الرئيسية / آخر الأخبار / تقريـر مفصل وبالفيديـو .. سنة كاملة تمر على وفاة شهيد حركة المعطلين الصحراويين “إبراهيم صيكا”

تقريـر مفصل وبالفيديـو .. سنة كاملة تمر على وفاة شهيد حركة المعطلين الصحراويين “إبراهيم صيكا”

بحلول تاريخ 15 أبريل / نيسان 2017 تكون قد مرت سنة واحدة على وفاة المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” شهيد حركة المعطلين الصحراويين ، الذي توفي و هو رهن الاعتقال الاحتياطي بتاريخ 15 أبريل / نيسان 2016 بقسم الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير / المغرب بعد مرور حوالي سنة و 07 أشهر فقط على وفاة المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي ” حسنة الولي ” بتاريخ 28 سبتمبر / أيلول 2014 بالمستشفى العسكري الخامس بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية ، و الذي كان يقضي عقوبة قاسية و جائرة مدتها 03 سنوات سجنا نافذا بسبب نشاطه الحقوقي و موقفه من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.

و تخليدا للذكرى الأولى لوفاة المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” متأثرا بما تعرض له من تعذيب جسدي من طرف عناصر من الشرطة المغربية ، قام التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بكليميم / جنوب المغرب ( قسم الشهيد ) بتنظيم أنشطة متعددة في الفترة الممتدة من تاريخ 01 إلى 15 أبريل / نيسان 2017 تخللتها وقفات احتجاجية سلمية و ندوات سلطت الضوء على الاعتقال السياسي الذي تعرض له المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” بتاريخ 01 أبريل / نيسان 2016 و هو في صدد المشاركة في وقفة احتجاجية دعا لها التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين و بما طاله من تعذيب أثناء خضوعه لفترة الحراسة النظرية بمقر الشرطة بمفوضية الشرطة بمدينة كليميم / جنوب مع ما تلا ذلك من إهمال طبي و من محاولات عدة لإخفاء السلطات المغربية لحقيقة هذه الوفاة بدءا من الأسباب و الظروف مرورا بالامتناع عن إجراء خبرة طبية مضادة يشرف عليها أطباء الطب الشرعي انتهاء بدفنه دون حضور أفراد عائلته في جو من الحصار البوليسي المصحوب بقمع شديد لكل الأصوات المنادية بالكشف عن حقيقة و ملابسات وفاة الشهيد الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” .

 و إلى جانب ذلك نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين ـ قسم الشهيد ” صيكا إبراهيم  ” بكليميم ندوة تحت عنوان الجريمة السياسية بالمغرب ـ الشهيد إبراهيم صيكا نموذجا أطرها كل من المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” النائب الأول لرئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و المعطلين الصحراويين ” عالي بازيد ” و ” المهابة الدرعي ” عن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين ـ قسم الشهيد ، حيث تم التركيز على الطابع القمعي للدولة المغربية المستمر في الإشارة إ{لى اعتقال المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” بتاريخ 01 أبريل / نيسان 2016 الذي طاله التعذيب الجسدي بشكل أدى إلى المس من حقه في الحياة بعد مرور 15 يوما فقط على اعتقاله السياسي ، و هو الأمر الذي جعل التنسيق الميداني للمعطلين يناضل من أجل الكشف عن الحقيقة كاملة إنصافا لروح الشهيد و تضامنا مع عائلته .  

و ركز المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” علي سالم التامك ” الذي تطرق للبعد الدولي و الإنساني الذي حظيت به قضية اغتيال الشهيد ” إبراهيم صيكا ” لدى منظمات حقوقية و برلمانية دولية و على جريمة الاغتيال بالصحراء الغربية المصنفة بالجرائم ضد الإنسانية المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين منذ 31 أكتوبر / تشرين أول 1975 ، و التي باتت تتطلب تحركا محليا و دوليا للضغط على الدولة المغربية لإجراء التحقيق فيها مع عدم الإفلات من العقاب لكل المسؤولين عنها قبل أن يتقدم بتسليم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين مجموع البيانات و البلاغات التي أصدرها المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA بالتزامن مع اعتقال المعطل الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” مرورا بتواجده بالسجن المحلي بوزكارن و بنقله إلى مجموعة من المستشفيات المغربية وصولا إلى وفاته متأثرا بالتعذيب و صمود عائلته و باقي رفاقه في التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بهدف الكشف عن حقيقة و ملابسات وفاة الشهيد الصحراوي ” إبراهيم صيكا ” شهيد حركة المعطلين الصحراويين .   

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.