اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بوجدور المحتلة – العلم الوطني شامخا يرفرف عالياً فى سمائها .

بوجدور المحتلة – العلم الوطني شامخا يرفرف عالياً فى سمائها .


مكان الحدث : بوجدور المحتلة.
تاريخ النشر: 2012/08/14 – 06:14 PM.

المصدر:  (اللجنة الاعلامية لبوجدور المحتلة ).


تستيقظ مدينة بوجدور المحتلة طيلة هذه الايام على وقع العمل الوطني المتواصل لفعاليات الانتفاضة خصوصا الفعاليات النسائية منها,بالرغم من كل أشكال الحصار والتطويق المضروب من طرف أجهزة الامن الاحتلالية على جميع جوانب واحياء المدينة.
ويتحدى أبطال الانتفاضة كل ذلك باستهداف مؤسسات وادارات الاحتلال وجعلها مسرحا لعمليات نوعية وتشييدها في واضحة النهار,فبعد العملية البطولية  التي نظمت بحي النور وتحديدا مقر معهد التكنولوجيا التطبيقية,ونظيرتها في اليوم الموالي التي استهدفت النادي النسوي بحي ما يسمى علال بن عبدالله,تشهد هذه المرة اعدادية عمر ابن الخطاب المتواجدة بالقرب من الدائرة الامنية الثانية ومقر جهاز استخبارات مراقبة التراب الوطني والمعروف بالديستي,وكذلك سكنى كبار المسؤولين الامنيين بالمدينة,تشهد صباح هذا اليوم نزع علم الاحتلال واستبداله بالعلم الوطني الصحراوي وتشييد جدرانها بالشعارات الوطنية المطالبة بالحرية والاستقلال ورحيل الاحتلال.
وعموما  تعرف كل احياء المدينة بشكل يومي عمليات متواصلة لتنصيب الاعلام الوطنية وتوزيع للمناشير,تؤكد من خلالها الفعاليات تشبث الجماهير الصحراوية بأهدافها الوطنية ومواصلة الكفاح من اجلها ومن أجل تحقيقها.




هذا ويبقى رد فعل الاحتلال من خلال ترسانته القمعية هو التنكيل والبطش بالمواطنين الصحراويين العزل الذين لاذنب لهم سوى مطالبتهم وبشكل سلمي بحقوقهم المشروعة في الحرية والاستقلال,وفي هذا الاطار تعرض الشب الصحراوي يوم امس للاعتقال بالشارع من طرف دورية تابعة للتدخل السريع على خلفية مواقفه السياسية العلنية,ليقتادوه الى مقر المنطقة الامنية بالمدينة اين تعرض للضرب وكل اشكال التهديد والترهيب,حيث استمر ذلك لعدة ساعاعت قبل أن يخلى سبيله وهو في وضعية مزرية,وتعمد سلطات الاحتلال على توظيف المقاربة القمعية لترهيب الصحراويين وكبح نضالاتهم دون ان تستوعب ان ذلك لن يثنيهم عن الاستمرار والمواصلة حتى تحقيق الهدف المنشود وتكريس شعار الدولة الصحراوية المستقله هي الحل.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.