اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / في ذكـرى إعـلان الجمهوريـة، السمارة تصنـع الحـدث والعيون والمواقع الجامعية تحتفل على طريقتهما

في ذكـرى إعـلان الجمهوريـة، السمارة تصنـع الحـدث والعيون والمواقع الجامعية تحتفل على طريقتهما

نقلت شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية خلال الساعات الماضية من مختلف مواقع تواجدها بالأراضي المحتلة وشمال البلاد وبالمواقع الجامعية، أن الجماهير الصحراوية قد صنعت “الحدث،” من خلال تنظيم مظاهرات مخلدة لذكرى الواحدة والأربعين لإعلان الجمهورية.

ورغم عسكرة الأقليم بالقوات المغربية المدججة، إلا الجماهير الصحراوية بمدينة السمارة قد خرجت في مظاهرة عارمة جابت مختلف أحياء وشوارع، حيث رفع من خلالها المتظاهرين الأعلام الوطنية من مختلف الأحجام كما تظهر الصورة أعلاه من عين المكان، مرددين شعارات لاذعة، ضد نظام المخزن ومطالبين من خلالها بخروجه من أرض الساقية والوادي.

أما في مدينتي العيون وبوجدور المحتلتين، قد نظمت فعاليات إنتفاضة الإستقلال المباركة عمليات نوعية للكتابة على الجدران، ونصب الأعلام الوطنية بعدة أحياء المدينة ومؤسسات وإدارات الاحتلال المغربي، مرفوقة بتوزيع المنشورات إلى جانب إطلاق مبادرة لتسمية شوارع وأحياء المدينة بأسماء الشهداء الأبرار تخليدا لذكراهم ؛ حيث أطلقت شارع الشهيد البشير لحلاوي على ما يسميه الاحتلال المغربي شارع بالحسن 2 ، شارع الشهيد الخليل سيد أمحمد على ما يسمى شارع عبد الخالق الطوريس، وحي الشهيدة الشائعة أحمد زين على ما يسمى حي لالة مريم.

كما شهدت كذلك مدينة العيون المحتلة، تنظيم مهرجان خطابي أشرفت عليه تنسقية أكديم إيزيك للحراك السلمي، حيث تم من خلالها رفع برقية ﻭﻻﺀ ﻭإخلاص إلى شهداء ثورة العشرين ماي الخالدة، ومن خلالها إلى الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل وحيد والأوحد للشعب الصحراوي.

ومن جهة أخرى، شهدت المواقع الجامعية بالمملكة المغربية حراكاً ثورياً مخلداً لذكرى الواحدة والأربعين لإعلان الجمهورية، حيث أبى بالمناسبة الطلبة الصحراويين بمواقع أكدير ومراكش وفاس والرباط وطنجة، إلا أن يحتفلوا بهدا اليوم التاريخي كباقي مكونات الشعب الصحراوي حيث نظموا وقفات إحتفالية تزامنية بهدا العيد الوطني، تم خلالها ترديد مجموعة من الشعارات الوطنية، مع فتح حلقيات عبر من خلال الطلبة عن إلتفافهم المشروع حول ممثلها الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الدهب، واستنكارها للهجمة الشرسة التي يتعرض لها اهالينا بالمناطق المحتلة وما يقاسيه كدلك معتقلينا السياسيين بالسجون المغربية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.