الرئيسية / اخبار / كوديســــــــــــا تصدر بياناً تضامنياً مع المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” في إضرابه عن الطعام .

كوديســــــــــــا تصدر بياناً تضامنياً مع المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” في إضرابه عن الطعام .

مكان الحدث : العيون المحتلة .
تاريخ النشر: 2012/10/27 – 15:21 PM.
المصدر:
 ( 
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان  ) .

 توصل طاقم شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية ببيــان تضامني مع المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” في إضرابه المفتوح عن الطعام من طرف المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، جاء فيه :

يواصل المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” إضرابه المفتوح عن الطعام داخل زنزانة بالسجن المحلي 02 بسلا / المغرب ، بالرغم من تدهور وضعه الصحي الذي فرض على إدارة السجن نقله بتاريخ 25 أكتوبر / تشرين أول 2012 وسط حراسة مشددة إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط / المغرب. 
                   
 و يخوض ” الحسين الزاوي ” المعتقل على خلفية قضية مخيم ” اكديم إزيك ” هذا الإضراب المفتوح عن الطعام  بشكل اضطراري بعد رفض المندوبية العامة لإدارة السجون الاستجابة لجملة من مطالبه العادلة و المشروعة ، و التي يبقى على رأسها حقه في العلاج و المحاكمة العادلة و إنهاء متابعته قضائيا كمعتقل احتياطي رفقة مجموعة من رفاقه بالمحكمة العسكرية دون محاكمة حتى الآن .
                   
 و صلة بموضوع هذا الإضراب المفتوح عن لطعام و أمام تدهور وضعه الصحي، وجهت عائلته يوم عيد الأضحى بتاريخ 26 أكتوبر / تشرين أول 2012 نداء عاجلا للمنظمات الحقوقية الدولية و الضمائر الحية من أجل التدخل لإنقاذ حياة ابنها و الإفراج الفوري عنه و عن باقي المعتقلين على خلفية مخيم ” اكديم إزيك ” الشهير ، منددة باستمرار الدولة المغربية في معاقبة المعتقلين السياسيين و الزج بهم بالسجن بدون محاكمة.
                  
 و يعتبر ” الحسين الزاوي ” أحد المؤسسين و المشاركين في مخيم ” اكديم إزيك ” و أحد أعضاء لجنة الحوار المنتدبة عن المدنيين الصحراويين النازحين إلى المخيم المذكور ، و الذي كان طيلة المراحل المهمة للمخيم يقود مجموعة من الحوارات التي جمعت لجنة الحوار مع السلطات المغربية تحت إشراف مباشر من وزارة الداخلية المغربية و ضباط عسكريين و أمنيين قبل الهجوم العسكري على المخيم بتاريخ 08 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 .
                  
 و تعرض على إثر ذلك ” الحسين الزاوي ” رفقة زوج أخته المعتقل السياسي السابق ” محمد السعدي ” من منزل هذا الأخير  للاعتقال التعسفي في حدود الساعة الثانية عشرة ( 00h00mn ) ليلا بتاريخ 03 ديسمبر / كانون أول 2010 من طرف فريق بوليسي مختص يضع أقنعة سوداء داهم المنزل الواقع بحي الأمل بالعيون / الصحراء الغربية و هدد أخته و أبنائها الصغار باستعمال القوة في حالة عدم الكشف عن مكانه.
                   
 و إن كانت السلطات المغربية قد أفرجت عن زوج أخته ” محمد السعدي ” بعد قضائه حوالي 48 ساعة رهن الحراسة النظرية و بعد مثوله أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية، فإن نفس الوكيل العام قرر عدم الاختصاص و ترحيل ” الحسين الزاوي ” و هو في حالة اعتقال للمثول أمام الوكيل العام للملك بالمحكمة العسكرية بالرباط / المغرب، حيث تقرر إحالته رفقة ” الديش الضافي ” و ” عبد الله التوبالي ” بتهم خطيرة ذات طابع جنائي على السجن المحلي 02 بسلا / المغرب.  
                  
 إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، و هو يتابع الوضعية المزرية لكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية و المحاكمات الصورية و الجائرة الصادرة ضدهم  و التلاعب بمصير محاكمة 24 معتقلا سياسيا صحراويا و مدافعا عن حقوق الإنسان من طرف القضاء العسكري، يعلن:
                            
 01 ـ تضامنه المطلق مع جميع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، و تحديدا مع المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” المضرب عن الطعام منذ 18 أكتوبر / تشرين أول 2012 و مع عائلته.
                            
 02 ـ تنديده بمواصلة المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية بإساءة معاملة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين و عدم كفالة حقوقهم في العلاج بما هو متضمن في القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء و القانون 23 / 98 المنظم للسجون بالمغرب.
                           
 03 ـ تحميله الدولة المغربية لكامل العواقب المترتبة عن المضاعفات الخطيرة للإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ”  إن على المستوى الصحي و النفسي و العقلي و السلامة البدنية.
                           

 04 ـ مناشدته المنظمات و الجمعيات الحقوقية و الإنسانية الدولية التدخل عاجلا لدى الدولة المغربية لإنقاذ حياته و العمل على المطالبة بالإفراج الفوري عنه بدون قيد أو شرط و عن رفاقه المتابعين بالمحكمة العسكرية و باقي المعتقلين السياسيين الموزعين على مختلف السجون المغربية.           

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.