اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / هيومن رايتس ووتش تكشف عن “خـروقاتـ” حقوق الإنسان مـرتبكة فـي حـق الصحراوييـن مـن طـرف الدولـة المغربيـة.

هيومن رايتس ووتش تكشف عن “خـروقاتـ” حقوق الإنسان مـرتبكة فـي حـق الصحراوييـن مـن طـرف الدولـة المغربيـة.

كشف التقرير السنوي الحديث لمنظمة “هيومن رايتس ووتش”، الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، عن جملة من ” انتهاكات حقوق الإنسان”، المرتكبة من طرف السلطات المغربية، خلال سنة 2013، حيث سجلت، قمع قوات الشرطة ولمخازنية بشكل متكرر لأي تجمع عمومي سلمي بالصحراء الغربية خاصة على مستوى العيون المحتلة، في 23 مارس/أذار و29 أبريل/نيسان و19 أكتوبر/تشرين الأول...ويبرز التقرير ان أكثر من أربعين مراقبا دوليا تم طردهم او منعهم من دخول الصحراء الغربية ولقاء المدنيين الصحراويين وبالتالي الوقوف على حقيقة الأوضاع المتدهورة لحقوق الإنسان  بالإقليم…ونددت المنظمة بالسلوك المغربي الذي اعتبرته تقويضا للجهود الدولية الداعية الى فتح الصحراء الغربية امام المراقبين ووسائل الإعلام وكشف التقرير أن النظام المغربي منع كل المظاهرات المطالبة بتقرير المصير بالصحراء الغربية…وبخصوص محاكمة المدنيين الصحراويين على خلفية مواقفهم السياسية واصلت المحاكم العسكرية لمحاكمة المدنيين، بما في ذلك امبارك الداودي، الناشط الصحراوي الذي اعتقل منذ سبتمبر 2013…ويبرز التقرير انه رغم مرور اكثر من خمس سنوات على اعتقال مجموعة اكديم ازيك الا ان النظام المغربي لازال يرفض التحقيق الذي طالبت به عديد المنظمات الدولية بخصوص تعذيب اعضاء المجموعة . وكشفت هيومان رايتس ووت شان الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي الذي قام بزيارة إلى المغرب والصحراء الغربية  في الفترة من 9 إلى 18 ديسمبر 2013، اكد ارتكاب المغرب لأعمال تعذيب واحتجاز تعسفي ضد الصحراويين المطالبين بتقرير المصير…وابرز التقرير ان مئات الصحراويين اجبروا على الإدلاء باعترافات تحت التعذيب وزج بهم في السجون بسبب مشاركتهم في مظاهرات للمطالبة بتقرير المصير وكشف تقرير الفريق الاممي ان بعثته تلقت عدداً كبيراً من الشكاوى المتعلقة بالاحتجاز التعسفي، وشكاوى بشأن اللجوء إلى التعذيب وسوء المعاملة في انتزاع الاعترافات، وشكاوى تشير إلى وجود نمط من اللجوء إلى القوة المفرطة في قمع المظاهرات وإلقاء القبض على المتظاهرين المطالبين بتمكين الصحراويين من تقرير مصيرهم.  وتأسف التقرير لكونه للمرة الثالثة على التوالي يفشل مجلس الأمن في توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية بسبب معارضة المغرب..يتبع بالتفصيل.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.