اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / هذا هو النص الكامل لبيان جمعية ” كــــــوديـــسا ” بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان لسنة 2016
%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a-%d9%84%d8%ad%d9%82%d9%88%d9%82-%d8%aa%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%b3%d8%a7%d9%86

هذا هو النص الكامل لبيان جمعية ” كــــــوديـــسا ” بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان لسنة 2016

تخلد شعوب العالم بتاريخ 10 كانون أول / ديسمبر من كل سنة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، و هي فرصة تطالب فيها معظم هذه الشعوب باحترام الدول لمبادئ و سمو حقوق الإنسان المعبر عنها في العديد من المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة ، و التي يبقى أبرزها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تبنته الأمم المتحدة منذ 10 كانون أول /  ديسمبر 1948.

   و ما يميز الاحتفاء بالذكرى 78 لهذه المناسبة الدولية بالنسبة لقضية الصحراء الغربية ، و هو استمرار:

 ـ مصادرة الدولة المغربية لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، بالرغم من مرور أكثر من 25 سنة من تواجد بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية MUNURSO .

 ـ ارتكاب الدولة المغربية لمجموعة من الانتهاكات التي تمس من:

 أولا الحق في الحياة:

 + حالة المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” شهيد حركة المعطلين الصحراويين ، الذي أعلن عن وفاته بتاريخ 15 أبريل / نيسان 2016 بقسم الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بمدينة أػادير / المغرب مباشرة بعد نقله من السجن المحلي بوزكارن / المغرب ، حيث كان رهن الاعتقال الاحتياطي و في صدد مثوله أمام هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة ػليميم / جنوب المغرب بعد تعرضه للاعتقال السياسي بتاريخ 01 أبريل / نيسان 2016 من طرف ضباط و عناصر الشرطة القضائية المغربية على خلفية محاولته في المشاركة في وقفة احتجاجية سلمية كان من المقرر تنظيمها من طرف المعطلين الصحراويين بالمدينة المذكورة .

+ الوفاة الغامضة للطالب الصحراوي ” عدنان الرحالي ” المعلنة بتاريخ 02 ماي / أيار 2016 من طرف السلطات المغربية بالحي الجامعي بمدينة أػادير / المغرب بعد أكثر من 04 أشهر و 15 يوما على اختفائه و بحث أفراد عائلته عنه دون أن يجرى إلى حدود الآن أي بحث قضائي في هذه الوفاة الغامضة .

ثانيا ـ المس من الحق في السلامة و الأمان الشخصي:

+ حالة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ” سكينة جدهلو ” ، التي تعرضت لاعتداء جسدي بتاريخ 21 آب / أغسطس 2016 من طرف عناصر من الدرك المغربي بشاطئ فم الواد ( حوالي 25 كلم جنوب غرب العيون / الصحراء الغربية ) ، و هو ما أدى إلى إصابتها على مستوى الظهر و لزومها الفراش بمنزلها بمدينة السمارة / الصحراء الغربية.

+ حالات المواطنين الصحراويين ” إبراهيم بادة ” و ” منتو النويجم ” و ” عمار بادة ” شهر يناير بمدينة بوجدور / الصحراء الغربية.

+ حالتي المعطلين الصحراويين ” عبد الوهاب هدي ” و ” البشير عيلال ” بتاريخ 23 يناير / كانون ثاني 2016 بالسمارة / الصحراء الغربية.

+ المعطل الصحراوي ” عبد السلام السوالمي ” بتاريخ 03 فبراير / شباط 2016 بمدينة الطنطان / جنوب المغرب.

+ حالة المدون و الإعلامي الصحراوي ” يوسف بيبان ” بتاريخ 28 مارس / أدار 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة المواطنة الصحراوية ” محفوظة الفقير ” بتاريخ 17 ماي / أيار 2016 بالعيون / الصحراء الغربية .

