اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالصوت … القيادي منصور عمر يطمئن الشعب على القرار ويؤكد أن الجيش لا يزال متواجد بالكركرات.

بالصوت … القيادي منصور عمر يطمئن الشعب على القرار ويؤكد أن الجيش لا يزال متواجد بالكركرات.

في لقاء خاص مع إذاعة ميزرات الإخبارية من قلب العيون المحتلة أكد عضو الأمانة الوطنية الوزير المكلف بشؤون أمريكا اللاتينية السيد منصور عمر مساء اليوم الأحد 30 نيسـان 2017 أن قرار مجلس الأمن الدولي بخصوص ملف الصحراء الغربية رقم 2351، تمسك بما ضحى من أجله الشعب الصحراوي في سبيل الإستقلال التام وذلك من خلال تأكيد مجلس الأمن الدولي بضرورة إستكمال تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية ، آخر مستعمرة في إفريقيا.

وبخصوص قضية الكركرات أكد القيادي الصحراوي البارز أنها هي الشجرة التي تخفي الغابة وعلى كل الصحراويين إين ما تواجدوا أن يطمئنو لان الجيش الشعبي الصحراوي كان ولا يزال وسيظل يرابط بالمنطقة.

ويقول الضيف أن وحدات الجيش الصحراوي منتشرة بالكركرات حتى هذه اللحظة وأن إي تقدم للقوات المغربي سيجعلها تدفع الثمن غالياً.

ويضيف الوزير المكلف بشؤون أمريكا اللاتينية عبر إثير إذاعة ميزرات الإخبارية أنه من غير المعقول أن نجعل من كل إنتصار هزيمة.

فقضية الصحراء الغربية يقول منصور عمر لا يجب إختصارها في الكركرات أو غيرها بل هي قضية سامية هدفها الأول والأخير حرية الشعب الصحراوي بأكمله بعد صراع طويل ولا يزال مع الإحتلال المغربي وهذا ما شدد عليه مجلس الأمن الدولي في قراره الأخيره من خلال تشبثه بميثاق وقرارات الأمم المتحدة، وتأكيده على الاضطلاع بمسؤولياته تجاه  قضية الصحراء الغربية.

وحذر عضو الأمانة الوطينة من مجموعات لم يسمها، تهدف بالأساس إلى تحبيط المعنويات، وتكسير همم، الشعب الصحراوي في مثل هذه المناسبات.

ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الإستماع للقاء كاملاً على التسجيل أسفله والمنطوق باللهجة الحسانية والجدير بالمتابعة :

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.