اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “تنسيقية اكديم ايزيك” الشاملة لكافة الفئات الصحراوية المهمشة توجه بيان الى الجماهير الصحراوية.

“تنسيقية اكديم ايزيك” الشاملة لكافة الفئات الصحراوية المهمشة توجه بيان الى الجماهير الصحراوية.

 

مكان الحدث : العيون المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/09/22 – 05:09 PM.
المصدر:
(  شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية  ) .

على اثر اللقاء التواصلي الدي كانت تنسيقية اكديم ايزيك تعتزم تنظيمه مع جميع الفئات الصحراوية المهمشة ودلك من اجل اضطلاعهم على مستجدات ملفاتهم العالقة وكذا عرض خارطة الطريق المستقبلية للجماهير الصحراوية المنتفضة تحت لواء التنسيقية، قامت القوات المغربية بزيها المدني والعسكري بمحاصرة ثاني لقاء تواصلي للتنسيقية بمقر نقابة “المنظمة المغربية للشغل”.

واصرارا منها لكسر  الطوق الامني والحصار البوليسي المحكم التي باتت السلطات المغربية  تفرضه على كل تحركات ونضالات الجاهيرية الصحراوية تحت لواء تنسيقسة اكديم ايزيك  ،ابت الجماهير الصحراوية الا ان تنظم هذا اللقاء بحضور جماهيري كبير تم فيه عرض اخر المستجدات وخارطة الطريق المستقبلية والبرنامج المرحلي للمعركة النضالية المستقبلية .
وفور علم قوات الامن المغربية بعقد هذا اللقاء بمنزل النقابي الصحراوي سيدي احمد الدية ،  تمت محاصرة المنزل بعشر سيارات من قوات الشرطة المغربية ورجال الاستخبارات.
بيان
 
باسم الله الرحمن الرحيم” ان ينصركم الله فلاغالب لكم”

في سياق التحركات المستمرة التي يقودها عمال ومتقاعدي شركة فوس بوكراع رفقة باقي الفئات الصحراوية المهمشة تحت” لواء تنسيقية اكديم ايزيك ” وفي خضم المتغيرات والمستجدات المتتالية التي تشهدها الساحة السياسية اليوم في المنطقة ، واستجابة منها لتطلعات الجماهير الصحراوية التي لاتزال تئن تحت وطأة الظلم والقهر وتتكبد مرارة الاقصاء والتهميش، تعقد هذه الفئات  لقاء تواصليا تحضيريا للمرحلة القادمة  .

لقد مهدت الاوضاع المزرية للصحراويين – عمال ، شباب ، نساء ، ارامل ومطلقات – وماعانوه من تهميش وحيف كبيرين ورفض للاستجابة لحقوقهم ومطالبهم المشروعة والانتشار الواسع للبطالة وارتفاع درجة الفقر واتساع الهوة بين الطبقات الاجتماعية في المنطقة والاستنزاف المفرط للثروات الطبيعية وخيرات الارض دون استفادة كافة الصحراويين منها ، كل هذه المسببات مهدت الى تصاعد وتيرة وجو الاحتقان الاجتماعي والسياسي الغير مسبوق .

ان طريقة تعامل الادارة المغربية و  ونهجها لمقاربة امنية صرفة في تعاطيها مع جميع الملفات الاجتماعية  والاقتصادية الاخرى وعزفها لسمفونية التماطل وادارة  الظهر، وقمع الوقفات السلمية الحضارية وانتهاك الحريات الاساسية  والاستعمال المفرط للقوة والسطو على الممتلكات ونهب الاراضي، كلها مسببات ودوافع ستقود لا محال لهبة جماهيرية غير مسبوقة.

ان محاولة تلميع الادارة المغربية للاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية  المتردية للصحراويين مستندة على بعض المقاربات الهشة امام انظار المنتظم الدولي من منظمات حقوقية ونقابية ، هي محاولات يائسة وفاشلة عرتها وقائع الحال التي يتخبط فيها الانسان الصحراوي من قمع وتهميش واعتقال وهضم للحقوق .

ان طبيعة المرحلة السياسية الدقيقة التي تمر منها المنطقة اليوم في ظل توافد الكم الهائل من المنظمات والنقابات الدولية  تتطلب منا  قراءة موضوعية ودقيقة للاوضاع والرفع من حركاتنا الاحتجاجية واشكلنا النضالية السلمية الحضارية والرفع من وتيرة الفعل النضالي الى غاية ايجاد حلول جذرية وشاملة تجعل الادارة المغربية تعكف عن سياسية اغناء الغني وافقار الفقير .

ان مقاومة  الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي المر ليس بالامر اليسير ، بل يتطلب نضالا نوعيا وجهدا اضافيا وابتداع اساليب وطرق جديدة في الاحتجاج ، تؤسس على درجة كبيرة من النضج والوعي الكامل بهاته الحقوق والقناعة التامة باي فعل وحراك جماهيري كبير ووضعه في سياقه الصحيح في افق تصليب هذا الفعل والظفر بمكتسبات كبرى،  وكل تقدم ملوس في هذا الاتجاه رهين بالتعبئة الشاملة للقواعد والانصار  والقدرة على التواصل المستمر مع جميع الفئات الصحراوية المهمشة و المسحوقة واقناعها بضرورة الخروج من حالة اليائس والانتظارية لاجل المشاركة الفعالة والحقيقية  في الهبة الجماهيرية و في نصرة الحق والقوى المدافعة عن مصالحها الاستراتيجية وحقوقها الاساسية.

وتسجيل تواجدكم اليوم تلبية للنداء المعلن ترجمة فعلية لمواقف المؤازرة والمساندة ومؤشر قوة سيساهم لامحال في شق الطريق الصحيح بغية الظفر بمكتسبات هامة وكبرى.

وبعد سنوات طوال 35 سنة ، وانطلاقا من قناعاتنا الراسخة بعدالة ومشروعية هذه الحقوق ، وايمانا منا بمبدا التراكمية في الفعل النضالي والانتقال من “البسيط” الى “المعقد” بغية وضعها في السياق العام للمعركة النضالية الكبرى القادرة وحدها على الارتقاء بهذا الفعل الى مستوى ان يصبح رقما صعبا في المعادلة .

وفي هذا السياق وتفعيلا لهذا التوجه نعلن للراي العام المحلي والدولي مايلي:

1- مطالبتنا باطلاق سراح المعتقلين  السياسيين الصحراويين وعلى راسهم معتقلي اكديم ايزيك

2- تنديدنا بالحصار البوليسي والاستخباراتي المضروب على جميع التحركات واللقاءلت التي تعقدها التنسيقية,

3- تضامننا الكامل واللامشروط مع جميع ضحايا آلة القمع المخزني , وبالخصوص الاطر الصحراوية العليا المعطلة

4- تنديدنا بالاستنزاف المستمر للخيرات والثروات الطبيعية الكفيلة بتشغيل ابائنا

5- نناشد جميع الهيئات والمنظمات النقابية والحقوقية المحلية والدولية حشد المزيد من الدعم والمؤازرة حتى نيل حقوقنا,

6- عزمنا على خوض محطات نضالية متعددة حتى انتزاع حفوفنا المغتصبة

العيون في :21 سبتمبر 2012

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.