+ حالة المعطل الصحراوي ” البشير بنعيلا ” بتاريخ 16 يونيو / ىحزيران 2016  بالسمارة / الصحراء الغربية .

+ حالة المواطن الصحراوي ” عبد الكريم امبيركات ” بتاريخ 21 يوليوز / تموز 2016 بمطار العيون / الصحراء الغربية.

+ حالة المعطل الصحراوي ” حسنا بوركبة ” بتاريخ 21 يوليوز / تموز 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ الشاب الصحراوي ” علي السعدوني ” بتاريخ 01 سبتمبر / أيلول 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة الإعلامية ” عائشة السملالي ” بتاريخ 28 سبتمبر / أيلول 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة الشاب الصحراوي ” محمد الداودي ” بتاريخ 05 أكتوبر / تشرين أول 2016 بمدينة كليميم / جنوب المغرب.

+ حالة الشاب الصحراوي ” سعيد هداد ” ( من ذوي الإعاقة ) بتاريخ 22 أكتوبر / تشرين أول 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة المعطل الصحراوي ” الحسين هيلة ” بتاريخ 25 أكتوبر / تشرين أول 2016 بالسمارة / الصحراء الغربية.

+ حالة الشاب الصحراوي ” علي السعدوني ” بتاريخ 25 أكتوبر / تشرين أول 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة الشاب الصحراوي ” نجيب منصور ” بتاريخ 21 و أكتوبر / تشرين أول 2016 بالعيون / اتلصحراء الغربية.

+ حالة المعتقل السياسي الصحراوي السابق ” ددي لحمادة ” بتاريخ 20 يوليوز / تموز 2016 بالسمارة / الصحراء الغربية.

+ حالة الشاب الصحراوي ” محمد بوعمود ” بتاريخ 27 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة الطفل الصحراوي القاصر إبراهيم ميارة ” بتاريخ 26 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالة الطفل الصحراوي ” سعيد أيوب ”  بتاريخ 27 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.

+ حالات الأطفال الصحراويين ” جمال السلامي ” و ” ياسين الغواتي ” و ” عبد السلام امريكلي ” بتاريخ 28 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 بالعيون / الصحراء الغربية.  

 ثالثا ـ المس من الحق في التعبير :

 ـ اعتقال السلطات المغربية للمدنيين الصحراويين و تلفيق التهم ضدهم و محاكمتهم بأقصى العقوبات على خلفية مواقفهم السياسية من قضية الصحراء الغربية أو مشاركتهم في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ( حالات أكثر من 70 معتقلا سياسيا صحراويا تتراوح الأحكام الصادرة في حق مجموعة منهم ما بين سنة واحدة سجنا نافذا و 15 سنة سجنا نافذا مع تواجد أغلبهم رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار مثولهم أمام هيئة المحكمة معتقلو قضية ” اػديم إزيك ”  نموذجا بعد إلغاء الأحكام القاسية الصدارة ضدهم لدى القضاء العسكري المغربي ).  

 ـ شن السلطات المغربية لحملات اعتقال ممنهجة ضد الطلبة الصحراويين منذ نهاية شهر يناير / كانون ثاني 2016 ضد العشرات من الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي بمراكش / المغرب ، هؤلاء الطلبة المعروف أغلبهم بممارسة أنشطة نقابية و سياسية مؤيدة للدولة الصحراوية بداخل الحرم الجامعي .

ـ التضييق على المدونين و الإعلاميين الصحراويين و اعتقالهم مع إصدار أحكام جائرة و قاسية ضدهم ، حالات :

+  المدون و الإعلامي الصحراوي ” محمد البمباري ” عضو الفريق الإعلامي الصحراوي  المحكوم ب 06 سنوات سجنا نافذا.

+ المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” سعيد اميدان ”  و ” إبراهيم لعجيل ” عضو الفريق الإعلامي الصحراوي المتابعين في حالة سراح مؤقت من طرف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة كليميم / جنوب المغرب.     

