اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / رسالة مفتوحة عن المعتقل السياسي الصحراوي ” مجمد الديحاني ” بسجن سلا الرهيب.

رسالة مفتوحة عن المعتقل السياسي الصحراوي ” مجمد الديحاني ” بسجن سلا الرهيب.


مكان الحدث : سجن سلا 2 .
تاريخ النشر: 2012/10/11 – 03:16 PM.

المصدر: (   المعتقل السياسي الصحراوي ” محمد الديحاني “  ).

رسالة مفتوحة :
                                              إلى كل أصحاب الضمائر الحية عبر العالـم .
                                              إلى كل الشرفاء فــــــوق هذه الأرض .
                                              إلى كل قلب يحن و يقدس الحياة الإنسانية .
 سلام الله عيكم جميعا
                          و تحية نضالية بلا حدود   ،

 أخط كم هذه الحروف بمداد الدم النازف من جرح القلب العميق المكتوي بشياظ الظلم و القهر ، من قلب زنزانته حالكة الظلام في سجن سلا 02 حين القسوة و العنجهية تلتهم كل شيء ، نكاتبكم و كل أمل في استعادة حق ضائع داسته آلة الخزن الفاشستي و اغتاله قضاء فاسد قضاء يحكم بالتعليمات ، وقضاة يؤمرون بالهواتف ، أكاتبكم لأسرد عليكم حكاية أليمة ، عنوانها الظلم و الانتقام ، وأبطالها أجهزة القمع المغربية ، و الضحية أنا ، الشاب الصحراوي الذي حمل  على جبينه منذ يومه الأول في هذه الحياة ألا و هو الانتماء للشعب الصحراوي ….

بسبب هذا الانتماء و بسبب قناعتي الفطرية التي تعتقد بمشروع وطني صحراوي عنوانها الحرية و الاستقلال ، تم اختطافي يومه 18 ابريل 2010 ثم نقلي إلى معتقل التمارة الرهيب ، حيث ضقت كل صنوف التعذيب النفسي و الجسدي و بعدما رفضت كل أشكال المساومات التي عرضت عليا من قبل كبار المسؤولين الأمنيين بالمغرب ، من أجل العمل لصالح المخابرات المغربية ضد الشعب الصحراوي ، وجدت نفسي فجـأة أمام هيئة المحكمة أتابع بتهم غليظة و فضفاضة كالإرهاب و التخريب ، و هي المحكمة التي أصدرت في حقي حكما يقضي بعشر سنوات سجنا نافذا ظلما و جورا ، من أجل أفعال قيل أني اقترفتها لا يعلمها إلا الله و الراسخون في المخابرات المغربية .

 و قد أردت من خلال هذه الرسالة أن أكد لكم أن جرمي الوحيد ، إن كان من هنالك من جرم هو الانتماء للشعب الصحراوي و الإيمان المطلق بحتمية حريته و استقلاله و رفض لكل المساومات المغربية الخسيسة الواطئة و الخبيثة .

 لذالك أكاتبكم لأناشد فيكم شعور إنسانيا متقدا و مشاعر النبل و الصدق و الوفاء بقيم العجالة الإنسانية التي تتأسس على الدفاع عن المضطهدين و المظلومين و المقهورين ، أناشدكم من أجل التدخل و العمل إحقاقا للحق و نصرة للعدالة و كشفا للحقيقة .

و أملي فيكم كبير يا شرفاء العالم لإزالة هذا الغبن و دحر كل أكاذيب المخزن المغربي و إيصال صوتي للعالم اجمع ، و تقبلوا سادتي الكرام أرقى تحايا الود والمحبة و الإخلاص .

المعتقل السياسي الصحراوي ” محمد الديحاني “
سجن المحلي سلا رقم (02)

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.