اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / جمعية اصدقاء الشعب الصحراوي الباسكية تعرب عن الثقة في الاجراءات الامنية الجديدة من طرف البوليساريو .

جمعية اصدقاء الشعب الصحراوي الباسكية تعرب عن الثقة في الاجراءات الامنية الجديدة من طرف البوليساريو .


مكان الحدث : 

فيتوريا (بلاد الباسك)

.
تاريخ النشر: 2012/08/13 – 20:52 PM.

المصدر:  ( واص ).

اعرب الناطق باسم جمعية اصدقاء  الجمهورية الصحراوية في بلاد الباسك، خيسوس غراي عن الثقة في تبني جبهة البوليساريو  للاجراءات الامنية لحماية المتعاونين، في ختام زيارة قادته رفقة عدد من المتعاونين الاسبان الى مخيمات اللاجئيين الصحراويين ردا على قرار الحكومة الاسبانية  سحب المتعاونين
واشار  عضو الوفد في تصريحات نشرتها  الصحف المحلية الاحد ،  الى ان  “التخلي”  عن التواجد بمخيمات اشعب الصحراوي  له  انعكاسات سلبية  على المشاريع الانسانية
واعرب عدد من المتضامنين  في تصريحات عند عودتهم انهم  “لمسوا اجراءات فعالة لحماية المتضامنين  ” مؤكدين التضامن مع الشعب الصحراوي في مواجهة  ظروف اللجوء القاسية ومؤازة القضية الصحراوية  بصفة عامة

وقد صرح السيد خوسي طابواظا رئيس تنسيقية جمعيات الصداقة بأن المنظمات والهيئات والجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي تطلب من حكومة الحزب الشعبي “مراجعة الموقف والسماح للمتعاونين بالرجوع الى أماكن عملهم نتيجة الوضعية الانسانية الصعبة المعاشة بمخيمات اللاجئين”
 و طالبت الهيئات والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الأسبانية -التي شاركت في الزيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين  من 7 وحتى 11 غشت، من الحكومة الأسبانية “إعادة النظر” في قرارها المتعلق بسحب المتعاونين الأسبان من مخيمات اللاجئين الصحراويين .

“وعبر المشاركون في بيانهم عن تقديرهم لحفاوة الإستقبال التي تلقوها في  المخيمات وارتياحهم للإجراءات الأمنية المتخذة من طرف جبهة البوليساريو .

وفي البيان الذي قرأته “ماريا روسا كاطالينا فيلا “عن الفدرالية البالينثية باسم ممثلي الهيئات المتضامنة مع الشعب الصحراوي مطالبين  الحكومة الأسبانية ب”تقاسم المعلومات مع الحكومة الصحراوية والجزائرية والمينورسو وكذا الوكالات الدولية في حالة وجود تهديد امني من أجل توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب”.
كما أكد البيان “على ضرورة البحث عن حل سياسي عاجل ودائم  لنزاع الصحراء الغربية من خلال ممارسة الشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير” مبرزين بان ذلك  من شانه ان ” يساعد على نشر السلم والتنمية في المنطقة”.
وفي الأخير” أكدت السيدة “ماريا روسا”إلتزام الجمعيات والهيئات المتضامنة بمرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه من اجل الإستقلال ،معربة عن شكرها للشعب الصحراوي والحكومة الصحراوية لكرم الضيافة في عز شهر رمضان قائلة ” عندما نجئ الى هنا فاننا دائما نحمل أكثر مما نجلب”
 في سياق متصل ، اشارت الصحف الى ان بعض المتعاونين فضل  البقاء بالمخيمات الصحراوية، على أساس أنهم لا يريدون الاصغاء لتحذيرات الحكومة، وهم عازمون على مزاولة مهامهم بشكل متواصل
ونبه  عضو الوفد الى أن السلطات الصحراوية قامت في الآونة الاخيرة ب”تعزيز إجراءات الامن” لتوفير الحماية الكاملة للمتعاونين الاجانب.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.