 رابعا ـ مصادرة الحق في التظاهر السلمي :

تقوم السلطات المغربية باستمرار بمصادرة حق المدنيين الصحراويين في التظاهر السلمي للمطالبة بكافة حقوقهم المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ، حيث تم تسجيل منع أكثر من 200 وقفة احتجاجية سلمية للمطالبين بحق الشعب الصحراوي في تقرير و أخرى للمعطلين الصحراويين المطالبين بالحق في الشغل و العيش الكريم، و لا تقوم أجهزة القمع المغربية بمصادرة هذا الحق فقط ، بل تعمد إلى تعنيف المتظاهرين الصحراويين و الاعتداء عليهم جسديا و لفظيا مع ما تمارسه من ممارسات مهينة و حاطة من الكرامة الإنسانية.

خامسا ـ مصادرة الحق في التنقل :

 لا زالت مختلف الأجهزة الاستخباراتية المغربية تقوم بالتضييق على المدافعين الصحراويين و تمنعهم من حرية التنقل داخل مدن الصحراء الغربية و تقوم بتوقيفهم لساعات بمختلف نقاط المراقبة مع لجوئها في بعض الأحيان إلى تكسير و تهشيم سياراتهم ( حالة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان الغالية الدجيمي بالسماترة / الصحراء الغربية ).

كما لا زالت تمنع المراقبين الأجانب و بعض الهيئات الصحافية الدولية من دخول مدن الصحراء الغربية و مواصلة طردهم و مضايقتهم و استفزازهم بسبب محاولتهم لقاء الضحايا و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و المدونين أو الإعلاميين الصحراويين.

 سادسا ـ مصادرة الحق في التنظيم و التأسيس :

 و في هذا الباب لازالت السلطات المغربية تصادر حق العديد من الجمعيات الحقوقية الصحراوية في التأسيس و التنظيم ( حالة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ).

 سابعا ـ مصادرة الحق في العمل و الاستمرار في سياسة قطع الأرزاق:

ـ الاستمرار في نهج سياسة الطرد من العمل و قطع الأرزاق لعدد من المواطنين الصحراويين بسبب المشاركة في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الصحراوي في تقرير المصير و بسبب زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين أو بسبب النشاط الحقوقي و الإعلامي ، حالات كل من :

° المختطف الصحراوي ” محمد صالح ديلل ” الذي تمت مصادرة مأدونيته المتمثلة في سيارة طاكسي أجرة صغير منحت له بموجب توصية الإدماج الاجتماعي الصادرة عن هيئة الإنصاف و المصالحة المغربية.

° المختطفة الصحراوية ” سكينة جدهلو ” امتناع السلطات المغربية من منحها حقها في الحصول على توصية الإدماج الاجتماعي الصادرة في مقرر تحكيمي لهيئة الإنصاف و المصالحة المغربية.

° المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” محمد ميارة ” الموقوف عن العمل كأستاذ تعليم ثانوي تأهيلي بعد أن تم توظيفه بموجب توصية صادرة عن هيئة الإنصاف و المصالحة المغربية ، باعتباره ابن الشهيد الصحراوي ” الهيبة ميارة ” الذي استشهد بالمخبئ السري قلعة مكونة بعد قضائه لسنوات رهن الاختفاء القسري .

° المواطنة الصحراوية ” فاطمتو بارى ” التي تمت مصادرة مأدونيتها المتمثلة في سيارة طاكسي أجرة صغير منحت لها بموجب توصية الإدماج الاجتماعي الصادرة عن هيئة الإنصاف و المصالحة المغربية ، باعتبارها ابنت الشهيد الصحراوي ” أحمد بارى ” المستشهد بالمخبئ السري قلعة مكونة.

° المواطن الصحراوي ” علالي بوتنكيزة ” الذي تمت مصادرة مأدونيته المتمثلة في سيارة طاكسي صغيرة بسبب مشاركته في الوقفات الاحتجاجية السلمية المطالبة بإطلاق سراح ابنه ” محمد البشير بوتكيزة ” و مجموعة من رفاقه من معتقلي قضية ” اػديم إزيك “.

