الرئيسية / آخر الأخبار / جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة تفضح السفن الأحنبية التي تنتهك ثروات المياه الوطنية.

جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة تفضح السفن الأحنبية التي تنتهك ثروات المياه الوطنية.

جمعية مراقبة الثروات  وحماية البيئة   بالصحراء الغربية.

بيان تنديدي.

في ظل النهب المتواصل و الانتهاك المكشوف، لازالت السفن الأحنبية تنتهك مياه الصحراء الغربية، حيث تدخل الى موانئ مدن الصحراء الغربية العديد من السفن  و تغادر متى شاءت دون حسيب او رقيب، فبعد ان كنا قد نبهنا من داخل جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية، الى رسو عدة سفن اجنبية بميناء العيون، فضلا عن تنقيب السفينة * BGP PROSPECTOR *التي تحمل علم دولة البهاماس و المسجلة تحت رقم: IMO: 9545986 ، قامت الجمعية برصد سفينتين الاولى* JAN VAN GENT* تحمل علم دولة  VANUATUو مسجلة تحت رغم:  IMO: 8410093 مهمتها الاساسية هو حراسة سفينة التنقيب، والسفينة الثانية GEO SERVICE I  تحمل علم دولة  SINGAPOREومسجلة تحت رغم:   IMO: 9621546 وهي مكلفة بالإمداد و الدعم اللوجستي، و قد وثقت الجمعية مسار تحرك سفينة المسح  الهيدروغرافي ، السيزمي  ثلاثي الابعاد * BGP PROSPECTOR * طيلة الاسبوعين الماضين و هي  تمارس نشاطها بين مدينة بوجدور و مدينة العيون خصوصا بالمنطقة المعروفة بكتلة بوجدور البحرية، وتمتلك هذه  السفينة مؤسسة البترول الوطنية الصيني ( BGP) ، حيث كانت قد مارست نشاطها في مياه الصحراء الغربية سنة 2013 ، وتم استئجارها من جديد من طرف الشركة *   Teredo Morocco Limited  * التي تعمل لحساب الشركة البريطانية  * Teredo International Ltd *.

و من جهة اخرى رصدت الجمعية من انتظار سفينة تحمل علم دولة النرويج *WISBY TEAK* مسجلة تحت رقم IMO: 9518880، في حين غادرت السفينة النرويجية السابقة * SPAR LYRA * البارحة تحت جنح الظلام محملة بشحنات كبيرة من زيت السمك ، حيث كان يتوقع وصولها الى الهند يوم 13.02.2017 لكن تم تغيير توقيت ومكان وصولها، بحيث بات من المتوقع ان تصل الى مدينة Colombo  بسيريلانكا يوم 11.فبراير 2017 .

ان جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية اذ تحمل على عاتقها الدفاع المستميت و الوقوف في وجه النهب الممنهج و التصدي لهذا الاستنزاف الخطير، لتؤكد عزمها على مواصلة رصد و تتبع بل وفضح هذه البواخر الاجنبية  ليس بإقليم الصحراء الغربية فقط ، بل ومطاردتها في كل موانئ العالم و بشتى الوسائل، و عليه ندعو كل الصحراويين الغيورين على هذه الارض الغالية الى الاستنفار الشامل و بذل كافة  الجهود وتوحيدها، و العمل كل من موقعه على الكشف عن هذه الخروقات و فضحها  ، ونعلن عن ما يلي :

Ø     ان أي نشاط اجنبي داخل حدود الصحراء الغربية هو دعم ،تكريس وشرعنة  للاحتلال واطالة لمعاناة الشعب الصحراوي .

Ø     تحذيرنا من ان عمليات التنقيب في قاع المحيط من شأنها أن تحدث أضرارا مدمرة على المدى الطويل للحياة البحرية.

Ø     مطالبتنا مؤسسة البترول الوطنية الصينية  بسحب السفينة التابعة لها * BGP PROSPECTOR * فورا من مياه اقليم الصحراء الغربية .

Ø     نناشد الحكومة النرويجية المشهود لها بالاحترام التام و الامتثال للقانون بلجم كل البواخر التي تلطخ علمها عبر تكريس و دعم الاحتلال.

Ø     مناشدتنا الامم المتحدة و مجلس الامن من اجل العمل بأسرع وقت لوقف هذا النزيف، وذلك  بخلق و انشاء الية اممية تحمي ثرواتنا من النهب والاستنزاف.

Ø     مطالبتنا الاتحاد الاوروبي و محكمة العدل الاوروبية بمحاسبة كل الشركات و البواخر الاوروبية و معاقبتها، و اتخاذ كل الاجراءات الكفيلة بصد وردع هذا النوع من الاعمال المخالفة للقانون.

Ø     تمتيع الشعب الصحراوي بكافة حقوقه و على رأسها حقه في تقرير مصيره و الاستقلال .

 عن جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.