اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الدولة المغربية تمنع 03 شخصيات دولية من دخول مدينة العيون المحتلة.

الدولة المغربية تمنع 03 شخصيات دولية من دخول مدينة العيون المحتلة.

في ظل الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي المضروب على الصحراء الغربية، منعت بتاريخ 09 أكتوبر / تشرين أول 2016 الدولة المغربية 03 شخصيات دولية مهتمة بالبحث في مجال حقوق الإنسان من دخول مدينة العيون / الصحراء الغربية قصد المشاركة في الأيام المفتوحة التي تشرف على تنظيمها الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH في الفترة الممتدة من تاريخ 10 إلى 12 أكتوبر / تشرين أول 2016 ، و يتعلق الأمر بكل من :

+ الدكتور و الباحث الإسباني ” كارلوس مارتين بريستاين ” صاحب كتاب واحة الذاكرة: تاريخ الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية، الذي يضم مجموعة من شهادات الضحايا الصحراويين و ذويهم، الذين عانوا من الاختطاف و التعذيب و الاغتصاب و من مختلف الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة الإنسانية من قبل الدولة المغربية بسبب موقفهم الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

+ الباحثتين الإسبانيتين ” كلوريا كوثمان ” و ” إرانتشا اتشاكون ” المهتمتين بمقاومة المرأة الصحراوية و مساهمتها سلميا في الدفاع عن حقوق الإنسان و ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.

و يضاف هذا المنع السافر لباحثين دوليين في مجال حقوق الإنسان إلى مجموعة من الممارسات المماثلة التي تعرض لها مراقبون دوليون في مختلف المجالات منعوا و طردوا من مدن الصحراء الغربية من قبل الدولة المغربية، التي تواصل مصادرة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و مصادرة الحق في التعبير و التظاهر السلمي و الحق في التنقل و التنظيم و تأسيس الجمعيات الحقوقية و الثقافية المؤيدة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

  إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، و هو يستغرب لمثل هذه الممارسات المخلة بالتزام الدولة المغربية و مصادقتها على مختلف العهود و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، يعلن عن ما يلي:

أولا: تنديده باستمرار الدولة المغربية طرد و منع المراقبين الأجانب من دخول مدن الصحراء الغربية و الحضور في ندوات و أنشطة تسهر على تنظيمها منظمات حقوقية صحراوية مستقلة.

 ثانيا: تضامنه مع كافة المراقبين الدوليين الذين منعوا في تواريخ و سنوات مختلفة من دخول مدن الصحراء الغربية و مع كل المنظمات و الهيئات الحقوقية و الإنسانية التي لا زالت مستمرة في فضح الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين.

 ثالثا: مطالبته من جديد المنتظم الدولي و المنظمات الحقوقية و ذوي الضمائر الحية الضغط على الدولية المغربية لفك الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي المضروب على الصحراء الغربية و السماح للمراقبين الدوليين بدخول الإقليم بدون قيد أو شرط مع احترام حق المواطنين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان في التعبير و التظاهر السلمي و التنظيم و التنقل.      

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.