اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم الدولي لللاعنف.

بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم الدولي لللاعنف.

مكان الحدث : العيون المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/10/03 – 00:45 PM.
المصدر:
(
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويينعن حقوق الإنسان.
) .

طبقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 271 / 61 المؤرخ بتاريخ 15 حزيران / يونيو 2007 ، تخلد دول العالم اليوم الدولي اللاعنف كل يوم من 02 أكتوبر / تشرين أول من كل سنة، و هو اليوم الذي صادف ميلاد ” المهاتما غاندي ” زعيم حركة استقلال الهند ورائد فلسفة و إستراتيجية اللاعنف.

                  
 و يركز هذا القرار على ” الأهمية العالمية لمبدأ اللاعنف ” و الرغبة ” تأمين ثقافة السلام و التسامح و التفاهم و اللاعنف ” ، كما أن الذكرى هي مناسبة ” لنشر رسالة اللاعنف ، بما في ذلك عن طريق التعليم و توعية الجمهور “.

و إذا كان العنف هو استخدام للقوة بهدف الاستيلاء على السلطة و انتهاك لممتلكات الآخرين و التعدي على أرزاقهم ، فإن اللاعنف هو وسيلة من وسائل العمل السياسي و الاجتماعي تستبعد القوة في الوصول إلى أهدافها و تفتقد التعدي على حقوق الآخرين و تقوم على أساس الاعتراف بالآخر.  

 كما أنه و بالرغم من الجهود المبذولة من طرف عدد من المنظمات الحقوقية و الإنسانية و الهيئات العالمية لنبذ العنف ووضع حد لاستمرار الدولة المغربية في ارتكاب انتهاكات جسيمة في مجال حقوق الإنسان في حق المدنيين الصحراويين الأكثر عرضة للعنف و التعذيب و سوء المعاملة بسبب قضية الصحراء الغربية،

                  
 و بالرغم من محاولة المجتمع الدولي إقامة سلم دائم بالصحراء الغربية يمنح بموجبه الفرصة للشعب الصحراوي لتقرير مصيره و اختيار مستقبله السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة، فإن الدولة المغربية تواصل التضييق على الحريات العامة و تعنيف المواطنين الصحراويين و منعهم من حقهم في التعبير و التظاهر السلمي.

 و على هذا الأساس، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يدافع عن مبدأ اللاعنف و عن إشاعة ثقافة حقوق الإنسان و السلام و التسامح و العدالة بما يضمن الحرية و الكرامة لجميع البشرية في العالم، يعلن عن:
 

ـ تهانيه لكافة ضحايا حقوق الإنسان و المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية بمناسبة اليوم الدولي للاعنف.    

ـ استمراره في نبذ كل أشكال العنف المؤدية لإقامة الكراهية بين الأفراد و بين شعوب العالم.

ـ تشبثه المطلق بنشر ثقافة حقوق الإنسان و الدفاع عن السلام و الأمن العالميين بالصحراء الغربية.  

ـ مطالبته المنتظم الدولي و الأمم المتحدة بالتحرك عاجلا لإنهاء العنف المادي و المعنوي الممنهج ضد المدنيين الصحراويين و الضغط على الدولة المغربية لإنهاء  النزاع السياسي و العسكري بالصحراء الغربية، وذلك من خلال تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير من جهة و من أجل وضع حد للعنف و ” العنف المضاد ” الذي تظل الدولة المغربية مسؤولة عنه من جهة أخرى.


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.