° المواطن الصحراوي ” الحسين الناصري ” ( من ذوي الإعاقة ) الذي تمت مصادرة مبلغ مالي شهري عبارة عن مساعدة شهرية صادرة عن مندوبية الإنعاش .

 ° المواطنة الصحراوية ” المحفوظة لفقير ” التي تمت مصادرة مبلغ مالي شهري عبارة عن مساعدة شهرية صادرة عن مندوبية الإنعاش.

ثامنا ـ المنع من الحق في التعليم الجامعي 

 سجل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين CODESA هذه السنة منع مدافعين صحراويين من الحق في التسجيل و متابعة الدراسة في الجامعات المغربية ( حالتي علي سالم التامك و مصطفى عبد الدايم ).  

تاسعا ـ الحرمان و الإقصاء الممنهج للمعطلين الصحراويين :

تستمر الدولة المغربية في سياسة الإقصاء و الحرمان الممنهج من الحق في الشغل لمئات المعطلين الصحراويين الحاصلين على شواهد عليا جامعية و على دبلومات تقنية بمختلف الجامعات و المعاهد داخل المغرب و خارجه ( إقصاء غالية المعطلين الصحراويين من 500 منصب شغل تم إعلانها من طرف المكتب الشريف المغربي للفوسفات ).           

عاشرا ـ الاستمرار في استغلال الثروات الطبيعية و المعدنية للصحراء الغربية:

 تواصل الدولة المغربية في انتهاك صارخ للقانون الدولي في استغلال الثروات الطبيعية و المعدنية و عقد عقود غير شرعية مع العديد من الشركات الأجنبية للتنقيب على البترول و الغاز بالصحراء الغربية ، بالرغم من تنديد العديد من المنظمات المهتمة بقضية الثروات الطبيعية في المناطق التي لم تمتع بعد بالاستقلال .

إحدى عشرة ـ عدم استقلال القضاء المغربي :

 عدم استقلال القضاء المغربي و استمراره في إصدار أحكام قاسية و جائرة و صورية دون بدل أي مجهود في إجراء تحقيقات مستقلة في مزاعم التعذيب التي يصرح بها مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين مع استمراره في عدم تفعيل شكاوى المواطنين الصحراويين المتعلقة باتهام السلطات المغربية بارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان ضدهم .

إثنى عشرة ـ قضية الألغام :

 لا زالت الألغام تحصد المزيد من الضحايا الصحراويين دون أن تبدي الدولة المغربية نيتها في نزع الألغام و تطهير مختلف المناطق بجنوب المغرب و الصحراء الغربية و في تعاونها مع الجهات الدولية المختصة في هذا المجال.

و سجل المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA  و قوع انفجار ألغام أودت إلى خسائر بشرية و في الممتلكات:

+ انفجار لغم أرضي بتاريخ 18 نوفمبر / تشرين ثاني 2016 بسيارة ذات الدفع الرباعي كان على متنها سائقها فقط بمنطقة فم الشػاػ  غرب مدينة السمارة / الصحراء الغربية بحوالي 70 كيلومتر ، و قد نجا سائق السيارة المواطن الصحراوي ” محمد فاضل معيػل ” بأعجوبة بعد تدمير الجزء الخلفي من سيارته بفعل قوة الانفجار، حيث أصيب بعدة جروح نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة المذكورة.

وفاة المواطن الصحراوي ” لخليفة علي خر ” متأثرا بجروح بليغة ناتجة عن انفجار لغم صباح يوم الجمعة 11 مارس / أدار 2016 بسيارته من نوع لاندرو فير ذات الدفع الرباعي بمنطقة ” السكن ” غرب مدينة السمارة / الصحراء الغربية.

