اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تجدد المواجهات لليوم الرابع على التولي بين قوات الاحتلال والمواطنين الصحراويين بكليميم شمال الجمهورية.

تجدد المواجهات لليوم الرابع على التولي بين قوات الاحتلال والمواطنين الصحراويين بكليميم شمال الجمهورية.

 

مكان الحدث : كليميم شمال الجمهورية .
تاريخ النشر: 2012/09/21 – 19:15 PM.
المصدر: (   نشطاء حقوقيين صحراويين
) .

لازالت  مدينة كليميم  الصامدة تعيش على وقع المواجهات العنيفة التي تدور رحاها  بين ابطال انتفاضة الاستقلال المجيدة وجحافل قوى القمع المغربية الهمجية .
فلليوم الرابع على التوالي  تشهد احياء شارع الشهيد الوالي ( شارع الجديد سابقا  )وشارع الانتفاضة (شارع الخرشي سابقا ) وحي ميري  مواجهات جد عنيفة على خلفية تنظيم الشباب الصحراوي  وقفات سلمية منددة بالقمع الهمجي الذي طال جماهير شعبنا بعاصمة وطننا المحتل  العيون  تزامنا مع زيارة المقرر الاممي الخاص بالتعذيب يوم الاثنين المنصرم 169.2012
فرغم التعزيزات القمعية المستقدمة من المدن المجاورة لمدينة كليميم بهدف قمع  المنتفضين  الصحراويين   المطالبين  بالحرية والانعتاق من براثن الاحتلال المغربي الغاشم و كبح جماح اي صوت منادي بالاستقلال والاساليب القمعية المنتهجة ضد الساكنة الصحراوية بالاحياء المذكورة سلفا و التي لم تثني  عزيمة الشباب الصحراوي البطل و المصر على  ممارسة حقه الثابت في التظاهر السلمي .
فقد شهد يوم امس الخميس 2092012  و لليوم الرابع على  التوالي مواجهات  عنيفة  بين  الشباب  الصحراوي   المنتفض وقوى القمع المغربية   بمختلف تشكيلاتها الهمجية .
وتعود اسباب  اندلاع المواجهات الى اقدام دورية للشرطة المغربية بشارع الشهيد الوالي  على الساعة السادسة مساءا  اثناء استعداد الشباب الصحراوي  لتنظيم وقفة سلمية  بنفس المكان الى الاعتداء على القاصر الصحراوي  (النضيفي )  ومحاولة اعتقاله وذلك بارغامه على الصعود لسيارة الشرطة الشئ الذي استهجنه الشباب الصحراوي الذي عمد الى توقيف سيارة الشرطة وارغام  افراد الدورية على الافراج عن القاصر الصحراوي  و المطالبة بضرورة احضار سيارة اسعاف من اجل نقله الى المستشفى نتيجة الاعتداء الجبان الذي طاله   و متابعة مرتكبيه   قضائيا ,الشئ الذي حذى بكبار  المسئوليين الامنيين  بالمدينة الى تقديم اعتذار علني  امام الجماهير الصحراوية لعائلة الضحية  من اجل امتصاص  غضب الجماهير  التي اصرت على حق متابعة الاظناء  و   الوقف النهائي لمسلسل الاستفزازات التي  تطال الساكنة الصحراوية بهذه الاحياء  هذا الاصرار  الذي لم تستسغه قوى القمع الهمجية لتندلع معها مواجهات  جد عنيفة بين الشباب الصحراوي الاعزل الا من  ارادة لا تلين  و القوى الهمجية المغربية بتشكيلاتها  المختلفة  للتتسع معها رقعة المواجهة لتشمل الاحياء التالية  حي ميري و شارع الانتفاضة   والازقة  المحاذية لهما التي عمدت قوى المحتل المغربي الى فرض حصار   وحظر للتجوال مستعملة  مكبرات الصوت من اجل تهديد الساكنة وارغامها على التزام منازلها .
و الجدير بالذكر انه ومنذ يوم الاثنين المنصرم وشارع الشهيد الوالي  يشهد مواجهات  مسائية غالبا ما تندلع عقب صلاة المغرب مباشرة  طابعها التصعيد من وثيرة المواجهات واتساع رقعتها   رغم التعزيزات القمعية المستقدمة  .


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.