اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / النساء الصحراويات يتحدين ترسانة الإحتلال القمعية ويخرجن للتظاهر في يومهن العالمي بالعيون.

النساء الصحراويات يتحدين ترسانة الإحتلال القمعية ويخرجن للتظاهر في يومهن العالمي بالعيون.

أطبقت سلطات الاحتلال المغربية حصارها المشدد على العاصمة العيون المحتلة، تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس، خاصة مع اعلان تنظيمات جماهيرية نسائية خروجها للتظاهر تعبيرا عن رفضها للاحتلال الغير شرعي للصحراء الغربية، والتنديد بالممارسات القمعية التي تستهدف النساء الصحراويات.

فمع حلول الساعة السادسة مساء وكما رصد ذلك مراسلوا شبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، استطاعت النساء الصحراويات كسر ألة الحصار المغربي معلنات عن الانتظام في مظاهرات متفرقة بشارع الشهيد محمد عبد العزيز (السمارة/حي معطى الله) رافعين شعارات تطالب الاحتلال المغربي بالرحيل من الاراضي الصحراوية المحتلة، وتمكين الشعب الصحراوي من حقه الشرعي في تقرير المصير.

وكما رصدت عدسات مراسلينا والاطقم التقنية لشبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، فالشرطة السياسية المغربية ومختلف أجهزة قمعها التي كانت منتشرة بشكل واسع، تدخلت بشكل عنيف لانهاء مظاهرات النساء الصحراويات اللواتي أظهرتن عزيمة لاتلين في تحدي الترسانة القمعية لدولة الاحتلال المغربية.

وحسب اللائحة التي جمعها مراسلوا الشبكة عقب نهاية المظاهرات التي أنهيت بالقمع واهانة النسوة الصحراويات بتعريضهن للسب والشتم لاجل ارغامهن على اخلاء أماكن التظاهر التي أمتدت من مخبزة (مالونو) وحتى المركز التجاري (وني)، فكانت الحصيلة تضرر المناضلات والمناضلين “سعيد هداد” من ذوي الاحتياجات الخاصة، “سيدي محمد ددش” مختطف سياسي سابق” “الصالحة بوتنكيزة” مراسلة صحفية للتلفزيون الوطني الصحراوي، “الذهبة سيد أمو” “محفوظة لفقير” “مينة ابا علي” “حمى القطب” “محمد سالم فهيمي” الملقب بالبروتو.

وكانت هذه اللائحة الأولية هي فقط لما عاينه مراسلونا في حين التوصل بحصيلة نهائية لضحايا في الساعات القادمة.

للاشارة فان تنسيقية أكديم ازيك كانت دعت للتظاهر تخليدا لليوم العالمي للنساء، ومعها منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية الذي تترأسه قيدومة المختطفات الصحراويات “سكينة جد أهلو” ضحية القمع المغربي والتي تعاني لحد الساعة من أثار تنكيل وقمع الدرك المغربي في صيف السنة الماضية بشاطئ فم الواد.

ويشكل تاريخ الثامن من مارس للشعب الصحراوي، اضافة لاحتفال نساء العالم بيومهن العالمي، ذكرى سقوط أول شهيد صحراوي “البشير الحلاوي”، مما يجعل مته تاريخ موسوم بالذاكرة الوطنية المقاومة.

نقلاً عن الزملاء بموقع صوت الجماهير .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.