 + انفجار لغم أرضي بتاريخ  11 ماي / أيار 2016 في منطقة اڭصيبات لمرايغ شرق منطقة المحبس / الصحراء الغربية ، و قد أدى هذا الانفجار ذات التأثير التدميري إلى وفاة الطفلة الصحراوية القاصر ” ليلى لبيهي ” عن عمر يناهز 12 سنة ، و التي تحول أعضاء جسمها إلى أشلاء متناثرة صعب العثور على معظمها.

+ انفجار لغم أرضي بسيارة ذات الدفع الرباعي كانت تقل سائقها لوحده بتاريخ 25 سبتمبر / أيلول 2016 بمنطقة اسكيكيمة الواقعة شمال مدينة السمارة / الصحراء الغربية بحوالي 60 كيلومتر ، و قد أدى هذا الانفجار القوي إلى تدمير السيارة بالكامل و إلى إصابة الشاب الصحراوي ” دادي لبيهي إبراهيم ” البالغ من العمر 20 سنة بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة السمارة / الصحراء الغربية، حيث تلقى فحوصات طبية أولية قبل أن ينقل إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية، أين توفي بتاريخ 26 سبتمبر / أيلول 2016 متأثرا بجروح و حروق خطيرة ناتجة عن إصابة جسمه بشظايا اللغم الأرضي الذي حول سيارته من الدفع الرباعي إلى حطام.

و على هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، يعلن:

ـ تضامنه مع كافة ضحايا حقوق الإنسان و مع كافة المنظمات الحقوقية و الإنسانية التي تؤازر الضحايا و تهتم برصد و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان بشكل مستقل يحترم مبادئ حقوق الإنسان في شموليتها و كينونتها.

 ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في مصادرة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و مصادرتها كافة الحقوق الأساسية ، بالرغم من توقيعها و مصادقتها على المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة و تضمينها في تشريعاتها المحلية ( الدستور ـ قانون المسطرة الجنائية ـ القانون الجنائي …. ).     

 ـ مطالبته أعضاء مجلس الأمن الدولي و الأمم المتحدة بتحمل المسؤولية في الضغط على الدولة المغربية لاحترام الشرعية الدولية و العمل بالمواثيق و العهود الدولية ذات الصلة و الشروع في مفاوضات مباشرة مع الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب ( البوليساريو ) حول حل يفضي إلى تمتيع الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير .

ـ مناشدته كافة المنظمات الحقوقية و الإنسانية الدولية ب :

+ مؤازرة الشعب الصحراوي و صيانة كافة حقوقه المشروعة و العادلة المصادرة من طرف الدولة المغربية منذ حوالي 41 سنة بسبب الضم القسري للصحراء الغربية و ما صاحبها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد المدنيين الصحراويين باتت أكثر من أي وقت تتطلب تحقيقا دوليا و محاسبة لكل المتورطين من المسؤولين المغاربة في ارتكابها.

+ التحرك العاجل لدى الأمم المتحدة من أجل توفير آلية أممية لمراقبة و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان و لمراقبة الثروات الطبيعية و المعدنية بالصحراء الغربية.

+ إلغاء كل العقود الغير شرعية المبرمة بين شركات عالمية و الدولة المغربية قصد التنقيب على البترول و الغاز بالصحراء الغربية و إلغاء كل اتفاقيات الصيد و الفلاحة مع مجموعة من الشركات الأجنبية المساهمة في استغلال خيرات الصحراء الغربية. 

+ وقف الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي المضروب على الصحراء الغربية مع السماح لكل المراقبين و الصحافيين الأجانب و المنظمات الدولية بالدخول إليها بدون قيد أو شرط.

+ تطهير الصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب من الألغام و مختلف بقايا الأسلحة المهددة للإنسان و الحيوان و البيئة. 

+ إطلاق سراح كافة السجناء و المعتقلين السياسيين الصحراويين و الكشف عن مصير المئات من المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير.    

 

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*