اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / سلطات الإحتلال تفكر بشكل جدّي وغير مسبوق من أجل “التشويش” على بــــث التلفزيون الصحراوي .
timthumb

سلطات الإحتلال تفكر بشكل جدّي وغير مسبوق من أجل “التشويش” على بــــث التلفزيون الصحراوي .

مكان الحدث : العيون المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/11/21 – 08:27 PM.
المصدر: ( 
شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية  ) .


أفادت مصادر خاصة ودقيقة ومختصة لـ شبكة ميزرات الإعلامية
الإلكترونية من مدينة العيون المحتلة  ان سلطات الاحتلال  أصبحت وبشكل جدي وغير مسبوق  تفكر في التشويش المتعمد على بث تلفزيون الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالمناطق المحتلة.

 
وأكدت نفس  المصادر لشبكتنا ان سلطات الاحتلال ترى أن التلفزيون الوطني كشف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة بالصحراء الغربية  وتحدى ما يسمى تلفزيون العيون الجهوية وأصبح يساهم بشكل فعال في تأطير وتوجيه المواطنين بل أكثر من ذلك الإقبال المنقطع النظير من طرف المتتبعين على التردد الجديد للبث الفضائي الذي يضم التلفزيون الصحراوي.

هذه عوامل وغيرها تضيف المصادر أصبحت  تشغل حيزا كبيرا من تفكير المحتل مما ادى به الى إجراء ثلاثة لقاءات أمنية رفيعة ومتتالية  قصد الخروج بخريطة عمل تهدف الى العمل وبشكل جدي وغير مسبوق من أجل التشويش على البث قدر المستطاع.

و
التشويش في عالم الفضائيات  عموما هو أي شيء يؤدّي إلى تغيير أو تعديل أو تعطيل رسالة (أو إشارةSignal ) ما، عند انتقاله بين المصدر والمتلقي. وهو مصطلح يشير عادةً إلى إضافة إشارات غير مرغوب فيها إلى إشارة معيّنة. 

وفي حالة قيام سلطات الاحتلال بهذه الخطوة الغير قانونية والإجرامية تكون قد خالفت  اللوائح والمواثيق الدولية في مجال التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة واحترام حرية التعبير وحق كل شخص في تلقي المعلومات والحصول عليها وفق مواثيق وتشريعات تخص الحقوق المدنية والسياسية التي صادقت عليها المملكة المغربية نفسها.


يذكر ان بث تلفزيون الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذي انطلق رسميا بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لاندلاع الكفاح المسلح المصادف ل20 ماي 2009 يغطي القارة الإفريقية، وغرب القارة الأوروبية إلى جانب جزء هام من منطقة الشرق الأوسط.

ويبث التلفزيون الوطني يوميا برامجه على مستوى البث الأرضي من الساعة الثامنة مساء إلى منتصف الليل، فيما يبث برامجه على مستوى البث الفضائي من الساعة العاشرة إلى منتصف الليل”.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*