الرئيسية / اخبار / القرارات المنتظرة لرئيس المينورسو في الصحراء الغربية ستضاعف التوتر بين المغرب والأمم المتحدة .

القرارات المنتظرة لرئيس المينورسو في الصحراء الغربية ستضاعف التوتر بين المغرب والأمم المتحدة .

مكان الحدث :  منظمة الأمم المتحدة .
تاريخ النشر: 2012/07/21 – 04:45 PM.

المصدر:  (   ألف بوست).

 من المنتظر أن تتوتر العلاقات بين المغرب ومنظمة الأمم المتحدة مع عزم رئيس بعثة المينورسو في نزاع الصحراء الغربية المحتلة، الألماني وولف غانغ وايسبرود اتخاذ إجراءات تشكل ضربة لنظام المغربي في الصحراء الغربية وتعتبرها الأمم المتحدة إجراءات عادية في منطقة النزاع. وسينضاف هذا التوتر الى آخر متعلق برفض الرباط لاستمرار المبعوث الخاص للأمين العام في نزاع الصحراء الغربية، الأمريكي كرستوفر روس.
ولم تنف الدبلوماسية المغربية حتى الآن قرارات الرئيس الجديد للمينورسو التي يعتزم اتخاذها وتتجلى في رفع علم الأمم المتحدة فوق مقر بعثة المينورسو في مدينة العيون المحتلة ، وتغيير لوحة تسجيل السيارات التابعة للمينورسو بأخرى تحمل تسجيل الأمم المتحدة والتخلي عن عدد من المغاربة العاملين في شتى المجالات في المينورسو وأخيرا الإقامة في فندق بارادور وليس فيلا منحتها سلطات الاحتلال المغربي لكي تكون إقامة دائمة لرئيس بعثة المينورسو.
ويبدو أن رئيس بعثة الأمم المتحدة وولف غانغ وايسبرود الذي تولى المنصب منذ شهر خلفا للمصري هاني عبد العزيز يرغب في إعطاء حضور متميز للمينورسو وخاصة في ظل التقرير الأخير لكريستوفر روس لمجلس الأمن في أبريل الماضي الذي طالب بالرفع من مهام المينورسو وحذّر من تجسس المغرب على عمل ومكالمات أعضاء هذه البعثة.
وكان المبعوث الجديد قد أقلق سلطات الاحتلال المغربي جراء زيارته الى مخيم العزة والكرامة  منذ أسبوعين وإصدار تصريحات تؤكد على تقرير المصير كحل لنزاع الصحراء الغربية رسميا.
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.