الرئيسية / آخر الأخبار / التنسيق الميداني بكليميم يطالب بكشف الحقيقة ومحاسبة الجناة في إغتيال الشهيد صيكا إبراهيم.

التنسيق الميداني بكليميم يطالب بكشف الحقيقة ومحاسبة الجناة في إغتيال الشهيد صيكا إبراهيم.

نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين قسم الشهيد صيكا إبراهيم، أمس الأول الإثنين، وقفة حتجاجية سلمية وسط مدينة كليميم/ جنوب المغرب، افتتحت بقراءة الفاتحة على روح المناضل المعطل الصحراوي الشهيد محمد عالي ماسك، الذي حُرم من حقه في العلاج مما تسبب له في الوفات.

ومن خلال الشعارات والمداخلات التي شهدتها الوقفة، تم التنديد بممارسات سلطات الاحتلال المغربي غير القانونية والتي تتعارض مع التزامات الدولة المغربية على المستوى الدولي، وكذلك المطالبة بكشف الحقيقة في الاغتيال السياسي الذي تعرض له الشهيد صيكا إبراهيم.

كما تم التنديد بمحاولة الأجهزة المخزنية صناعة مجموعة مُدربة للإجهاز على حق الشهيد صيكا إبراهيم في معاقبة الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة السياسية.

وقد شهدت الوقفة السلمية إنزالا أمنيا كثيفا في وقت تقوم المجموعة المطرودة من التنسيق باستفزازات ومحاولات يائسة لمعاودة الكَرّة مرة أخرى في اتجاه نسف التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بكليميم قسم الشهيد صيكا إبراهيم، الذي ظل وفيا لقيمه ومبادئه الثابتة والعهد الذي قطعه للشهيد في أن الحقيقة مطلب لا تنازل عنه، وأن بطائق الإنعاش والحوار مع الجلاد المحتل لا يمثل عقيدة إلا لأولئك الذين خانوا العهد ومارسوا التضليل وحاولوا زرغ الفتنة خدمة للظلام والمخزن والقتلة.

نقلا عن الزملاء بموقع صحراوي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.