اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / غاندي الصحراء “أمينتو حيدر” : نطالب بإعطاء شعبنا الحق في اختيار مستقبله بيــــــده.

غاندي الصحراء “أمينتو حيدر” : نطالب بإعطاء شعبنا الحق في اختيار مستقبله بيــــــده.


مكان الحدث : العيون المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/12/12 – 15:43 PM.
المصدر: ( 
القناة الإذاعية الجزائرية الأولى   ) .


  أكدت الناشطة الحقوقية الصحراوية أمينتو حيدار أن الصحراويين سيطالبون في الملتقى الدولي الذي سيعقد في الجزائر لدعم الشعوب في تقرير مصيرها من خلال الشرعية الدولية إعطاء الشعب الصحراوي الحق في اختيار مستقبله بيده، قائلة إن القضية الصحراوية تشهد في السنوات الأخيرة تقدما ملموسا من ناحية الدبلوماسية الصحراوية و على مستوى ملف حقوق الإنسان الذي أصبح يفضح الوضع بشكل جدي على طاولة الأمم المتحدة و في كل المؤسسات الدولية.

و أضافت الناشطة الحقوقية الصحراوية خلال نزولها اليوم الأربعاء ضيفة على برنامج “لقاء اليوم “بالقناة الإذاعية الجزائرية الأولى أنه يوم تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان تم اعتقال 24 صحراويا داخل مدينة سلا المغربية و الذين خاضوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على الاعتقال العشوائي و على تقديمهم أمام المحاكم ، و قالت إنها هي شخصيا كانت ضحية لهذه الإستراتيجية الجديدة حيث كانت محاولة تصفية جسدية بالسلاح الأبيض من طرف عناصر الشرطة المغربية إبان زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي كريستوفر روس يوم الفاتح نوفمبر الماضي.

و أكدت أمينتو حيدار ما قاله كريستوفر روس ان الوضع في الصحراء الغربية خطير جدا و لا يطاق و نتيجة هذا الوضع أصبح الشباب الصحراوي لا يثق في الأمم المتحدة و يفكرون في استعمال وسائل العنف من أجل إثارة انتباه المجتمع الدولي و هو وضع جد خطير إذ أن المقاومة السلمية مهددة من طرف الشباب.

و أوضحت الناشطة الحقوقية أن الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها الدولة المغربية و التي لازالت مستمرة في ارتكابها ضد الشعب الصحراوي لها ارتباط مباشر بعدم احترام حق أساسي و هو حق تقرير مصير الشعب الصحراوي،  مشيرة إلى أن الوضع مزري للغاية و هناك استمرار في الاعتقالات العشوائية و القمع و التعذيب الممارسين بشكل يومي ضد الصحراويين من كل الفئات حتى الأطفال لم يسلموا من البطش و القمع ، إضافة إلى منع المراقبين الدوليين نتيجة السياسة المنتهجة من طرف الدولة المغربية خاصة بعد زيارة المقرر الخاص بالتعذيب التابع للأمم المتحدة خوان مانديز إذ حمل السلاح الأبيض من طرف القوات الأمنية المغربية.

وقالت ذات المتحدثة إن وضع الصحراويين قانوني لأن القضية تتمثل في تصفية استعمار رغما أنها تناقش بشكل سنوي في اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة ، و تأمل من إسبانيا هذه الدولة المنسحبة من الصحراء الغربية قبل استكمال ملف التسوية و مسار تسوية الاستعمار إذ يجب عليها أن تراجع هذا الموقف و تعترف بحق الشعب الصحراوي في الوجود و الحرية.

و تأسفت أميناتو حيدر للتصريح الأخير للسفير الإسباني في الرباط والذي خلق رأيا مخالفا ليس فقط للصحراويين بل لدى القاعدة التضامنية في اسبانيا على أن اسبانيا تريد مرة أخرى إعادة اتفاقية مدريد المشؤومة بتاريخ 14 نوفمبر سنة 1975 وهذا في سنة 2012.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.