الرئيسية / آخر الأخبار / ميزرات تعزي المناضل ”محمد عمار” في وفاة والده المرحوم بإن لله ”محمد لمين إبن عمار إبن براي”.

ميزرات تعزي المناضل ”محمد عمار” في وفاة والده المرحوم بإن لله ”محمد لمين إبن عمار إبن براي”.

قال تعالى: << كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور>>.

وقال عز وجل: << يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي >> صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقتْ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بالعيون المحتلة نبأ وفاة المرحوم بإذن الله المناضل الكبير ”محمد لمين إبن عمار إبن براي”.

الفقيد من مواليد الأراضي المحتلة، حيث عُرف قيد حياته رحمه الله رحمة واسعة بالصلاح وطيبة القلب والكرم والنزاهة وكل خصال الإحسان والعمل الصالح والوطنية العالية.

المرحوم بإذن الله والد كوكبة من مناضلي الجبهة الشعبية للتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والذين يبقى أبرزهم الزميل المناضل ”محمد إبن محمد لمين إبن عمار”

ويعتبر المرحوم بإذن الله تعالى من المناضلين الذين رفضوا تواجد الإحتلال المغربي ومن قبله الإستعمار الإسباني حيث تم أسره على خلفية مشاركته الفعالة في معركة ”تكل”

كان رحمه الله الأب الحاضن والراعي الصالح والمرشد والغارس للقيم والراعي للأخلاق والمرابط من أجل التحرير حتى وافه الأجلُ المحتومُ مساء أول أمس الأربعاء 16 صفر 1438 هـ 16 نوفمبر 2016 مـ  حيث أوري الثرى إلى مثواه الأخير بمقبرة تورطة ضواحي الداخلة المحتلة.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل يتقدم المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية إلى عائلة الفقيد أهل”براي” خاصة ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي والمُواساة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمدهُ برحمته الواسعة وأن يُسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

الصورة أسفله المرحوم .

img-20161117-wa0536

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.