اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / البشير مصطفى السيد : “لا أستبعد أن يلجأ النظام المغربي إلى التهور قد يعجل بعودة الحرب سريعًا“.
bachir-mustafa-660x330

البشير مصطفى السيد : “لا أستبعد أن يلجأ النظام المغربي إلى التهور قد يعجل بعودة الحرب سريعًا“.

أكد اليوم السبت عضو الأمانة الوطنية الوزير المستشار برئاسة الجمهورية السيد البشير مصطفى السيد ، أن العودة للحرب خيار وارد جدا في ظل التخبط الذي يعيشه الاحتلال المغربي.

وأوضح الوزير في كلمة ألقاها خلال إشرافه على تأسيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثامن للاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب ، أن ملك المغرب مريض والأحزاب السياسية لم يعد لها تأثير والاقتصاد المغربي منهار وبالتالي لا يستبعد أن يلجأ النظام في المغرب إلى التهور والإقدام على أعمال قد تعجل بعودة الحرب.

وعدد السيد البشير مصطفى السيد الإخفاقات السياسية والدبلوماسية التي مني بها النظام المغربي في الفترة الأخيرة ، مبرزا أن ملك مغرب توهم أن الأفارقة رعاياه ويقبلون يده ، من خلال مطالبته بالعودة إلى الاتحاد الإفريقي ولكنه “نسي أن الاتحاد الإفريقي ليس كمنظمة الوحدة الإفريقية والانضمام له يستوجب إجراءات جديدة لم يتبعها المغرب الحالم”.

وأبرز الوزير المستشار لدى رئاسة الجمهورية أن المغرب وفي محاولة منه للقصاص من موريتانيا على مواقفها السياسية وتحكمها في قرارها السياسي وفي محاولة اختبار لقوة القيادة الصحراوية الجديدة واستنفار الجيش الصحراوي بعد مرحلة الانتظار الطويلة، اختلق موضوع الكركرات، إلا أن الرد جاءه من طرف قوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي حاسما وقويا.

من جهة أخرى ، أشاد السيد البشير مصطفى السيد بالموقف المبدئي للجزائر حكومة وشعبا المؤيد للشعب الصحراوي ، مشيرا إلى أن هذا الموقف نابع من مبادئ ثورة نوفمبر العملاقة ، كما حيا الموقف المشرف لجمهورية موريتانيا الشقيقة.   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*