAMIENTOS BELIGOS Y LAS GUERRAS SOBRE LAS ECONOMIAS MUNDIALES Y LA DESTRUCCION DEL TEJIDO SOCIAL DE LOS PUEBLOS COMO CONSECUENCIA DE INTERVENCIONES MILITARES SIN EL CONSENTIMIENTOS DE LOS GRANDES ORGANISMOS INTERNACIONALES COMO EL CONSEJO DE SEGURIDAD DE LA ONU COMO ES EL CASO DEL SAHARA OCCIDENTAL Y PALESTINA

grupo-brazil

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.