اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / في اليوم الدولي للمعاقين السلطات المغربية تتدخل بقوة في حق مجموعة من المعاقين الصحراويين .

في اليوم الدولي للمعاقين السلطات المغربية تتدخل بقوة في حق مجموعة من المعاقين الصحراويين .


مكان الحدث : العين المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/12/04- 04:07 PM.
المصدر:
 (
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان) .

تدخلت السلطات المغربية في حدود الساعة العاشرة ( 10h00mn ) بتاريخ 03 ديسمبر / كانون أول 2012 ضد مجموعة من المعاقين الصحراويين كانوا يودون تخليد اليوم الدولي للمعاقين المعتمد بموجب القرار ( 47 / 3 ) الصادر عن الأمم المتحدة من خلال تنظيمهم لوقفة احتجاجية سلمية أمام مقر جمعية مساندة الأشخاص المعاقين الكائن بشارع أحمد بابا رقم 18 بحي السعادة كولمينا / الصحراء الغربية.
        
 و في إفادة للمواطن الصحراوي ” علي الترفاس ” الكاتب العام لجمعية  مساندة الأشخاص المعاقين ، أن السلطات المغربية تحت إشراف باشا المدينة و ضابط الشرطة رئيس المنطقة الأمنية أعطوا الأمر بطريقة غير قانونية و ليست معتمدة في فض التجمعات الاحتجاجية لعناصر الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي و القوات المساعدة بهدف منع الأشخاص المعاقين من حقهم في التعبير و التظاهر السلمي للمطالبة بمطالبهم المحددة في احترام الحقوق و إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بالعيون / الصحراء الغربية.
       
  و بموجب هذا التدخل العنيف تمت مصادرة و حجز اللافتات و لوحات إشهارية تعريفية بالشخص المعاق و بحقوقه المتضمنة في الإعلان الخاص بحقوق المعاقين المعتمد بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 3447 ( د ـ 30 ) المؤرخ في 09 كانون الأول / ديسمبر 1975 .
   
 و قد أدى تدخل عناصر الشرطة المغربية و القوات المساعدة إلى الاعتداء جسديا و لفظيا على ” علي الترفاس ” الكاتب العام لجمعية  مساندة الأشخاص المعاقين ، الذي صرح أن رئيس المنطقة الأمنية قام بضربه و تعنيفه إلى أن سقط أرضا ، محاولا إلى جانب مجموعة من رجال الشرطة إبعاده عن مكان الوقفة و اعتقاله، لكن تم منعهم من ذلك  من طرف المتظاهرين المعاقين. 
و لم تستثنى المرأة الصحراوية المعاقة من التدخل العنيف ، حيث تعرضت ” نورة الرقيبي ” و هي حامل لاعتداء أدى إلى سقوطها أرضا و نقلها بعد مضي حوالي 40 دقيقة عبر سيارة الإسعاف إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية. 

و توصل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، بلائحة تضم مجموعة من الأشخاص المعاقين ، الذين تعرضوا للضرب و سوء المعاملة من طرف السلطات المغربية ، و منهم من أصيب بجروح متفاوتة الخطورة ، و يتعلق الأمر بكل من: ” علي الترفاس ” و  ” بوستة أحمد ” و ” مولود السعدي ” و ” محمد دهوار ” و ” عليين الفيرس ” و ” مريم لمسالي ” و ” أم لخوت البلال ” و ” نورة الرقيبي ” و ” السالمة بونعاج ” و ” احجبوها البلال ” . 

كما توصل بنسخة من بيان صادر عن جمعية مساندة الأشخاص المعاقين، تطرق للإطار العام التي تنظم فيه الوقفة الاحتجاجية تزامنا مع اليوم العالمي للشخص المعاق و للأوضاع المزرية التي تعيشها فئة الأشخاص في وضعية إعاقة بمدينة العيون ، و التي يتم تجاهل مطالبها من قبل السلطات المغربية، بالرغم من توقيع الدولة المغربية للاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بتاريخ 30 مارس / أدار 2007 قبل المصادقة عليها بتاريخ 10 دجنبر / كانون أول 2008
 و ندد البيان بالتدخل الهمجي للسلطات المغربية في حق الأشخاص المعاقين ، مطالبا بفتح تحقيق من قبل الجهات المسؤولة لمحاسبة المسؤولين بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا التدخل اللاإنساني و الغير مسؤول ، داعيا كل الهيئات و المنظمات الدولية و المغربية و كل الضمائر الحية للتنديد بهذا الهجوم ضد فئة المعاقين.    
               
        

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.