الرئيسية / آخر الأخبار / من بـاريـس : صـحـراويـون يـطالـبـون إسـبانـيا بتحـمـل مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي.

من بـاريـس : صـحـراويـون يـطالـبـون إسـبانـيا بتحـمـل مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي.

طالب عشرات الصحراويين مدعومين من جمعيات فرنسية يوم الاثنين من اسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي  الذي يعاني منذ  أزيد منذ من 41 سنة و المساهمة “بنشاط” في تقرير مصيره.

فبتاريخ 14 نوفمبر 1975 وقعت حكومات اسبانيا و المغرب و موريتانيا “اتفاقات مدريد” حول الصحراء الغربية و التي كرست انسحاب اسبانيا تاركة المجال للاحتلال المغربي غير المشروع للصحراء الغربية .

و قد أعرب المتظاهرون الصحراويون خلال تجمعهم بعد ظهر يوم الاثنين أمام سفارة اسبانيا بباريس من تنظيم جمعية الصحراويين في فرنسا و جمعية الجالية و أرضية التضامن مع الشعب الصحراوي عن تنديدهم بتلك الاتفاقات التي “تنازلت من خلالها اسبانيا عن مسؤولياتها التاريخية و القانونية تجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره واستكمال مسار تصفية الاستعمار”.

و طالبوا بهذه المناسبة من الحكومة الاسبانية “بتصحيح المظالم التي ارتكبت ضد الشعب الصحراوي الذي يعاني منذ سنوات و المساهمة بنشاط في تسوية نهائية للنزاع في الصحراء الغربية”.

و سعيا منهم لوضع اسبانيا – بصفتها القوة المديرة للإقليم- أمام مسؤولياتها “التاريخية” فإنهم يطالبونها كذلك بالمساهمة في إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وتنظيم “سريع” لاستفتاء لتقرير المصير يسمح للشعب الصحراوي بان يقرر مصيره بكل”حرية وديمقراطية”.

كما أشاروا إلى أن “اسبانيا لا زالت بعد 41 سنة تتحمل جانبا كبيرا من المسؤولية في الوضعية الحالية بما أن إقليم الصحراء الغربية لازال محتلا بشكل غير مشروع من قبل المغرب”، مؤكدين أن السكان الصحراويين في المناطق المحتلة هم “ضحايا للقمع والتعذيب من قبل السلطات الاحتلال المغربية .

و على الرغم من المصادقة على عديد اللوائح الأممية إلا أن الشعب الصحراوي لم يتمكن من ممارسة حقه في تقرير المصير في حين أن الصحراء الغربية قد اعتبرتها الهيئة الأممية سنة 1966 “إقليما غير مستقل”.

في هذا الصدد صرح لواج سكرتير أرضية التضامن مع الشعب الصحراوي جون بول لماراك احد منظمي التجمع “إننا اليوم أمام سفارة اسبانيا لأننا نعتبر اسبانيا مسؤولة على ما يجري في الصحراء الغربية”.

للتذكير تم إدراج الصحراء الغربية منذ سنة 1966 ضمن قائمة البلدان غير المستقلة و بالتالي فهي قابلة لتطبيق اللائحة 1514 الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة المتضمنة التصريح بمنح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة كما تعتبر آخر مستعمرة في إفريقيا والتي يحتلها المغرب  المدعوم من طرف فرنسا  منذ سنة 1975.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*