اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / هـذا ما أكدتـه عائلـة الشهيـد البـطل سعيـد سيـد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر في بيانها رقم “69“.

هـذا ما أكدتـه عائلـة الشهيـد البـطل سعيـد سيـد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر في بيانها رقم “69“.

أكدت عائلة الشهيد الصحراوي البطل سعيد سيد أحمد عبد الوهاب دمبر تمسكها بمطالبها العادلة والمشروعة في معرفة حقيقة جريمة إغتيال إبنها، بعد مرور أكثر من ستة وستون شهر على تلك الجريمة.

وأكدت عائلة دمبر أمس الخميس من قلب العيون المحتلة في بيانها حسب ما علمت به شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية على ضرورة الآتي :

_معرفة مكان جثة إبننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى مايسمى بن المهدي بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

_إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

_تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

وثمن البيان “عاليا” المجهودات الجبارة لكل الذين آزروا العائلة من شخصيات دولية و صحراوية أو من منظمات حقوقية و جمعيات و هيئات و من برلمانات دولية و إقليمية دولية لـ”إظهار حقيقة جريمة اغتيال ابنها وكافة الجرائم التي سقط جراءها المواطنون الصحراويون العزل من طرف النظام المغربي و أجهزته الاستخباراتية”.

وطالب البيان بضرورة الاحترام التام لكافة الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للشعب الصحراوي, و بضرورة خلق آلية أممية لذلك والإطلاق الفوري لسراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم أسود ملحمة أكديم إزيك التاريخية.

وبهذا البيان الهام تكون عائلة سعيد دمبر المجاهدة قد أكدت ومن جديد على صمودها وثباتها بكل حزم وشهامة فطوبي لأهل العطاء عاطاءاتهم، وطوبى لأهل الشهيد دمبر، وطوبى ثم طوبى ثم طوبى لمن ابتلي فصبر مثلكم، وفَقَدَ فحمد، وتألم فاحتمل، وضحى فواصل من أجل حرية الساقية والوادي.

وبالمناسبة فإن المكتب التنفيذي لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية يجدد تأكيده ووقوفه الكامل بكافة هياكله الى جانب هذه العائلة النموذجية في النضال.

كما يطالب جميع النشطاء الحقوقيين الصحراويين و نشطاء المقاومة السلمية الصحراوية و جميع الضمائر الحية إلى الوقوف بجانب العائلة و مؤزرتها للضغط على دولة الاحتلال المغربي حتى توقف هذه الممارسات الخطيرة، وتعجل بالكشف عن ملابسات و ظروف مقتل ابنها عن طريق تشريح طبي لأطباء مختصين و لو تطلب ذلك نبش القبر المجهول المفترض أنه قد دفن فيه جثمانه.

الصورة أعلاه لـوالدة الشهيد “سعيد دمبر” الأم المناضلة الكبيرة “خيرة أحمد لمبارك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.