اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان تضامني عن تنسيقية الإطارات الحقوقية الصحراوية بالصحراء الغربية و بمدن شمال الجمهورية.

بيان تضامني عن تنسيقية الإطارات الحقوقية الصحراوية بالصحراء الغربية و بمدن شمال الجمهورية.

شمال الجمهورية |تنسيقية الإطارات الحقوقية الصحراوية | 2013-01-22 03:42 |

  يواصل الإطاران الصحراويان ” حمادي البلاوي “(41) سنة ،” عبد الله فتحي ” (33) سنة ، اعتصامهما السلمي المفتوح ، لليوم الــ 42 على التوالي ، بمقر المندوبية الإقليمية للصحة بمدينة النواصر بالقرب من الدار البيضاء/ المغرب، في ظروف طبيعية قاسية نتيجة برودة الطقس، و ما يوازيها من سياسة صم الآذان و عدم الاكتراث لمطالبهما العادلة و المشروعة .

و قد تعرض” عبد الله فتحي ” إلى التعنيف اللفظي و الجسدي الحاط بالكرامة الإنسانية ، بتاريخ 11 ديسمبر / كانون الأول 2012 ، من قبل مندوبة الصحة و مجموعة من حراس المؤسسة و طرده من مكتبه بالقوة ،إلى جانب تحريض بعض الموظفين من خلال دعوتهم إلى التوقيع على عريضة تتضمن افتراءات و مغالطات كيدية ضدهما و نعتهما بأنهما ” انفصاليان ” بحكم انهما صحراويان .
 في حين خاضا إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة (48) ساعة ، يومي 10-11 يناير 2013 ، كخطوة أولية للفت الانتباه إلى حجم الإجحاف و الظلم الذي يتعرضان له ، في انتظار اتخاذ خطوات أكثر تصعيدا إذا تمادت الدولة المغربية في تجاهل مطالبهما ، و عدم  حسمها في ملف المضايقات و الاستفزازات العنصرية التي يتعرضان لها كشكل عقابي من طرف مندوبة الصحة . 
و من خلال ما سلف ذكره، فإن تنسيقية الإطارات الحقوقية، إذ تتابع عن كثب تطورات هذا الاعتصام السلمي المفتوح، في ظل سياسة التعنت و اللامبالاة التي تنتهجها الدولة المغربية كإجراء انتقامي، ضد الصحراويين للحد من نشاطهم  و تعمد استهدافهم و مصادرة حقوقهم لأزيد من ثلاث عقود، بعد أن طالهم مسلسل التهجير القسري و الحرمان المتواصل من التدرج الإداري و الترقية في أسلاك الوظيفة العمومية، إمعانا في تجفيف مصادر رزقهم و الزج بهم في أتون البؤس.

و عليه فإنها تعلن للرأي العام المحلي و الدولي ما يلي :

      تضامنهـــــا :

ü       المبدئي و اللامشروط مع الإطاران الصحراويان في معركتهما المفتوحة داخل مندوبية الصحة بمدينة النواصر .

ü       مع عائلاتهما المهددة بالتشريد بسبب هذا القرار التعسفي و المزاجي لمسؤولة تفتقر لقواعد العمل المهني .

     شجبهــــا لــــ :    

ü       مداهمة مكتب “عبدالله فتحي” و ما صاحب ذلك من تعنيف جسدي و لفظي من قبل مندوبة الصحة و حراس المصلحة .

ü       الخروقات و المضايقات المتكررة و الحرمان المتواصل من أبسط الحقوق في تحديد مهمتهما الرسمية داخل قطاع الصحة .

     إستنكارهـا لـــ :

ü       للوشاية المغرضة ضد الإطاران الصحراويان و التشويش على عملها بشكل عنصري خدمة لأجندة استخباراتية .

ü       التجاوزات و الأساليب العنصرية التي تنتهجها مندوبية الصحة التي تحاول الالتفاف على حقوقهما و التنصل من التزاماتها القانونية .

     مطالبتهـــــــــا :

ü       بضرورة فتح تحقيق عادل و نزيه من قبل وزارة الصحة لوضع حد لهذه الممارسات الغير أخلاقية و المنافية لشروط العمل الشريف .

ü       بتحديد مهمة وفق المؤهلات لكل من الإطاران الصحراويان و الكف عن تعليق عجز وفشل مندوبة الصحة في مسايرة عملها بشكل طبيعي .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.