اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالصور: برعاية معهد منزل روزفلت الأمريكي، حقوق الانسان وحرية الصحافة بآخر مستعمرة أفريقية.

بالصور: برعاية معهد منزل روزفلت الأمريكي، حقوق الانسان وحرية الصحافة بآخر مستعمرة أفريقية.

احتضنن منزل روزفلت بجامعة هنتر نيويورك نشاطا إشعاعي تحت عنوان .

مراقبة الصحراء الغربية : حقوق الانسان وحرية الصحافة بآخر مستعمرة أفريقية . برعاية معهد منزل روزفلت للسياسات العامة  و منظمة الدبلوماسيين المستقلين   بمشاركة الصحافية مادلين بير عن منظمة : شهود   والمديرة التنفيدية لمنظمة الديموقراطية الآن السيدة إمي گودمن

والناشط الصحراوي محمد عالي اركوكو رءيس جمعية الصحراويين بالولايات المتحدة الامريكية  ومشاركة استاذة القانون بجامعة كورنيل : ساندرا لين بابكاك والأستاذة كيتلين توماس الرئيسة السابقة للجنة الامم المتحدة داخل جمعية المحامين بمدينة نيو يورك ومسؤولة سابقة ببعتت الامم المتحدة مينورسو . وادار النقاش نائب مدير قسم شمال افريقيا والشرق الأوسط بمنظمة هيومن رايتس ووتش  السيد إريك گولدستاين.

وقد تميزت الأنشطة حسب المصدر .

بمداخلة رئيس جمعية الصحراويين بالولايات المتحد الامريكية تمحورت حول الصعاب التي تواجهها المقامة السلمية داخل الاراضي المحتلة بعد تحولها  للنضال العلني حيت ركزت وتركيزها على الملفات المطلبية دات البعد الاجتماعي ، الاقتصادي  والحقوقي.

هذا  وتمت الإشارة الى القمع الممنهج لقوات الاحتلال المغربية والخطر اللذي يشكله المستوطنون المغاربة على الهوية والثقافة الصحرايوية والاخطر من ذالك على سلامتهم مادام يتم تجنيد البعض منه كعصابات ارهابية.

كما أشار الى التمييز الواضح بين قمع النضام المغربي للشعب الصحراوي والشعب المغربي حيث الآول ناتج عن الاحتلال ومصادرة حق تقرير المصير بينما الثاني نتاج عن طبيعة النضام واختياراته الاقتصادية والسياسية لهدى فان طبيع الحل تختلف : بالنسبة للصحراويين الحل يكمن في الاستقلال 

كما أشار الى صعوبة الوهم والنتيجة المتسرعة التي ترددها بعض المنابر مفادها ان استمرارية النظام الملكي المغربي مرتبطة باحتلال الصحراء الغربية !!!

كما تم التركيز على أن هناك أيضا صعوبات متمثلة في كون دول كفرنسا وأمريكا … تختار الانحياز الى المصالح الاقتصادية والسياسية بدل الدفاع عن مبادئها.

واخيرا تطرق الى صعوبة الاقتناع باستمرار المقاومة  بشكل سلمي امام تحديات الحصار العسكري والاعلامي وما يشكله من خطر وخصوصا على المنابر والنشطاء الاعلاميين في نقل انتهاكات حقوق الانسان والنهب اليومي للثروات الطبعية في حين يعاني الشعب الصحراوي من البطالة والفقر.

نقلاً عن الجمعية الصحراوية المشاركة في الحدث.

unnamed01 unnamed02 unnamed03 unnamed04

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.