اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / هذا ما أكده محمد سيداتي لوكالة الأنباء الجزائرية

هذا ما أكده محمد سيداتي لوكالة الأنباء الجزائرية

أكد محمد سيداتي الوزير المنتدب المكلف باوروبا , أن المجموعة المشتركة الخاصة بالصحراء الغربية في البرلمان الأوروبي, ستتوجه قريبا إلى المفوضية الأوروبية للمطالبة بتطبيق ” فعلي ودون اي تلاعبات سياسية” لقرار محكمة العدل الأوروبية.

وقال محمد سيداتي في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية اليوم الجمعة ان المجموعة البرلمانية المشتركة ” ستطلب من الاتحاد الأوروبي إعداد خارطة طريق تسمح بتطبيق فعلي ودون اي تلاعبات سياسية لقرار محكمة العدل الأوروبية “.

و كانت محكمة العدل الأوروبية قد أوضحت بتاريخ 21 ديسمبر 2016 أن اتفاقات الشراكة وتحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب “لا تنطبق على الصحراء الغربية”, بالنظر إلى الوضع “المنفصل و المتميز” لاقليم الصحراء الغربية, طبقا لميثاق منظمة الأمم المتحدة و مبدأ تقرير مصير الشعوب.

واضاف محمد سيداتي انه بعد أن عقدت المجموعة البرلمانية المشتركة يوم الأربعاء المنصرم بستراسبورغ اجتماعها الأول لسنة 2017 بمشاركة نواب جدد التحقوا بالمجموعة المشتركة مؤخرا, فإن قرار محكمة العدل الأوروبية الذي يستثني نهائيا إقليم الصحراء الغربية من مجال تطبيق اتفاقات الشراكة و تحرير التجارة المبرمة بين الاتحاد الأوروبي و المغرب, يؤكد بوضوح حق تقرير مصير الشعب الصحراوي وسيادته الدائمة على موارده الطبيعية طبقا لميثاق الأمم المتحدة.

و بعد تجديد تأكيده على عزم السلطات الصحراوية في الحصول على تنفيذ قرار محكمة العدل الأوروبية, دعا محمد سيداتي الاتحاد الأوروبي للتقرب من جبهة البوليساريو, للشروع في مفاوضات صريحة, و التوصل إلى اتفاق لغرض جعل تواجد الشركات الأوروبية في الصحراء الغربية شرعيا, لأنه لا يمكن القيام باي نشاط دون موافقة جبهة البوليساريو.

و ذكر ذات المتحدث قائلا, بعد هذا القرار لم يعد هناك اي إطار قانوني لبقاء الشركات الأوروبية في الصحراء الغربية, كما شدد في هذا السياق على ضرورة عمل الاتحاد الأوروبي لإيجاد حل عادل للنزاع القائم في الصحراء الغربية, محذرا من تنامي التوتر في المنطقة, و انعكاساته على أوروبا.

كما أكد المسؤول الصحراوي الذي اغتنم فرصة هذا الاجتماع للمجموعة المشتركة لإطلاع أعضائها حول التطورات الأخيرة في الصحراء الغربية, أن المغرب الذي انضم إلى الاتحاد الإفريقي وجد نفسه ملزما باحترام اسس الاتحاد الإفريقي المتضمنة في ميثاقه التأسيسي, مشير إلى أن المجموعة المشتركة نددت بسياسة القمع التي ينتهجها المغرب في الصحراء الغربية.

وحول محاكمة مجموعة إكديم أزيك, قال المسؤول الصحراوي ان المجموعة البرلمانية المشتركة طالبت بالإفراج عن السجناء السياسيين الصحراويين ال21 مؤكدا أنه سيتم القيام بأعمال تحسيسية تجاه المؤسسات الأوروبية حول الضرورة الملحة لدعم جهود الأمم المتحدة من اجل تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير, أن اعضاء المجموعة المشتركة أكدوا عزمهم على العمل من أجل دعم الشعب الصحراوي.

نقلاً عن الزملاء بموقع الصمود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.