اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ثلاث منظمات دولية تنتقد الامم المتحدة لعجزها عن ارغام المغرب على احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

ثلاث منظمات دولية تنتقد الامم المتحدة لعجزها عن ارغام المغرب على احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

 

مكان الحدث : جنيف .
تاريخ النشر: 2012/09/25 – 05:49 PM.
المصدر:
( رئيس اتحاد الكتاب و الصحفيين الصحراويين لكحل ماء العينين ) 

نص المداخلة:
——
الجمعية العامة للامم المتحدة
مجلس حقوق الإنسان
الدورة الواحدة والعشرين
مداخلة مشتركة لكل من: الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي، فرنسا الحريات، الحركة ضد العنصرية ومن اجل الصداقة بين الشعوب،

المتدخل: ماءالعينين لكحل

النقطة السادسة من جدول الاعمال: الاستعراض الدوري الشامل
النقاش العام

السيدة الرئيسة

لقد تابعت منظماتنا عن قرب سيرورة عمل آلية الاستعراض الدوري الشامل للدول، خصوصا للملكة المغربية، ونود التعبير بالمناسبة عن خيبة أملنا الكبيرة وعدم رضانا عن التقرير النهائي لمجموعة العمل، خاصة أنه تضمن معلومات كاذبة نصر على اثارة انتباه المجلس لها لأننا مؤمنون أن وجودها بتقرير صادق عليه المجلس هو ضربة لمصداقية المجلس ومصداقية الأمم المتحدة بشكل عام.

الشذوذ الأو ل الذي سجلناه هو في الفقرة ١٦ من التقرير حيث تقوم المملةة المغربية بتحريف الحقيقة حول طبيعة الوضع السياسي للصحراء الغربية، والتي هي مستعمرة لازالت واردة في لائحة الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار، وليست “أقاليمه الجنوبية” كما يقدمها المغرب في التقرير المصادق عليه .

ويضيف المغرب في نفس الفقرة أنه يتقدم في “تطبيق الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب كحل سياسي لنزاع الصحراء”. ونحن نعتبر هذا التصريح انتهاكا صارخا لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. وهو أكثر من ذلك تهديد لمسار سلام أممي ساري الفعول وتهديد للأمن العالمي. ونحن متأسفون حقا أن ولا دولة واحدة من الدول الأعضاء في المجلس قد وجدت أنه من واجبها نصح المغرب بالعودة لجادة الصواب، فهل من الضروري أن نذكر بأن إعلان فيينا يعتبر “التنكر للحق في تقرير المصير انتهاكا لحقوق الإنسان”.

إن منظماتنا تعتقد بأن الدول الأعضاء قد فشلت في أداء واجبها في ترقية وتشجيع احترام حقوق النسان على الأقل في حالة الصحراء الغربية، لأنه كان عليها أن تغتنم هذه فرصة الاستعراض الدوري الشامل للمغرب لتنصحه باحترام هدا الحق الأساسي وبأن يقب تنظيم استفتاء حول تقرير المصير لوضع حد لآخر حالة استعمار مخزية في افريقيا.

وتعتقد منظماتنا أيضا أن هذا المجلس، والدول الأعضاء به، لا يجب أن يجعلوا من آلية الاستعراض الدوري الشامل فرصة لتجاهل او اخفاء الحقيقة حول انتهاكات حقوق الانسان، ولا أن يجعلوا منه فضاءا للتعامي عن الجرائم والانتهاكات المرتكبة من طرف الدول على أساس تبادل مصالح واتفاقات ثنائية مقابل الصمت المتبادل. بل من المفترض أن يكون فرصة لأي دولة لتحسين سجلها فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وفرصة للاستماع للضحايا، وللمنظمات غير الحكومية التي تنتقدها، من أجل تقويم الأخطاء والانتهاكات.

شكرا السيدة الرئيسة

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.