اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ثلاث منظمات دولية تطالب مجلس حقوق الانسان بالتحقيق في وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

ثلاث منظمات دولية تطالب مجلس حقوق الانسان بالتحقيق في وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

مكان الحدث : مجلس حقوق الانسان .
تاريخ النشر: 2012/09/15 – 02:39 PM.
المصدر: ( 
اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين
) .

نص المداخلة كاملا:
———
الجمعية العامة
مجلس حقوق الإنسان
الدورة الواحدة والعشرين
مداخلة مشتركة لكل من: الفيدرالية الدولية للشباب الديمقراطي، وفرنسا الحريات، والحركة العالمية للشباب من اجل الامم المتحدة

البند ٣ من جدول الأعمال: تعزيز وحماية جميع حقوق الإنسان، المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الحق في التنمية
النقاش العام

إن منظماتنا تود لفت الانتباه للإنتهاكات الخطيرة المرتكبة من طرف المملكة المغربية ضد كل حقوق الإنسان والحريات لشعب الصحراء الغربية، البلد الذي لا يتمتع بالإستقلال الذاتي، والوارد في لائحة الأمم المتحدة لتصفية الإستعمار منذ سنة 1965.

في شهر أغسطس ٢٠١٢، نظمت مؤسسة روبرت كينيدي للعدالة وحقوق الانسان بعثة تترأسها السيدة كيري كينيدي، مرفوقة بممثلة عن منظة فرونت لاين، والكاتب العام السابق للمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب، وممثلة عن مؤسسة خوسيه ساراماغوو، وقاضية أمريكية اضافة إلى خبراء في حقوق الانسان من مؤسسة روبرت كينيدي. وقد نشرت البعثة وثيقة أولية يوم ٣ سبتمبر الماضي عارضة فيها ملاحظاتها واستنتاجاتها الأولية، والتي تفضح العنف البوليسي الممارس ضد الشعب الصحراوي.

وفي هذا التقرير الأولي تؤكد البعثة أنه: “في الصحراء الغربية الخاضعة للمغرب، تمكن الوفد الحقوقي من ملاحظة التواجد الطاغي لقوات الأمن وانتهاكات للحق في الحياة والحرية والسلامة الشخصية، وحرية التعبير، والتجمع، وتكوين الجمعيات. وبشكل أعم، لاحظ الوفد سياسة الترهيب والعنف الذي تمارسه الدولة ضد منتقدي النظام الذي ينتهك سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والذي يوفر امكانية الإفلات من العقاب لمرتكبي الانتهاكات. كما لاحظ الوفد أن المدافعين عن حقوق الإنسان مستهدفون بشكل خاص”.

أما حول الأجواء التي أحاطت بالبعثة أثناء أداء مهمتها فيقول التقرير: “لقد تعرض وفد مؤسسة روبرت كينيدي للمراقبة من طرف الشرطة السرية، كما منع فعليا من مراقبة هجوم على متظاهرين سلميين، بل تعرض أفراد من الوفد للشتائم، وتعرض لحملة تضليل على نطاق واسع تهدف إلى تقويض مصداقيته”.

وبالتالي، فإن منظماتنا وهي جد منشغلة بهذا الوضع، لتجدد دعوتها للمجلس للتحقيق بجدية وبشكل عاجل في وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية، خصوصا وأنها تبدو البلد الوحيد في العالم الذي لا يحظى بأي نوع من آليات الرصد والإبلاغ عن انتهاكات حقوق الإنسان على الرغم من وجود بعثة للأمم المتحدة لحفظ السلام على الأرض.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.