اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالصـور : في يومه الأول … هذا ما حدث خلال إفتتاح المؤتمـر الثامن لإتـحاد العـمال الصحراوييـن.

بالصـور : في يومه الأول … هذا ما حدث خلال إفتتاح المؤتمـر الثامن لإتـحاد العـمال الصحراوييـن.

إنطلاق أشغال المؤتمر الثامن لاتحاد عمال الساقية الحمراء و وادي الذهب بولاية بوجدور في أجواء مميزة.

انطلقت صباح اليوم السبت أشغال المؤتمر الثامن لاتحاد عمال الساقية الحمراء و وادي الذهب بولاية بوجدور، مؤتمر الشهيد إبراهيم صيكا، تحت شعار “القوى العاملة لفرض السيادة الكاملة”.

و افتتحت أشغال المؤتمر بحضور الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار، و عدد من أعضاء الأمانة الوطنية و الحكومة، الى جانب مندوبي اتحاد العمال من كافة الولايات و المؤسسات الوطنية و إطارات من جيش التحرير الشعبي و أعضاء من المجلس الوطني و عدد من الوفود الأجنبية.

و خلال الافتتاح، رحبت والي ولاية بوجدور السيدة فاطمة بلة، في كلمة  بالحضور و أعربت عن استعداد الولاية لتوفير كافة الظروف الملائمة لإنجاح أشغال المؤتمر.

كما قدم الأمين العام لوزارة الثقافة، عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر العمال السيد مصطفى محمد فاظل، كلمة باسم اللجنة التحضيرية، استحضر من خلالها الظروف التي مرت بها اللجنة منذ تأسيسها الى اليوم.

و قدم إحصائيات بخصوص عملية انتخاب مندوبي المنظومة العمالية من كافة الولايات و المؤسسات الوطنية، الى جانب نبذة عن حياة شهيد حركة المعطلين الصحراويين بالمناطق المحتلة الشهيد إبراهيم صيكا، الذي يحمل المؤتمر اسمه.

المؤتمرون يصادقون على رئاسة المؤتمر.

صادق اليوم السبت المؤتمرون على رئاسة المؤتمر المقترحة من طرف الأمين العام المنتهية عهدته و مكتبه التنفيذي، وذلك وفقا للقانون الأساسي للاتحاد.

وتضم رئاسة المؤتمر كل من : حمدي ابا عبد الرحمان رئيسا ،ابا لخليفة ناطقا باسم المؤتمر و عضوية كل من محمد محمد إسماعيل و امباركة اعلينا ماء العينين و شيخة لولاد.

وأكدت اللجنة التحضيرية أن رئاسة الندوة ستشرف على تسيير أشغال المؤتمر طيلة أيام انعقاده.

عرض شريط حول تجربة ومسيرة العمال الصحراويين.

عرض اليوم السبت شريط حول تجربة اتحاد عمال الساقية الحمراء و وادي الذهب ومسيرته  النضالية، و ذلك خلال افتتاح أشغال  المؤتمر الـ8 للاتحاد المنعقد بولاية بوجدور مابين 03 و 05 ديسمبر الجاري.

واستعرض الشريط المراحل التي مر بها الاتحاد من خلال التأطير والمساهمة في التسيير ومعركة البناء والتحرير.

وابرز الشريط دور اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب في التنظيم وفتح علاقات قوية من الصداقة والتعاون مع عديد المنظمات النظيرة عبر العالم والاندماج مع الهيئات النقابية الدولية.

كما تم عرض شريط حول الثورة الكوبية ومساندتها للقضية الصحراوية وما ميزها من مساهمة ودعم سياسي ودبلوماسي في شتى المجالات كالتعليم والصحة وغيرها.

الوفود الأجنبية المشاركة في فعاليات مؤتمر العمال تجمع على ضرورة دعم كفاح الشعب الصحراوي.

أجمع ممثلو الوفود الأجنبية المشاركة في فعاليات المؤتمر الثامن لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب ، على تضامنهم مع كفاح الشعب الصحراوي ونصرتهم لقضيته العادلة.

وفي هذا السياق ، عبر الأمين العام لوحدة النقابات الإفريقية السيد أمين رزقي خلال كلمته ، عن إيمان النقابيين الأفارقة بعدالة القضية الصحراوية ، معتبرا أن التحرر في إفريقيا لن يكتمل دون استقلال الجمهورية العربية الصحراوية آخر مستعمرة إفريقية.

