اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / اليوم هو فاتح محرم لسنة 1434 و”شبكة ميزرات” تدعو جماهير شعبنا العظيم بدعاء لله أن يحرروطننــــــــــــا .

اليوم هو فاتح محرم لسنة 1434 و”شبكة ميزرات” تدعو جماهير شعبنا العظيم بدعاء لله أن يحرروطننــــــــــــا .

مكان الحدث : العيون المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/11/16 – 02:07 PM.
المصدر:
 (  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية  ) .

 يحتفل شعبنا العظيم بالمناطق المحتلة اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2012 بفاتح محرم من عام 1434 وبهذه المناسبة وجهت  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية نداء  إلى كل الصحراويين أينما تواجدوا بستغلال هذه المناسبة الدينية الجليلة بدعاء لله عزوجل بأن يحرر وطننا  كاملا من براثن المحتــــــــــــــــل.

كما يجب ان نغتنم هذه الفرصة لدعاء الصادق للوطن المحتلة  وللانتفاضة الاستقلال المباركة والمعتقليين والجرحى والشهداء واهليينا بمخيمات العزة والكرامة.

و بهذه المناسبة كذلك يتقدم المكتب التنفيذي لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من مدينة العيون المحتلة، بأحر و أرق التهاني القلبية وأطيب التمنيات لكافة ابناء شعبنا و عامة المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها.جعلها الله سنة خير و سلام و نصرة للمسلمين ، مليئة بالأفراح والاستقلال و السعادة و المحبة و دوام الصحة و العافية و الخير و البركة ، مفعمة بالتسامح و العطاء و الإبداع .المصدر .

و ختم الله عامكم هذا بالمسرات و غفران الزلات و تحقيق الأمنيات و تقبُل الدعوات و كل عام و أنتم إلى الله أقرب و على طاعته .


وفي مايلي يقدم الطاقم هذه الماده الدينية:


أ _ روي ان رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم كان يصلي أول يوم من المحرّم ركعتين ، فإذا فرغ رفع يديه ودعا بهذا الدعاء ثلاث مرات : اللهم !.. أنت الإله القديم ، وهذه سنةٌ جديدةٌ ، فأسألك فيها العصمة من الشيطان ، والقوة على هذه النفس الأمّارة بالسوء ، والاشتغال بما يقرّبني إليك. يا كريم !.. يا ذا الجلال والإكرام !.. يا عماد من لا عماد له !.. يا ذخيرة من لا ذخيرة له !.. يا حرز من لا حرز له !..يا غياث من لا غياث له !.. يا سند من لا سند له !.. يا كنز من لا كنز له !.. يا حسن البلاء !.. يا عظيم الرجاء !.. يا عزّ الضعفاء !.. يا منقذ الغرقى !.. يا منجي الهلكى !.. يا منعم !.. يا مجمل !.. يا مفضل !.. يا محسن !.. أنت الذي سجد لك سواد الليل ، ونور النهار ، وضوء القمر ، وشعاع الشمس ، ودوي الماء ، وحفيف الشجر ، يا الله !.. لا شريك لك .. اللهم !.. اجعلنا خيراً مما يظنون ، واغفر لنا ما لا يعلمون ، ولا تؤاخذنا بما يقولون ، حسبي الله لا إله إلا هو ، عليه توكّلت وهو ربّ العرش العظيم ، آمنا به كلٌّ من عند ربنا ، وما يذّكر إلا أولو الألباب ، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذا هديتنا ، وهب لنا من لدنك رحمةً إنك أنت الوهاب .

ب _ “فاتح محرم” أول شهور السنة الهجرية سمى المحرّم لأن العرب كان يحرّمون القتال فيه

التقويم الهجري أو التقويم الإسلامي هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر، ويستخدمه المسلمون في كل مكان خصوصاً في تحديد المناسبات الدينية. انشأه الخليفة عمر بن الخطاب وجعل هجرة الرسول من مكة إلى المدينة في 16 يوليو عام 622 مرجعاً لأول سنة فيه، وهذا هو سبب تسميته التقويم الهجري. رغم أن التقويم أنشئ في عهد المسلمين إلاّ أن أسماء الأشهر والتقويم القمري كان تستخدم منذ أيام الجاهلية

تتخذ بعض البلدان العربية التقويم الهجري كتقويم رسمي لتوثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية إلاّ أن عامّة الشعوب العربية تألف وتتعامل بالتقويم الميلادي عنه من التقويم الهجري باستثناء المملكة العربية السعودية التي تتعامل بالتقويم الهجري على المستويين، الرسمي والشعبي.

يتكون التقويم الهجري من 12 شهر قمري أي أن السنة الهجرية تساوي 354 يوم تقريباً، بالتحديد 354.367056 يوم، والشهر في التقويم الهجري إما أن يكون 29 أو 30 يوماً (لأن دروة القمر الظاهرية تساوي 29.530588 يوم). وبما أن هناك فارق 11.2 يوم تقريبًا بين االتقويم الميلادي الشائع والتقويم الهجري فإن التقويمان لا يتزامنان مما يجعل التحويل بين التقوميين أكثر صعوبة

الأشهر في التقويم الهجري


1. محرّم (محرّم الحرّام) وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الأشهر الحرم: سمى المحرّم لأن العرب كان يحرّمون القتال فيه.

2. صفر: سمي صفراً لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها للحرب وقيل لان العرب كان يغزون فيه القبائل فيتركون من لقوا صفر المتاع.

3. ربيع الأول: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع فلزمه ذلك الاسم.
4. ربيع الثاني: سمي بذلك لأن العرب كانوا يرتبعون فيه أي لرعيهم فيه العشب فسمى ربيعاً، ويقال سمي ربيعا لانه جاء في الربيع فلزمه هذا الاسم

5. جمادى الأولى: كان يسمى قبل الإسلام باسم جمادى خمسة، وسمي جمادى لوقوعه في الشتاء وقت التسمية حيث جمد الماء
6. جمادى الآخرة: كان يسمى قبل الإسلام باسم جمادى ستة، سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الشتاء أيضًا؛ فلزمه ذلك الاسم

7. رجب وهو من الأشهر الحرم. سمي رجباً لترجيبهم الرّماح من الأسنة لأنها تنزع منها فلا يقاتلوا، وقيل : رجب أي توقف عن القتال

8. شعبان:لأنه شعب بين رجب ورمضان، وقيل: يتفرق الناس فيه ويتشعبون طلبا للماء.

9. رمضان وهو شهر الصّوم عند المسلمين. سُمّي بذلك لرموض الحر وشدة وقع الشمس فيه وقت تسميته.. حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر.

10. شوال وفيه عيد الفطر. لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت “أي نقصت وجف لبنها”
11. ذو القعدة وهو من الأشهر الحرم. : سمي ذا القعدة لقعودهم في رحالهم عن الغزو والترحال فلا يطلبون كلأًً ولا ميرة على اعتباره من الأشهر الحرّم.

12. ذو الحجة وفيه موسم الحج وعيد الأضحى ومن الأشهر الحرم. سمي بذلك لأنالعرب تذهب للحج في هذا الشهر.
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.