الرئيسية / آخر الأخبار / هـذا هـو نص خـطاب اللجنـة الفلسطينية للتضامـن مع الشعب الصحراوي خلال ندوة Eucoco الـ41.

هـذا هـو نص خـطاب اللجنـة الفلسطينية للتضامـن مع الشعب الصحراوي خلال ندوة Eucoco الـ41.

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد خطري آدوه، رئيس المجلس الوطني الصحراوي، السادة رؤساء وأعضاء لجان وجمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي .

الرفيقات والرفاق كلٌ باسمه ولقبه حياكم الله، كما ونخص بالتحية والشكر اللجنة الاوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي EUCOCO

تحية طيبة وبعد/

    لقد قدم الشعب الصحراوي على طول مسيرة نضاله الطويلة تضحيات جسام تتطلب من كل القوى التقدمية عبر العالم سواءً العربية أو الأوروبية أو غيرها الوقوف إلى جانب هذا الشعب وتقديم الدعم السياسي و المادي له ، لما يقتضيه الواجب الأممي و الأخلاقي اتجاه كل القضايا العادلة عبر العالم .

   إن التضحيات التي قدمها الشعب الصحراوي ، ودفاعه المستميت عن قضيته العادلة في حقه في تقرير المصير واقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني ، جعلها في مقدمة الركب المدافع عن مصالح الجماهير العربية المتطلعة للحرية و الانعتاق و الازدهار ، و التخلص من هيمنة الرجعية و الظلام و الإرهاب .

   فكانت الندوة الدولية للتعاون والتضامن مع الشعب الصحراوي التي تشارك فيها مختلف اللجان و التيارات المساندة لحق الجماهير في الصحراء الغربية ، مناسبة للإعلان للعالم عن استمرار هذا الدعم و التضامن مع آخر قضية استعمار في القارة الإفريقية .

أيتها الرفيقات، أيها الرفاق،

    في يوم الثلاثاء الموافق العشرين من سبتمبر لعام 2016 ، تم الاعلان عن تأسيس اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، والتي لم يكن تأسيسها الا لأن الشعب الصحراوي يعيش نفس ظروف الشعب الفلسطيني ، وان الفكرة في التأسيس قديمة ولكن الاعلان جاء متأخراً لظروف ذات طبيعة موضوعية وذاتية ، وهنا نستذكر واياكم الزيارة التاريخية للرفيق الشهيد الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير  فلسطين  جورج حبش سنة 1979م للأراضي الصحراوية ، والتي أعلن من خلالها تضامنه والشعب الفلسطيني مع القضية الصحراوية.

لقد كانت وما زالت اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي الصوت الثابت للصحراويين وسفير للقضية الصحراوية في الساحة الفلسطينية والعربية ، كونها استطاعت التعريف بالقضية على مستويات عديدة وحققت مكاسب لصالح الشعب الصحراوي .

    إن هجوم دولة الاحتلال المغربية و ما يزيد عن عشرون دولة أخرى على اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي قبل أسابيع ، من اجل حظر نشاطها ، والعمل على منعها من مزاولة نشاطاتها داخل فلسطين من خلال بيان نشر فقط من قبل السلطات المغربية ونخص بالذكر حزب العدالة والتنمية المغربي دون ان يتم ابلاغ اللجنة بذلك بشكل رسمي حسب الاصول المعمول بها ، بالإضافة لهجوم الكثير من المواقع الاخبارية الحكومية والغير حكومية المغربية علاوةً على الابواق المأجورة على نشاطات اللجنة ، لهو دليل قاطع على أن ما تقوم به اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي أثر بشكل إيجابي على تواجد قضية الشعب الصحراوي في العالم العربي من خلال :

  1. التعريف بالقضية الصحراوية.

  2. توعية المجتمع المدني بهذه القضية العادلة.

  3. كسر حاجز الصمت المفروض على قضة شعب الصحراء الغربية.

  4. اعادة نظر وسائل الاعلام العربية بعد التعتيم الممنهج وانجرارها وراء اطروحة الرباط.

  5. حشد اكبر عدد مكن من المنظمات الحقوقية والانسانية والمجتمعات المدنية والسياسة للضغط على الامم المتحدة من اجل احترام وتنفيذ القرارات الصادرة عنها.

  6. نقل معاناة الشعب الصحراوي الذي يعيش تحت الخيام دون كهرباء ومياه للجمعيات الخيرية والانسانية والحقوقية .

واخيراً .. كلجنة فلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي نؤكد على دعمنا المطلق وتضامنا ومساندتنا لقضية الصحراء الغربية العادلة وندعو الجميع لدعم قضيتنا الفلسطينية والقضية الصحراوية الدولتين الوحيدتين المحتلتين في العالم الحديث.

عاشت التوأمة الفلسطينية الصحراوية

وإنها لثورة حتى النصر         

رئيس اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي

محمد أحمد ماضي

فلسطين المحتلة – قطاع غزة 18/11/2016م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.