اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بمناهضة التعذيب يلتقي ممثلين عن جمعتين حقوقيتين صحراويتين .

المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بمناهضة التعذيب يلتقي ممثلين عن جمعتين حقوقيتين صحراويتين .

مكان الحدث : العيون المحتلة .
تاريخ النشر: 2012/09/19 – 02:45 PM.
المصدر: (  
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين  عن حقوق الإنسان   ) .

التقى المقرر الأممي الخاص بمناهضة التعذيب  السيد ” خوان مانديز ” و فريق العمل المرافق له في حدود الساعة الواحدة ( 13h00mn ) زوالا بمجموعة متكونة من 03 مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان بفندق البراذور بالعيون / الصحراء الغربية، و يتعلق الأمر بكل من:

ـ أمنتو حيدار ، رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.

ـ الغالية الدجيمي، نائبة رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH .  

ـ العربي مسعود، الكاتب العام لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.

و قد دام هذا اللقاء حوالي ساعة بقاعة الاجتماعات بالفندق المذكور ، حيث تأسف كثيرا المقرر الخاص السيد ” خوان مانديز ” لعدم استماعه للعديد من ضحايا التعذيب و سوء المعاملة و شكر الجمعيتين الحقوقيتين الصحراويتين على مساعدته و طاقم العمل المرافق له للقاء مجموعة من الضحايا الصحراويين و تقارير مكتوبة تتحدث عن وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

و بدورهم ، شكر المدافعون الصحراويون عن حقوق الإنسان المقرر الخاص و فريق العمل المرافق له على هذه الزيارة التي لقيت ترحيبا خاصا من قبل ضحايا حقوق الإنسان و المنظمات و الجمعيات الحقوقية الصحراوية ، مؤكدين على أنها لا يمكن أن تحل مكان مطالبتهم و العديد من الجمعيات الحقوقية الدولية بضرورة توفير آلية أممية لمراقبة وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و التقرير عنها.

و سجل الممثلين عن الجمعيتين الصحراويتين، انشغالهم الكبير عن الإفلات من العقاب لمسؤولين مغاربة متورطين في اختطاف و تعذيب و إساءة معاملة ضحايا صحراويين بسجون سرية و علنية ( حافظ بن هاشم المدير العام لإدارة السجون كنموذج )  ، إضافة إلى انشغالهم عن تدهور وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية نتيجة استمرار الدولة المغربية في ارتكاب الانتهاكات و مصادرة الحق في التعبير و التظاهر السلمي و تأسيس الجمعيات ( تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ).

و في الأخير ، تم التطرق إلى تدخل السلطات المغربية ضد متظاهرين صحراويين و مدافعين عن حقوق الإنسان  حاولوا التظاهر سلميا في حدود الساعة الخامسة ( 17h00mn ) بعد الزوال بتاريخ 17 سبتمبر / أيلول 2012 ، تزامنا مع زيارة المقرر الخاص المعني بمناهضة التعذيب للمغرب و الصحراء الغربية في الفترة الممتدة من 15 إلى 21 سبتمبر / أيلول 2012 ، و ذلك  للمطالبة باحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين و الكشف عن مصير المختطفين ـ مجهولي المصير.

تبقى الإشارة إلى أن فندق البراذور ظل  طيلة فترة تواجد المقرر الخاص الأممي محاصرا من الجهات الأربع بمختلف الأجهزة البوليسية بزي مدني ورسمي ، كما شوهد بعض عناصر الشرطة المغربية بداخل الفندق يراقبون قاعة الاجتماعات بالفندق المذكور. 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.