اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / شبكة ميزرات الاعلامية ترد على تهديدات بلاغ مايسمى “فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية”.

شبكة ميزرات الاعلامية ترد على تهديدات بلاغ مايسمى “فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية”.


مكان الحدث :  العيون المحتلة .
تاريخ النشر: 2012/07/23 – 06:05 PM.

المصدر:  ( شبكة ميزرات الاعلامية ) .

شبكة ميزرات الاعلامية ترد على تهديدات بلاغ  مايسمى فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية” الذي اعتمد اسلوب التهديد والوعيد والتحريض ضد نشطاء الاعلام بالمناطق المحتلة.


للاستماع لرد شبكة ميزرات الاعلامية  المرجو الضغط على الرابط :


http://www.youtube.com/watch?v=o0aN6fGRluU&feature=channel&list=UL

نص البلاغ التهديدي لما يسمى فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية”  
العيون في:20/07/2012
بلاغ
تابعت فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية باهتمام شديد، الحملة الاعلامية المغرضة الخطيرة، التي يسوقها آعلام البوليساريو وصحافته الالكترونية والمكتوبة ، انطلاقا من الاقاليم الجنوبية، هذه الحملة التي أثرت بشكل كبير في بعض قيم المواطنة ومشاعر المواطنين، من خلال مسها بالوحدة الترابية للمملكة وسيادتها على اقاليمنا الجنوبية العزيزة عبر انتاجات مكتوبة ومصورة باقاليمنا الصحراوية من اشرطة فيديو وافلام وثائقية كلها تحريض علي العنف وزرع اليآس في النفوس والدفع في اتجاه الاحتقان السياسي .إن ما تدعو اليه البوليساريو عبر اعلامها وما تبثه وتغرسه من سموم في نفوس الناشئة ، يعتبر تحريضا على العنف، الأمر المنافي لمبادئ حقوق الإنسان، و الذي يقع تجريمه ايضا في كل القوانين عبر العالم ، يستوجب التصدي له بشكل كبير حماية لناشئتنا وصونا لهم من كل افكار الانفصال والتفرقة بين ابناء الوطن الواحد. و تنطلق فلسفة هذه القوانين من تحريم التحريض على القتل و العنف و الإرهاب و حماية الناس و المؤسسات من المتطرفين، سواء كانوا ذوي توجهات دينية او فاشية او عنصرية.إن فيدرالية ناشري الصحف الجهوية بالاقاليم الصحراوية ، و هي تقدم موقفها المهني الاخلاقي والوطني من هذه النازلة، تعبر عن تنديدها القوي بهذه الممارسات ، و تنبه الى خطورة هذه التحريضات ، التي قد تدفع بأقاليمنا الصحراوية الى السقوط في براثن الفتن، بسب هذه السموم الاعلامية الحاقدة ، التي يغذيها اشخاص يعطون الحق لأنفسهم ، باستغلال هامش الحرية الدي ينعم به وطننا ، من خلال نشر وتصوير مثا هذا البرامج وكذا التعاون مع الالة الاعلامية للبوليساريو كاعلام ، تعود على نشر مفاهيم و ايديولوجية تكفيرية، مناقضة لكل المكتسبات التي حققتها البشرية، و منها المغرب، في مجال الحرية الفكرية، و حق التعبير و التعدد في الآراء والتنوع في المشارب.و إذ تعبر الفيدرالية عن تضامنها مع كل القائمين بواجبهم المهني بهذه الربوع في اطار الواجب والمسؤولية احتراما ، للمواثيق الدولية لحقوق الانسان ، التي استهدفها الاعلام المغرض ، بحكم تصديها لكل من يمس بوحدتنا وبقيمنا الوطنية النبيلة ، كما نساند كل الجرائد والصحفيين والاعلاميين الجادين الدين يتصدون لكل الاكاديب والادعاءات المغرضة ، بمهنية عالية وباخلاق وطنية سامية ، فإنها تؤكد انها ستساندها باستمرار وبقوة في كل المحطات ، و تدعو السلطات الى اتخاد كل الإجراءات التي من شانها التصدي لهذه الممارسات التي تمس بالعنصر البشري الصحراوي وخاصة الناشئ منه. وتدعو الاعلام الوطني بمختلف مكوناته الي التصدي لمختلف اكاديب وترهات واضاليل البوليساريو والتها الاعلامية ، مع اتخاد الحيطة والحذر في التعامل مع بعض المحسوبين علي الاجندة الانفصالية والاستخباراتية الجزائرية
.




www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.