اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / رئيس برلمان جمهورية تيمور الشرقية يجدد موقف بلاده المبدئي والثابت من القضية الصحراوية.

رئيس برلمان جمهورية تيمور الشرقية يجدد موقف بلاده المبدئي والثابت من القضية الصحراوية.

جدد يوم أمس الأربعاء رئيس برلمان جمهورية تيمور الشرقية السيد هوغو دا كوستا ، الموقف المبدئي والثابت لتيمور الشرقية من القضية الصحراوية العادلة ، وهو الموقف الذي اعتبره “ترجمة مخلصة لمسار نضالي مشترك جمع حركتي المقاومة في تيمور الشرقية والصحراء الغربية ، من أجل تحقيق نفس الهدف وهو إنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال”.

وأبرز السيد هوغو دا كوستا خلال استقباله السفير الصحراوي هناك السيد محمد أسلامة بادي ، أن موقف بلاده “تمليه علينا مسيرة نضالنا المشترك من أجل الحرية” واستطرد “إذا كنا في تيمور الشرقية قد حققنا ذلك الهدف ، فإن دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال نعتبره أمانة في أعناقنا ، حكومة وبرلمانا وأحزابا سياسية ، ولن نشعر بأننا أّدّينا الأمانة إلا بتمكين الصحراويين من ممارسة حقهم في تقرير المصير”.

وبهذه المناسبة ، نقل السفير الصحراوي لمضيفه امتنان وشكر نظيره الصحراوي السيد خطري آدوه رئيس المجلس الوطني الصحراوي على مواقف تيمور الشرقية الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ، والحرص على تمتين روابط التعاون بما يخدم صالح المؤسستين التشريعيتين ومن خلالهما صالح البلدين والشعبين الشقيقين. 

واستعرض السفير تطورات القضية الصحراوية وخاصة ما تعلق منها بالتصعيد الخطير للمملكة المغربية الذي تتمثل تجلياته في طرد المكوّن السياسي والإداري لبعثة المينورسو ، الخرق السافر لوقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات ومرامي المغرب من طلب عضوية الاتحاد الإفريقي.

تجدر الإشارة ، إلى أن اللقاء كان فرصة لتبادل وجهات النظر في قضايا تهم التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في الجمهورية الصحراوية وجمهورية تيمور الشرقية ، إضافة إلى قضايا أخرى ذات الاهتمام المشترك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.