الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيديـو : جمعية الجالية الصحراوية بمونت لاجولي تخصص إستقبالاً حاراً لوفد الأراضي المحتلة.

بالفيديـو : جمعية الجالية الصحراوية بمونت لاجولي تخصص إستقبالاً حاراً لوفد الأراضي المحتلة.

أفادت شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية يوم أمس الأثنين 29 نوفمبر 2016 من الديار الفرنسية، أن جمعية الجالية الصحراوية بمنطقة مونت لاجولي قد خصصت إستقبالاً حاراً للوفد القادم من الأراضي المحتلة، وذلك بمشاركة وفد صحراوي رفيع يتقدمه، وزير الشباب والرياضة السيد أحمد لحبيب، وكذلك ممثل الجمهورية الصحراوية بفرنسا الديبلوماسي أبي بشراي البشير.

هذا وأنطلقت مراسيم الإستقبال بمداخلتين قويتين، من وزير الشباب والرياضة، والذي أكد أن تلاحم الجالية ووقوفها جنباً إلى جنب، هي من أبرز الأسباب في الصمود وتحقيق الإنتصارات ضد نظام الإحتلال المغربي، في ما أحصى ممثل بلادنا بفرنسا السيد أبي بشراي البشير في المداخلة الثانية وهو يخاطب الجالية، خسائر الرباط الديبلوماسية على مستوى إفريقيا  مقدماً عرضاً مفصلاً و مقنعاً حول الموضوع تجدون بعض تفاصيله في أحد التسجيلات أسفله.

أما وفد الأراضي المحتلة فقد تميزت مداخلاتهم، بسرد وقائع إنتفاضة الإستقلال المباركة، ومجرياتها على أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب ووادنون، رغم القمع والترهيب المغربي، حيث ركزت مداخلة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة أبا مولاي الداهي، على شجاعة وبسالة المنتفظين وهم  يواجهون قوات الإحتلال بصدور عارية، و متمسكون بمطالبهم الشرعية، و مستعدون للتصعيد، في ما ذهبت مداخلة المناضلة الصحراوية هترة أرام، للواقع الذي تعيشه المرأة الصحراوية في ظل خنق حريتها على يد النظام المغربي، مستشهدة بما عانته طيلة مسيرتها النضالية.

ممثلي الجالية الصحراوي بمنطقة مونت لاجولي، عبروا عن سعادتهم وهم يستقبلون رجال ونساء الميدان، حيث أكد عضو الجمعية السيد الغيث أمبيريك‬‎ في هذا المقام، أن الجالية الصحراوية كانت ولاتزال وستظل المكمل الخارجي لمسيرة إنتفاضة الإستقلال المباركة حتى تحقيق النصر، في ما طالب المستشار في الجمعية السيد بوجمعة لعويسي، من كل المشاركين بوضع يد في يد من أجل التصدي وبكل حزم للمؤامرات، مؤكداً أن تلك المكائد لن تُثني الشعب الصحراوي عن الإستمرار في نضاله من أجل الوصول إلى حقوقه الوطنية في ما شدد السيد أمبارك الرنة رئيس جمعية الصحراويين بمنطقة ليميرو الفرنسية، على ضرورة تحقيق الوحد كقوة ضاغطة على نظام الرباط.

ومن جهة أخرى، كان صوت أهلينا بمخيمات اللاجئين الصحراويين حاضراً وبقوة، حيث ترجمته الشابة الصحراوية عبيدة محمد بوزيد، عندما تقدمت بمداخلة حماسية تجدونها كاملة في لائحة التسجيلات المتلفزة أسفله.

 وحرص المنظمون على بث فلم فرنسي قصير ومؤثر للغاية، يحكي قصة المناضلة الصحراوية هترة أرام، وصراعها اليومي مع إدارة الإحتلال المغربي.

وفي ختام هذا الحفل الذي تقدم لكم تلفزيون ميزرات الإخبارية جوانب منه، خرج المشاركون بحزمة من التوصيات يبقى أبرزها : التأكيد على التمسك بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الصحراوي، والتأكيد على التمسك بالوحدة الوطينة باعتبارها صمام أمان المشروع الوطني الصحراوي لتحقيق الهدف المنشود في الحرية والاستقلال الوطني على كامل تراب الجمهورية، والإدانة القوية لكل جرائم الاحتلال المغربي المرتكبة في حق الصحراويين بالمناطق المحتلة، وتجديد العهد على مواصلة الطريق وفاءً وإخلاصا لعهد الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة من أجل الوطن وعبدوا طريق الحرية والكرامة بدمائهم الزكية، ومطالبة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان بالتحرك العاجل لإيجاد آلية لحماية شعبنا من القمع والتنكيل، و المطالبة الفورية بإطلاق سراح كافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين الصحراويين بالسجون المغربية وهلى رأسهم أسود محكمة أكديم إيزيك التي ستعاد محاكمتهم مدنيا يوم 26 من الشهر القادم، ودعم ألا مشروط لتحركات قوات جيشنا الباسلة بمنطقة الكركرات.

ولمزيد من التفاصيل حول الحدث يمكنكم زيارة الفيدوهات أسفله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.