اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / لهذا السبب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان غاضبـة

لهذا السبب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان غاضبـة

بيان

أن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان وهي تتابع بانشغال عميق الاوضاع الخطيرة لحقوق الانسان بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية، في ظل تنامي وتيرة القمع الوحشي والممارسات المشينة والمنافية لكل الاعراف و المواثيق الدولية من قبل مختلف الاجهزة القمعية المغربية.

ويأتي هذا التصعيد الخطير عشية مناقشة  القضية الصحراء الغربية  من طرف مجلس الأمن الدولي و في ظل استمرار دولة الاحتلال المغربي في نهج سياسة استعمارية مبنية على العنصرية والممارسات القمعية المؤسسة على التمييز والتهميش والاقصاء الموجه ضد الصحراويين وممارسة شتى أنواع الاستغلال اللاشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية وممارسة شتى انواع القمع الوحشي والاعتقال التعسفي والتعذيب الممنهج ضد نضالات الصحراويين بالأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية.

 وفي هذا السياق، تدخلت السلطات  القمعية المغربية يوم 06 ابريل 2017 على الساعة السادسة مساءا، ضد مجموعة من المتظاهرات والمتظاهرين الصحراويين في مظاهرة سلمية بشارع السمارة بمدينة العيون المحتلة، للمطالبة بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية ومطالبة المنتظم الدولي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية الرامية الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع وغير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

للاشارة، هذه المطاهرة السلمية دعت اليها الفعاليات الحقوقية الصحراوية تحت شعار شعار ” جميعا من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين ”

 وقد أدى هذا التدخل  القمعي الهمجي  المنفذ من جميع الوحدات الامنية الاستعمارية إلى إصابة العديد من من المواطنين الصحراويين خاصة النساء والمدافعين والنشطاء في مجال احترام حقوق الانسان والشعوب، بجروح متفاوتة الخطورة. كما اقدمت سلطات الاحتلال المغربية على قمع جميع مظاهرات الجماهير الصحراوية  بالمدن المحتلة  الرافضة للاحتلال المغربي بتريد شعارات وطنية  ورفع اعلام الجمهورية الصحراوية، وهي الشعارات التي جعلت السلطات الاستعمارية تصاب بالهستيريا والعدوانية تجاه الصحراويين المتظاهرين سلميا.  

ومواصلة لعدوانها الوحشي،  جحافل من القوات القمعية المغربية، قامت بالتدخل الهمجي ضد مطاهرتين سلميتين للمعطلين الصحراويين ، الأولى بشارع السمارة من تنظيم التنسيقية المحلية للأطر الصحراوية المعطلة تخليدا للذكرى السنوية الأولى لوفاة المعطل الصحراوي الشهيد إبراهيم صيكا وهو ما أسفر عن إصابة العديد من المعطلين، والثانية لمجموعة من الشباب الصحراوي المقصي من العمل في شركة فوسبوكراع على مستوى شارع الطنطان بمدينة العيون المحتلة.

 وانتقاما من هذا الحراك الشعبي القوي الرافض للاحتلال المغربي، وبمدينة الداخلة المحتلة، قامت السلطات المغربية بحملة من الاعتقالات التعسفية باشرتها من يوم  07 الى 13 أبريل 2017،  ضد مواطنين صحراويين بسبب مشاركتهم في هذه المظاهرات السلمية والتي رفعت فيها أعلام الجمهورية الصحراوية  البوليساريو بحي أم التونسي بمدينة الداخلة المحتلة.

 وعليه، فان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان، تعلن عن :

  • تضامنها المطلق واللامشروط مع نضالات جميع الصحراويين ومطالبهم المشروعة  ومع مواقفكم البطولية وتحديهم للقمع الممنهج الذي خلف العشرات من الضحايا في صفوف المتظاهرين سلميا.

  • استنكارها الشديد وادانتها القوية للتدخل الوحشي للاجهزة القمعية الذي طال المواطنين الصحراويين العزل وادانتها لتنكر دولة الاحتلال لمطالبكم المشروعة العادلة والمنسجمة مع المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة.

  • تدعو اللجنة كل المنظمات والهيئات الوطنية والدولية الى القيام بحملات دولية تحسيسية تهدف الى احترام ارادة الشعب الصحراوي في الحفاظ على ثرواته الطبيعية من النهب الممنهج  والاستغلال اللاشرعي من قبل المملكة المغربية و الدول والشركات الدولية المتواطئة معه.

  • تعلن عن تضامنها المطلق مع عائلة الشهيد الصحراويإبراهيم صيكا  شهيد حركة المعطلين الصحراويين ومع كافة المعطلين الصحراويين ، وتثمن نضال وصمود التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة كليميم  وتطالب من جديد الدولة المغربية إلى فتح تحقيق نزيه ومستقل في وفاة المعطل الصحراوي إبراهيم صيكا  وإلى معاقبة الجناة وتقديمهم امام العدالة.

  • تدعو اللجنة هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والجمعية العامة للامم المتحدة، الى حماية حقوق وثراوت الشعب الصحراوي وضعها تحت الحماية الاممية، والغاء كل الاتفاقيات التي تشمل خيرات الصحراء الغربية ومتابعة المخالفين امام العدالة الدولية.

  • تدعو هيئة للأمم المتحدةومجلس الامن الدولي المنوط به اصلا حماية المدنيين الصحراويين من خلال بعثة المينورسو المكلفة بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، وتذكره بمسؤوليته تجاه الصحراء الغربية المحتلة كبلد لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير والاستقلال، وتحذر من جديد من التبعات والمخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية والعدوانية من خلال الاجهزة الامنية والعسكرية المغربية، وتطالبه باتخاذ الخطوات العاجلة لضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل والضغط على المغرب لاجراء تحقيق مستقل في الجرائم المرتكبة والعمل على وإيجاد آلية أممية مستقلة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.

بئر لحلو، 16 ابريل 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.