الرئيسية / اخبار / الأمانة الوطنية تعرب عن أملها في أن يسهم تعيين الممثل الخاص في التعجيل بتطبيق توصيات تقرير الأمين العام وقرار مجلس الأمن.

الأمانة الوطنية تعرب عن أملها في أن يسهم تعيين الممثل الخاص في التعجيل بتطبيق توصيات تقرير الأمين العام وقرار مجلس الأمن.

مكان الحدث :  الشهيد الحفظ ،
تاريخ النشر: 2012/08/16 – 21:20 PM.

المصدر:  ( واص ).

رحبت الأمانة الوطنية بتعيين الممثل الخاص للأمين العام الأممي، السيد فولفغانج فيسبرود فيبر، معربة عن أملها في أن يسهم هذا التعيين في التعجيل بالتطبيق الكامل والصارم لتوصيات تقرير الأمين العام لشهر أبريل 2012 وقرار مجلس الأمن 2044، في بيان توج أختتام دورتها العادية الثالثة يومي الأربعاء و الخميس، برئاسة رئيس الجمهورية و الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد محمد عبد العزيز.

 كما أعربت عن أملها في أن يسهم تعيين الممثل الخاص في رفع الحصار المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة، وتسهيل دخول المراقبين والإعلاميين الدوليين المستقلين، وتمكين بعثة المينورسو من الاضطلاع بدورها الكامل، كبعثة دولية مكلفة بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، تمتع بحرية كاملة للتحرك والاتصال مع المواطنين الصحراويين وممارسة مهمة حماية حقوق الإنسان ومراقبتها والتقرير عنها.

وطالبت الأمانة الوطنية بوضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية في حق المدنيين الصحراويين العزل، والتعجيل بإطلاق سراح يحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين، بمن فيهم المعتقلين على إثر الهجوم العسكري المغربي الهمجي على مخيم اقديم إيزيك ومدينة العيون والداخلة المحتلتين وغيرها، والكشف عن مصير أكثر من 651 مفقوداً صحراوياً لدى الدولة المغربية وتفكيك الجدار العسكري المغربي الفاصل الذي يقسم الصحراء الغربية أرضاً وشعباً منذ أكثر من 30 سنة.

كما طالبت بوقف عمليات النهب والاستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي الطبيعية من قبل سلطات الاحتلال المغربي، داعية الاتحاد الأوروبي  إلى الامتناع عن توقيع أي اتفاق مع المملكة المغربية يمس الأراضي والمياه الإقليمية للصحراء الغربية.

و ذكرت الأمانة الوطنية الدولة الإسبانية بمسؤوليتها القانونية و الأخلاقية والسياسية تجاه الصحراء الغربية، موجهة عبارات الشكر والتقدير لوفد المتعاونين والمتضامنين الأسبان الذين قاموا بزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين مطلع هذا الشهر، في بادرة تضامنية نبيلة مع الشعب الصحراوي.

وجددت إدانة جبهة البوليساريو لكل أشكال العنف والجريمة المنظمة، مؤكدة استعداد السلطات الصحراوية التجاوب الجاد والمسئول مع المبادرات والجهود الخيرة الهادفة إلى استئصال ظاهرة الإرهاب المدمرة.

و عبرت الأمانة الوطنية عن أملها في أن تفتح فرنسا عهداً جديداً في تعاملها مع قضية الصحراء الغربية، مبني على دعم الحق والشرعية الدولية  بدل الانحياز لسياسة التوسع والاحتلال.

وهنأت الأمانة الوطنية الشعب الصحراوي والأمة الإسلامية قاطبة بحلول عيد الفطر السعيد، أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.