اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / محمد الديحاني يضرب عن الطعام احتجاجا على تعرضه للتعذيب داخل سجن ســــــــــــــلا 2.

محمد الديحاني يضرب عن الطعام احتجاجا على تعرضه للتعذيب داخل سجن ســــــــــــــلا 2.

مكان الحدث : سجن سلا.
تاريخ النشر: 2012/11/29- 02:07 PM.
المصدر:
 (  اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين  ) .

 

افاد تقرير حقوقي حول وضعية المعتقل السياسي الصحراوي، محمد الديحاني، أن الاخير قد شرع في اضراب عن الطعام منذ يوم الجمعة 23 الماضي احتجاجا على تعرضه للضرب والتنكيل على أيدي موظفي سجن سلا2.

وأكد المصدر أن المعتقل السياسي الصحراوي قد تعرض يوم 22 نوفمبر الماضي لاعتداء عنيف، وللضرب والتهديد بالاغتصاب داخل زنزانته من طرف نائب مدير سجن سلا 2، والموظف المدعو عبد الرحيم شنا ، والموظف المدعو عبد الله حبي ، والموظف المدعو مطالب بلقاضي.

ولم تتوقف ادارة السجن عن التضييق على المعتقل حيث تعرض للتفتيش في اليوم الموالي، وعندما تقدم بشكاية للادارة حول الموضوع لم تقبل تسلم شكايته، مما دفع عائلته للتقدم بشكايات لكل من وزير العدل والحريات المغربي وادريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، والوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط المغربية، ورئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالرباط ، موضوعها هو فتح تحقيق في اعتداء مفضي الى جروح بليغة.

ومعروف أن المعتقل السياسي الصحراوي يتعرض للتضييق بعد كشفه محاولات المخابرات المغربية ارغامه على ادعاء تشكيله مجموعة ارهابية صحراوية مفبركة تعمل بايعاز من جبهة البوليساريو، حيث تم اختطافه لستة أشهر وايداعه المعتقل السري بتمارة لمساومته، قبل أن ينتهي به الأمر معتقلا بسجن سلا2.

وفيما يلي نص التقرير للمزيد من التفاصيل:
—————-
تقرير حول حالة المعتقل السياسي الصحراوي محمد ديحاني
تعرض المعتقل السياسي الصحراوي محمد ديحاني لاعتداء عنيف بتاريخ 22 نوفمبر 2012 داخل زنزانته بسجن سلا رقم 02، حيث افضى هذا الاعتداء الى جروح بليغة على مستوى الجبهة واليد اليسرى بالاضافة الى جروح طفيفة على مستوى الرقبة ناهيك عن وابل من السب والشتم والاهانة والاساليب الحاطة من الكرامة بكونه صحراوي والتهديد بالاغتصاب من طرف نائب مدير سجن سلا رقم 02 ،والموظف المدعو عبد الرحيم شنا ، والموظف المدعو عبد الله حبي ، والموظف المدعو مطالب بلقاضي .

وفي يوم الجمعة الموافق لـ 23 نوفمبر 2012 تعرض للتفتيش المباغث ومحاولة نائب مدير سجن سلا رقم 02 المدعوا بوعزة بتجريد المعتقل من لباسه كاملا تحت ذريعة التفتيش الا انه رفض هذا الاجراء الغير القانوني والحاطة من الكرامة ، وطلب بلقاء المدير شخصيا ، غير ان الموظف رفض ذلك، وقد قام المعتقل بتقديم شكاية في نفس اليوم اي 23 نوفمبر بكل من نائب مديرالسجن والموظفين السالف ذكرهم الا ان الادارة امتنعت من اخذ الشكاية منه، هذا ما جعله يقدم على خوض اضراب عن الطعام منذ يوم الجمعة مطالبا من ادارة السجن فتح تحقيق حول تعرضه لاعتداء و اخضاعه لخبرة طبية والوقوف على الجروح البليغة التي تعرض لها جراء هذا الاعتداء العنيف.

وفي يوم الاثنين الموافق لـ 26 نوفمبر 2012 تقدم ابراهيم الديحاني بشكايات الى كل من وزير العدل والحريات المغربي وادريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، والوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط المغربية، ورئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالرباط ، موضوعها هو فتح تحقيق في اعتداء مفضي الى جروح بليغة والتي تم التطرق فيها الى حيثيات الاعتداء بالاضافة الى الشكاية التي قدمت الى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتاريخ 16 اكتوبر 2012 والتي كان مضمونها التهديد المباشر للمعتقل السياسي الصحراوي محمد ديحاني بالتعذيب والاهانة من طرف نائب مدير السجن والموظف المدعو عبد الرحيم شنا، ناهيك عن الشكايات التي يتقدم بها المعتقل الى ادارة السجن والتي يتم اقبارها وعدم البث فيها من طرف الجهات المسؤولة .

وفي يوم الثلاثاء الموافق لـ 27 نوفمبر 2012 والذي يصاف يوم الزيارة قمت بزيارته على الساعة 09:30 صباحا الا انني لم ازره الا على الساعة 14:00 زوالا وحينما طلبت استفسارا حول التاخير اكد لي الموظف ان المعتقل محمد ديحاني رفض الخروج للزيارة وبدون اي تبرير لذلك وقد طلبت لقاء مدير السجن الا انه رفض مقابلتي بحجة انه مشغول ومن ثم طلب مني موظف الزيارة بمغادرة القاعة والسجن الا انني رفضت ذلك مؤكدا له عدم الخروج الا بعد رؤية المعتقل وفي الاخير خرج الي محمد ديحاني وعليه اثار التعذيب والجروح وقد سرد لي حيثيات الاحداث التي توالت اخر الاسبوع الفارط، مؤكدا انها غير عادية وهي من خطط اجهزة الامن الاستخباراتية قصد توريطه في اعمال لا علاقة له بها الا انها بائت بالفشل .

 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.