الرئيسية / آخر الأخبار / الإتحاد العام للعمال يدين “بشدة” الاستنزاف الصريح والاستغلال الظالم للثروات الطبيعية الصحراوية.

الإتحاد العام للعمال يدين “بشدة” الاستنزاف الصريح والاستغلال الظالم للثروات الطبيعية الصحراوية.

أدان المؤتمر الثامن لإتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب بشدة الاستنزاف الصريح والظالم للثروات الطبيعية الصحراوية التي تتعرض لها المناطق المحتلة من قبل السلطات المغربية.

وطالب العمال الصحراويون في البيان الختامي الذي توج أشغال المؤتمر  بكشف أساليب نهب واستغلال الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي وإبرام الاتفاقيات الاقتصادية غير المشروعة مع الشركات الأجنبية، مدينا سياسة التمييز ضد العمال الصحراويين الذين يحرمون من الترقية ويسرحون من العمل بسبب مواقفهم وأرائهم السياسية .

كما ندد البيان  بكل الانتهاكات والجرائم، مجددا التأكيد على أهمية فتح إقليم الصحراء الغربية أمام المراقبين والصحافة الدولية وعلى الضرورة العاجلة لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان وحمايتها والتقرير عنها.

وأشاد البيان  بالنقاشات التي شهدها المؤتمر في جلساته العامة ولجانه المتفرعة بحضور هام للطبقة العاملة وسط أجواء من الحرية والممارسة الديمقراطية التي تعتمدها جبهة البوليساريو كأسلوب يساهم في إشراك المواطنين في نقاش الشأن الوطني الذي كان محل تمحيص وتدقيق شامل .

كما وقف المؤتمرون على مناحي الخلل التي تعوق المسيرة النضالية للعمال الصحراويين وإيجاد البدائل لمعالجتها وكذا كبريات الانجازات المحققة وسبل استثمارها وتنميتها باعتبارها تشكل رصيدا ثمينا يقوي عوامل الصمود والاستماتة في فرض حق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير والاستقلال.

وعبر المؤتمر عن اعتزازه بالمكاسب المحققة في الميدان الدبلوماسي وفشل المغرب الذريع في المساس بالوضعية القانونية للصحراء الغربية كقضية تصفية استعمار والتعاطف الدولي الكبير مع الجبهة الشعبية وتنامي العلاقات الدبلوماسية للدولة الصحراوية مع العديد من دول العالم وحضورها البارز على المستوى الإفريقي الذي ترجمته المواقف المتقدمة لهذا الاتحاد و دعمه واحتضانه للقضية الصحراوية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*