اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / جريمة نكراء : بعد محاربتها للخيمة والزي التقليدي سلطات الإحتلال المغربي تشرع في محاربة “أتاي”.

جريمة نكراء : بعد محاربتها للخيمة والزي التقليدي سلطات الإحتلال المغربي تشرع في محاربة “أتاي”.

يبدون أن الحرب التي يتعرض لها الشعب الصحراوي المقاوم من طرف سلطات الإحتلال المغربي لم تقتصر على ما هو إنساني أو سياسي أو إقتصادي بل ذهب إلى أبعد الحدود ليستهدف وبشكل صريح المنظومة الثقافية والإجتماعية لكل الصحراويين.

فبعد دسترة اللهجة الحسانية بشكل إرتجالي وغير مسبق، وبعد محاربة الخيمة الصحراوية ومطاردتها في البوادي وعلى الشواطئ وعلى سطوح المنازل، بل وإصدار التعليمات المخزنية من قبل ما يسمى وزارة الداخلية المغربية لتحريمها، وبعد محاربة الأسامي الصحراوية والتضييق عليها في الإدارات المغربية، وبعد المسخ و الإهانة التي يمارسها النظام المغربي  في حق الملحفة كرمز للهوية الصحراوية.

هاهو دور الشاي الصحراوي الأصيل (أتاي) على يد مقاس لباطرونة لتنفيذ خطة نظام الإحتلال قصد القضاء عليه ولو بطرق غير مباشرة.

” أتاي” المرتبط بالإنسان الصحراوي والذي أصبح مع مرور الزمن علامة مميزة له، متجاوزا كونه مشروبا شعبيا ليشكل مظهرا من مظاهر الكرم وحسن الضيافة، تأتي سلطات الإحتلال المغربي لتنتقم منه عن طريق جماركها الذين يقمون بمصادرة بضائع التجار الصحراويين الذين يستوردون الشاي الصيني الأخضر.

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل قام نظام الإحتلال المغربي برفع الرسوم الجمركية على الشاي بطريقة تؤكد وبما لا تدع مجالاً للشك أن الأمر مرتبط صراحة بإستهداف مباشر لعمق وصميم الثقافة الصحراوية.

وبهذا الخصوص تساءل العديد من المواطنين الصحراويين خلال حديثهم مع إذاعة ميزرات الإخبارية ” كيف يعقل أن يصل الكيلو غرام الواحد من الشاي مبلغ يتجاوز 120 درهم أي 11 يورو ؟ ! ماذا يريد المغرب منا ؟ ! هل يريد أن نقاطع الشاي أم يريد أن نستبدله بالقهوة “.

في ما هدد أخرون باللجوء إلى الشارع لمواجهة هذا الإستبداد الغير مقبول.

يتبع…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.