اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيديو، رئيس البرلمان الوطني في حوار صريح جداً مع تلفزيون ميزرات عن الأوضاع الداخلية والخارجية.

بالفيديو، رئيس البرلمان الوطني في حوار صريح جداً مع تلفزيون ميزرات عن الأوضاع الداخلية والخارجية.

حل رئيس البرلمان بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وعضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه، ضيفًا على تلفزيون شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، والذي من خلاله تحدث وبشكل صريح جداً عن الأوضاع الداخلية، والخارجية للبلاد.

وخلال هذا اللقاء، الذي أجراه المنسق العام والمتحدث الرسمي بإسم شبكة ميزرات الزميل الساهل ولد أهل أميليد بشرم الشيخ المصرية، والذي تميز بالوضوح والصراحة، تحدث عن أخر الأوضاع بمنطقة الكركرات، وقضية طلب المغرب للإنضمام مجدداً إلى الإتحاد الإفريقي، وتطورات الملف الصحراوي على المستوى الدولي، و أهم الأنشطة التي قام بها خلال دورة البرلمان الإفريقي المقامة حالياً بجمهورية مصر العربية، وإنتفاضة الإستقلال المباركة و ما يعانيه أبناء شعبنا من ممارسات إحتلالية بالصحراء الغربية.

حيث أكد السيد خطري أدوه، في مستهل كلمته على أن عودة المملكة المغربية للإتحاد الإفريقي، لن تكون سهلة أبداً في ظل توافق دول الإتحاد، على أن عودة الرباط لن يكون على حساب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إضافة إلى إلزامية إحترام كل الإجراءات الإدارية والقانونية للإتحاد الإفريقي، ناهيك عن أن مواقف دول الإتحاد من تواجد المغرب في الصحراء الغربية هي مواقف واضحة، بإعتبار أن المملكة تستعمر دولة تعتبر من أهم الدولة الأعضاء التي شاركت وبفعالية في تأسيس الإتحاد الإفريقي نفسه.

ومن جهة أخرى أكد المتحدث، أن الأوضاع في منطقة الكراكات قابلة للإنفجار في أي لحظة، وأن قوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي على هبة الاستعداد، وفي حالة إستنفار دائم، لرد على أي تقدم مغربي.

وشدد رئيس البرلمان، على أن العالم اليوم أصبح لا يؤمن إلا بالقوة ولا مكان فيه للضعفاء، وبتالي فالشعب الصحراوي وبقيادته لبوليساريو، أصبحوا مؤمنين أكثر من إي وقت مضى، على أنهم لن يتساهلوا أبداً مع إي حماقة مغربية تمس من مشروعهم الوطني والقومي والإنساني، و الذي ضحى من أجله عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى منذ إندلاع ثورة الساقية والوادي، وبالتالي “فالصبر قد نفذ” فلا قبول بأي شكل من هذه التجاوزات بعد اليوم.

وأضاف عضو الأمانة الوطنية في حواره مع تلفزيون ميزرات، أن وضع قضية الصحراء الغربية اليوم على المستويين الإقليمي والدولي جيد جداً، خاصة بإفريقيا وأوروبيا.

وخاطب رئيس البرلمان الصحراوي وعضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه، جماهير شعبنا بالأراضي المحتلة والتي أكد على أنها تقوم بواجبها الثوري على أحسن وجه، من خلال مواجهة الإحتلال وآلته العسكرية المدججة بصدور عارية، مطالباً من المجتمع الدولي بضرورة الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسين الصحراويين بالسجون المغربية، وعلى رائسهم أسود ملحمة أكديم إزيك.

وتطرق الأخير، إلى العديد من القضايا الوطنية الداخلية والخارجية وبشكل صريح، تجدون تفاصيلها في الحوار المتلفز المنشور أسفله، والذي تجاوز 34 دقيقة :

img_2655-radiomaiizrat 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.