اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الإفـراج المقيد عن المدون الصحـراوي ” محمد دادي ”

الإفـراج المقيد عن المدون الصحـراوي ” محمد دادي ”

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية في حدود الساعة 05 و 40 دقيقة مساء بتاريخ 18 مارس / أدار 2017 منح الطالب و المدون الصحراوي ” محمد دادي ” إفراجا مقيدا مباشرة بعد مثوله أمامه و بعد قضائه 05 أيام رهن الاحتجاز قضى جلها متنقلا و هو من مخافر الشرطة بسلا و الرباط  و أكادير / المغرب و صولا إلى مقر الشرطة القضائية بالعيون / الصحراء الغربية.

و في إفادة للطالب و المدون الصحراوي” محمد دادي ” أكد أنه فوجئ في حدود الساعة 10 و 30 دقيقة صباحا بتاريخ 13 مارس / أدار 2017 بمحاصرته من طرف مجموعة من عناصر الشرطة بزي مدني مصحوبين بمواطنين مغاربة أمام ملحقة محكمة الاستئناف بسلا / المغرب ، حيث تعرض للضرب و السب و الشتم و النتف من لحيته بسبب محاولته تغطية و تصوير المظاهرة السلمية للمجموعة من المواطنين و الطلبة و المدافعين عن حقوق الإنسان أمام مقر المحكمة المذكورة تضامنا مع معتقلي قضية ” اكديم إزيك “، الذين يحاكمون منذ تاريخ 26 ديسمبر / كانون أول 2016 أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات.

و ظل الطالب الصحراوي و المدون ” محمد دادي ” يتعرض للضرب و المعاملة السيئة قبل أن يتم اقتياده و هو مكبل اليدين من طرف 06 عناصر من الشرطة المغربية قاموا بوضعه رهن الاحتجاز بمقر دائرة الأمن القريبة من مقر المحكمة ، حيث قضى حوالي ساعة قبل أن يتم ترحيله إلى مقر ولاية الأمن بالرباط / المغرب .

و بهذا المقر قضى حوالي 06 ساعات مكبل اليدين ( من الساعة 10 و 30 دقيقة صباحا  إلى الساعة 04 و 30 دقيقة بعد الزوال )  بدون أكل أو شرب قبل أن يتعرض للاستنطاق عن هويته و عن بعض معلوماته الشخصية ، ليخبر بوجود مذكرة بحث صادرة في حقه من طرف النيابة العامة بالعيون / الصحراء الغربية.

و في حدود الساعة 04 و 30 دقيقة بعد الزوال نقل و هو مكبل اليدين مصحوبا بعناصر من الشرطة المغربية على متن سيارة مدنية إلى محطة القطار في اتجاه مدينة مراكش / المغرب ، حيث نقل مجددا على متن حافلة للركاب تابعة لشركة ” سوبراتور ” إلى مدينة أكادير / المغرب ، التي وصلها في حدود الساعة 09 ليلا ، حيث تم احتجازه بمقر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالمدينة المذكورة.

و بهذا المقر ، قامت الشرطة القضائية بحجز هاتفه النقال و كاميرا كان يستعملها أثناء توقيفه أمام مقر ملحقة محكمة الاستئناف بسلا / المغرب دون أن يخبر عن سبب هذا الحجز و عن التهمة الموجهة إليه و التي على أساسها هو محتجز في انتظار ترحيله.

و في حدود الساعة 02 و 30 دقيقة صباحا بتاريخ 15 مارس / أدار 2017 ، نقل عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني الطالب و المدون الصحراوي ” محمد دادي ” على متن حافلة لنقل الركاب تابعة لشركة ” سوبراتور ” إلى مدينة العيون / الصحراء ، التي وصلها في حدود الساعة 08 صباحا بتاريخ 15 مارس / أدار 2017 ، لينقل إلى مقر الشرطة القضائية بولاية الأمن ، حيث خضع للاستنطاق حول :

+ أسباب ذهابه إلى مدينة الرباط / المغرب.

+ كيف ذهب و عبر أي وسيلة ؟.

+ ما هي المهام التي تكلف بها لمتابعة محاكمة معتقلي ” اكديم إزيك ” ؟ .

+ من هم الأشخاص الذين يتحملون مسؤولية التسيير لمتابعة مجريات المحاكمة ؟.

+ مكان إقامته بالرباط و أسماء الأشخاص الذين يقومون معه.

+ علاقته بمجموعة من النشطاء الحقوقيين و الإعلاميين و المعتقلين السياسيين الصحراويين السابقين ( حالة غالي بوحلا ) ، الذي كان قد تعرض للاعتقال مؤخرا ) .

+ شريط فيديو يؤرخ لوقفة احتجاجية سلمية متضامنة مع معتقلي ” اكديم إزيك ” أمام حمام البركة بحي الفتح بتاريخ 26 ديسمبر / كانون أول 2016 ، و الذي كان الطالب و المدون ” محمد دادي ” قد تكفل بتصويره .

و أضاف الطالب و المدون الصحراوي ” محمد دادي ” أن ضباط الشرطة القضائية أمروه بتوقيع محضر طالب قبل توقيعه الإطلاع على محتواه ، لكنه لم تعطى له الفرصة و الوقت الكافي لقراءة المحضر قبل أن يأمر بتوقيعه دون معرفة الاتهامات الموجهة إليه.

و بتاريخ 17 مارس / أدار 2017 مثل الطالب و المدون الصحراوي ” محمد دادي ” بتهم ذات طابع جنائي أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية ، الذي سلمه في حدود الساعة 05 و 40 دقيقة في نفس اليوم رسالة على أساس أن يوصلها إلى مقر الشرطة القضائية بولاية الأمن و أن يحضر إلى مكتب قاضي التحقيق بتاريخ 03 أبريل / نيسان 2017 لمدة شهرين قابلة للتمديد بدون أن يتسلم هاتفه النقال و كاميرا رقمية صادرتهما الشرطة المغربية.

و بتاريخ 18 مارس / أدار 2017 ، أوصل الطالب و المدون الصحراوي ” محمد دادي ” الرسالة إلى ضباط الشرطة القضائية بولاية الأمن ، الذين طالبوه بإحضار جواز سفره و بضرورة حضوره بتاريخ 04 أبريل / نيسان 2017 لمقر الشرطة القضائية ، و هو ما يعني أنه بات رهن المراقبة القضائية بما يصطلح عليه الإفراج المقيد طبقا لقانون المسطرة الجنائية المغربية .

و تبقى الإشارة أخيرا إلى أن الطالب و المدون الصحراوي” محمد دادي ” من مواليد سنة 1993 بالعيون / الصحراء الغربية لا زال يتابع دراسته الجامعية برسم الموسم الدراسي 2016 / 2017  كطالب بالسنة أولى حقوق بكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بجامعة ابن زهر بمدينة أكادير / المغرب .   

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.