كما دعا السيد أمين رزقي النقابات العمالية عبر العالم ، إلى مؤازرة العمال الصحراويين والمساهمة في تعزيز قدراتهم في مجال العمل والبناء.

من جهته ، عرج ممثل منظمة اتحاد العمال الجزائريين السيد أحمد بتيش ، على متانة العلاقة التي تجمع بين العمال الجزائريين والصحراويين ؛ وهي العلاقة الوثيقة والمترسخة منذ أكثر من ثلاثين سنة.

فيما عبر ممثل النقابات النيجيرية عن رفض منظمته للاستنزاف غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية ، وندد في نفس الوقت بالاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة وخاصة حركة المعطلين الصحراويين.

بدورهم ، عبر ممثلون عن نقابات أوروبية ولاتينية عن تقديرهم لصمود الشعب الصحراوي واستماتته في الدفاع عن حقه في الحرية والاستقلال ، وتضامنهم مع الفئة العمالية واستعدادهم لتطوير العلاقات الأخوية التي تجمعهم بمنظمة اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب. 

هذا ما تضمنته كلمة رئيس الجمهورية التي ألقاها رئيس الحكومة الصحراوية.

أبرز رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، في كلمة ألقاها بالنيابة الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار، أن إطلاق اسم الشهيد إبراهيم صيكا على المؤتمر الثامن هو اختيار موفق ؛ لأنه تأكيد على البعد الوطني الشامل للمعركة التي يخوضها الشعب الصحراوي ، في كل مواقع تواجده، في الأرض المحتلة كما في جنوب المغرب، في مخيمات العزة والكرامة والأراضي المحررة، كما في الجاليات والشتات، من أجل استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية، دولة كل الصحراويات والصحراويين، على كامل ترابها الوطني.

واغتنم رئيس الجمهورية هذه المناسبة ليترحم على شهداء القوة العمالية الصحراوية وشهداء انتفاضة الاستقلال وكل شهداء القضية الوطنية، معتبرا أنه هذه السنة “تميزت برحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز”.

كما أعرب عن مشاطرته الشعب الكوبي الشقيق أحزانه وحداده على رحيل القائد فيديل كاسترو ، وهو الرجل “الذي وقف إلى جانب الحق والعدالة وثورات التحرر في كل قارات العالم ودافع عن حقوق العمال وطموحاتهم المشروعة” ، مؤكدا أن “الشعب الصحراوي يحتفظ باعتزاز وامتنان بمواقف الراحل فيديل كاسترو والثورة الكوبية والشعب الكوبي، وما ميزها من مساندة ودعم سخي، سياسياً ودبلوماسياً، معنوياً ومادياً، في مجالات عديدة، مثل التكوين، وخاصة في قطاعات جوهرية مثل الصحة والتعليم، حيث تخرجت أجيال من المدارس والجامعات الكوبية، هي اليوم إطارات فاعلة في مختلف مؤسسات الدولة الصحراوية”.

وأبرز السيد إبراهيم غالي أن الشعب الصحراوي على يقين من أن الشعب الكوبي سيمضي على الدرب الذي رسمه الكومندانتي والمدافع عن قيم ومبادئ الثورة الكوبية، وسيتجاوز المحنة مثلما فعل الشعب الصحراوي الذي يزداد إصراراً على انتزاع حقوقه ، رغم فقدانه لرموز وطنية خالدة ، مثل الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري والقائد المؤسس الولي مصطفى السيد والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.

للإشارة ينعقد المؤتمر الثامن لاتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب مؤتمر الشهيد إبراهيم صيكا،  تحت شعار “تعبئة القوى العاملة لفرض السيادة الكاملة” من 3الى 5 ديسمبر 2016 بولاية بوجدور.

تصوير الناشط الصحراوي عبد لكريم أمبيركات.

 

uejsario presidential abd_0_0 img-20161203-wa0386 img-20161203-wa0379 img-20161203-wa0383 img-20161203-wa0446 img-20161203-wa0486 img-20161203-wa0482 img-20161203-wa0490 img-20161203-wa0369 img-20161203-wa0312

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.